صحة

ارجاع الفقرات موضعياً باستخدام الكيروبراكتيك

الارجاع الموضعي علم يتضمن ممارسة التحریك الیدوي، و يُسمى علم «Chiropractic كیروبراكتیك » ومعناها الإرجاع الموضعي أو العلاج التقویمي للفقرات ویھتم ھذا العلم بدراسة العلاقات المیكانیكیة بین عظام الجسم المختلفة و اهمها العمود الفقري والحوض، كذلك یھتم بالروابط و التركيبات بین تلك العظام وبین الأعصاب والعضلات والأوعیة الدمویة ، هذا العلم انتشر في أنحاء العالم وأصبح یدرس ویستخدم الآن في الولایات المتحدة الأمیركیة وكندا وأوروبا واسترالیا على نطاق واسع.

* تعدیل وضع الفقرات : یستند على أن الجھاز العصبي یتحكم في كل خلیة من خلایا  الجسم والأنسجة والأعضاء، ویعمل على إزالة التداخل أو الخلل في الجھاز العصبي بتصحیح وضعیة الفقرات في العمود الفقري التي تحركت لأي سبب وذلك بالضغط بطرق معینة ولطیفة و هذا النوع من العلاج لا یعتمد على أدویة أو عملیات جراحیة و يتميز كذلك بأنھ یعالج سبب المشكلة ولیس فقط الأعراض. ویجعل الجسم يقوم بتنظيم نفسھ تحت سیطرةٍ الجھاز العصبي، حيث تبدأ التعلیمات تندفع من المخ الى الأعصاب داخل العمود الفقري و تتجه إلى كل عضو من أعضاء الجسم ، يجب العلم ان أقل خلل في أي فقرة في العمود الفقري تؤثر في عمل الجھاز العصبي والإشارات العصبية من والى الدماغ، وبالتالي تؤثر في الأنسجة وعمل الأعضاء. والتعدیل الذي یجري على العمود الفقري یزید من فعالیة الجھاز العصبي وعملھ بالطریقة الصحیحة.

ومن المعروف أن آلام العظام تحدث نتيجة إثارة داخلیة أو خارجیة على سبيل المثال الإثارة المیكانیكیة أو الحراریة أو الكیمیائیة أو حتى الفیروسیة أو النفسیة.. وھذه الإثارات تؤثر على وظائف الجسم وتجعلھ أقل قدرة على التكیف مع الضغوط والمؤثرات الجدیدة ، بالاضافة الى ان الحوادث والسقوط أو الإجھاد الشدید للعمود الفقري و العوامل المختلفة الأخرى التي تؤدي إلى حدوث تغیر موضعي أو عدم انتظام الفقرات قد یسبب إثارة لجذور أعصاب النخاع الشوكي، ثم یسبب اضطرابات لوظائف الجسم فیجعلھ عرضة للأمراض.

* الھدف من العلاج : یقول أ. د یاسر متولى أن ھذا العلم یھدف إلى الحصول على النشاط الفسیولوجي الافضل للجسم بواسطة اصلاح أي علاقة غريبة بین أجزاء الجسم وذلك عن طريق تحفيز الجسم وجعله أكثر استعدادا لاستخدام قدراتھ الذاتیة لأداء وظائفھ الطبیعیة كما ان تطبیق كیروبراكتیك یعمل على علاج الأعراض العصبیة الطارئة مما یجعل الجسم أكثر قدرة على تحمل الألم وذلك بواسطة تحریك جزء من العمود الفقري لا یؤدي الوظیفة الصحيحة التي تتجاوب مع باقي الأجزاء. ویتم التحریك باستخدام الیدین والأصابع لتلیین الأربطة والعضلات المسؤولة عن انحراف العظام، بقوة محددة بدقة على أسس میكانیكیة، وھذا الضغط تم ضبطه بطريقة خاصة لتحويل العظام والمفاصل إلى شكلھا الطبیعي، على ان يكون التحریك بدرجة أكبر من التي یستطیع المریض القیام بھا بنفسھ .

* الفحص والتشخیص : يكون الفحص في أربعة أوضاع، ھي الوقوف والجلوس و الاستلقاء على الظھر و البطن، ثم يتم فحص العظام والأعصاب والأربطة والأنسجة والجھاز العظمي للجسم باستخدام الأشعة والفحص المعملي كما يتم تحديد مكونات الظھر من عظام وأربطة وعضلات وأعصاب وأنسجة و الاهتمام بما يصفه المريض منذ بدایة الألم ونوعھ ،و على اساسه يتم تقیم العمود الفقري والحوض، وتقییم الجھاز العصبي والعظمي وما یحیط بھما من أربطة وأنسجة ، و تحديد امكانية استخدام هذا النوع من العلاج مع المريض ام لا

* الاستخدامات : يتم استخدام الكیروبراكتیك في علاج الخلل الوظیفي للعمود الفقري و الذي يوجه اطباء العظام لاستخدامه في ثلاثة حالات ،
ھي: أولا: خللالفقرات العنقیة والتي يحدث فيها تشنج الرقبة الحاد و التي يصاحبها آلام الرقبة مع أمراض الغضروف الذ يوجد بين الفقرات و يحدث نتيجة عدم التوافق بین الفقرات العنقیة و بعضها .
ثانیا: خلل الفقرات الصدریة و التي تشمل الآلام الحادة والمزمنة في الفقرات و كذلك آلام الأعصاب بین الضلوع و كذلك الالام الناتجة عن أمراض الغضروف و بعض حالات الدوار والصداع، خاصة التي تحدث خلف الرأس.
ثالثا: خلل الفقرات القطنیة، مثل مرض اللمباجو الحاد والمزمن، و الالام التي تحدث نتيجة توتر العصب الوركي او (عرق النسا).

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock