آخر اخبار الصحة

اختبار ثوري جديد يعمل على الأحياء والموتى!

طور باحثون اختبارا ثوريا جديدا للعقاقير، يعمل عن طريق اكتشاف آثار مواد غير مشروعة في العرق الموجود على أطراف الأصابع، ويمكن استخدامه لاختبار الموتى أيضا.

ويمكن أن يكشف الفحص عن وجود الحشيش والكوكايين والأفيونات، حيث يستغرق 5 ثوان فقط لجمع عينة باستخدام أداة “Intelligent Fingerprint Reade” الخاصة، التي تقوم بتفسير البيانات ويمكن أن تؤدي إلى إطلاق نتائج في غضون 10 دقائق بدقة يمكن مقارنتها مع اختبارات البول والدم.

ويعمل النظام من خلال البحث عن آثار الأدوية المخدرة أو مستقلبات الدواء في عرق بصمات الأصابع. ويتم إنتاج المستقلبات نتيجة معالجة العقار المتناول.

وعندما يتناول أحد الأشخاص الكوكايين، يتعرق جسمه مركبي benzoylecgonine وmethylecgonine، بعد معالجة المخدر.

ويتميز اختبار بصمات الأصابع، الذي طورته الشركة البريطانية، Intelligent Fingerprinting، بأنه أكثر أمانا وصحة من اختبارات الدم واللعاب واختبارات البول. كما أنه لا يتطلب المستوى نفسه من التدريب اللازم لإجراء فحص الدم.

ولا توجد حاجة إلى مرافق خاص للتخلص من المخاطر البيولوجية، ما يجعل الاختبار أكثر فعالية في مجموعة واسعة من الأماكن. وهذا يعني أن أرباب العمل يمكنهم اختبار الموظفين، لا سيما في المجالات التي تنطوي على القيادة.

وتجدر الإشارة إلى أن القدرة على اختبار الموتى تعني أيضا أن الطبيب الشرعي يمكنه استخدام الأداة للحصول على فكرة أسرع حول سبب الوفاة. كما يمكن أن يساعد الاختبار الشرطة في تحقيقاتها.

المصدر: ميرور

اظهر المزيد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock