اخبار العالم

اختبار حمض نووي يربط مومياء سويسرية من القرن 18 بوزير خارجية بريطانيا

كشف متحف الطبيعة بمدينة بازل السويسرية اليوم الخميس، أن المومياء التي عُثر عليها مُحنطة في 1975 بعد أعمال لتجديد كنيسة بارفويسركيرتش القوطية في المدينة، هي الجدة الكبرى لوزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون. وأضاف البيان أن المومياء، التي تأكد أنها السيدة آنا كاثرينا بيشوف، زوجة راعي أبرشية وتوفيت في 1787.

وبمساعدة الوثائق التاريخية، واختبار عينات الحمض النووي وعلم تكوين وتطور الإنسان توصل فريق البحث إلى اكتشاف مثير للدهشة، والتأكيد أن لـ “آنا كاثرينا جيرنلر ابنة سيدة بارفويسيركيرش، حفيد هو وزير الخارجية البريطاني الحالي بوريس جونسون.

ومن جانبه، قال جونسون، إنه سعيد لسماع ما تردد من أنباء مفادها أن أصوله لمومياء محنطة، اكتشف رفاتها في بازل عام 1975، وأنها هي جدته الكبرى آنا كاثرينا بيشوف.

وقال جونسون في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر اليوم الخميس: “إنني متحمس للغاية لسماع أنباء عن جدتي الكبرى الراحلة، وأنها كانت رائدة في مجال رعاية الصحة الجنسية .. إنني فخور للغاية”.

المصدر: 24.ae

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: