اذاعة مدرسية كاملة عن التسول

اذاعة عن التسول

الحمد لله الذي خلق الخلق لعبادته ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، واحد في أولوهيته وربوبيته وأسمائه وصفاته ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله أحسن خلقه وأكمل صفاته ، صلى الله وسلم عليه وعلى آله وأتباعه وصحابته . . أما بعد :

فلقد حث الإسلام على الصدقات ، والإنفاق في سبيل الله عز وجل ، قال تعالى : ” من ذا الذي يقرض الله قرضاً حسناً فيضاعفه له أضعافاً كثيرة والله يقبض ويبسط وإليه ترجعون ” ، ورغب الإسلام في تفقد أحوال الفقراء والمساكين ، والمحتاجين والمعوزين ، وحث على بذل الصدقات لهم ، فقال تعالى : ” إنما الصدقات للفقراء والمساكين . . . ” الآية ، وقال تعالى : ” إن تبدوا الصدقات فنعما هي وإن تخفوها وتؤتوها الفقراء فهو خير لكم ويكفر عنكم من سيئاتكم والله خبير بما تعملون ” ، ووعد على ذلك بالأجر الجزيل ، والثواب الكبير ، وقال تعالى : ” وما تنفقوا من شيء في سبيل الله يوف إليكم وأنتم لا تظلمون

نتعرف في اذاعتنا لهذا اليوم عن اسباب التسول مع الطالب

سوء تربية الأطفال تلعب دورًا مهمًا في المستقبل وخاصةً إن اعتاد الطفل على طلب المساعدة من الآخرين حتى في الحالات البسيطة فإنه يرث تلك العادة عند كبره.
انتشار الفقر والجوع في المجتمعات وتعتبر من أهم الأسباب.
التكاسل وعدم بذل أي مجهود للحصول على المال فقد يلجأ الشخص إلى المشي في الطرقات والاستجداء أو الاعتماد على ما تقدمه الجمعيات الخيرية.
ضعف الاتكال على الله والإيمان بأن الله موزع الأرزاق.
يقوم بعض المضطربين عقليًا بعملية التسول دون وعي كما قد يقوم بعض الأطفال الذين فقدوا ذويهم بتلك العادة.
انتشار البطالة وغلاء المستوى المعيشي وقيام طبقة الأغنياء بعملية استعراض الثروات مما يدفع بالأشخاص لممارسة التسول لمجاراة النمط المعيشي عند الأغنياء.
انتشار المخدرات وادمانها تجعل المدمن يقوم بالتسول لتامين ما يحتاجه من المخدر.
ضعف الرعاية التي تقدم للمسنين والمحتاجين من قِبل الدولة بحيث تدفعهم الحاجة إلى التسول.

وكذلك نتستعرض بعض الطرق لعلاج ظاهرة التسول مع الطالب

تقديم فرص عمل للمتسولين من خلال بعض الأعمال الحكومية أو الشركات الخاصة بحيث توفر لهم دخلًا ماليًا ثابتًا.
جباية الزكاة من الأغنياء حيث أنها تقلل من الفقر والجوع المنتشر في البلدان الفقيرة.
وضع قانون ينص على معاقبة المتسولين وأي شخص يقوم على تنظيم جماعات هدفها جمع المال بتلك الطريقة.
نشر الوعي عن طريق الصحف والتلفاز لبيان ضرورة تقديم المساعدة للمتسولين.
التشجيع على التعليم ودعم الراغبين فيه لأن التعليم يرفع من مستوى الفرد والمجتمع ويساهم في خلق جيل متعفف عن التسول بعلمه وعمله.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى