ثقافة عامة

ارشادات السلامة لتجنب مخاطر السيول والامطار

تشكل الأمطار والسيول والفيضانات خطراً شديداً يهدد حياة الإنسان وممتلكاته ، وتنشط الأمطار والسيول والفيضانات خصوصاً في فصل الشتاء.

ننقل لكم بعض النصائح والارشادات لتجنب المخاطر اثناء السيول والامطار الغزيرة .

1.متابعة الأخبار ووسائل الإعلام

ينصح بداية بمتابعة الأخبار، وما تنشره وسائل الإعلام عند ورود تحذيرات عن احتمال هطول أمطار غزيرة، أو تشكُّل سيول منقولة وجارفة، واتباع تعليمات وإرشادات الدفاع المدني، وعدم التوجه إلى المناطق المنكوبة التي تم التنويه عنها في وسائل الإعلام، وتحذير الأقارب والأصدقاء.

2.اتّخاذ الاحتياطات المنزلية

يجب أن تكون هناك منطقة معروفة في المنزل لجميع أفراد الأسرة، توضع فيها جميع احتياجاتهم من أمتعة مهمة وغير ذلك لمواجهة احتمال وصول مياه الأمطار إلى داخل المنزل، والاحتفاظ بمخزون مناسب من المواد التموينية والمياه النظيفة قدر الإمكان، إضافة إلى الإسعافات الأولية، وقطع التيار الكهربائي عن المنزل في حال تعرضه إلى خطر السيول، والاختباء في الأدوار العلوية.

3.تجهيز السيارة

ينصح بالاحتفاظ بالسيارة معبأة بالوقودفي حال استخدامها أثناء انقطاع التيار الكهربائي، وتوقف محطات الوقود عن العمل، أو تعرُّضها إلى الدمار بسبب السيول، كما ينصح اثناء القيادة بتجنب الأماكن المنخفضة وتجمعات المياه ومجاري السيول.

4.الابتعاد عن الأسلاك الكهربائية

تجنب لمس، أو تحريك الأجسام الساقطة، والأسلاك الكهربائية المتدلية، وابلاغ الجهات المعنية عن خطوط الخدمة العامة، الكهرباء والماء والهاتف، التالفة أو المعطَّلة، وينصح بعدم استخدام الأدوات الكهربائية في هذه الحالة لتجنب التعرض للصعق أثناء تشكُّل السيول.

5.عدم المجازفة 

الوقوف في مكان آمن حتى انتهاء هطول الأمطار، وعدم المجازفة بتحدي السيول الجارفة، مهما كانت قدرة السيارة، فهي قد لا تصمد أمام اندفاعها القوي.

6.تجنب اللعب وقت هطول الأمطار

تجنب اللعب والسباحة في مياه الأمطار، وعدم السماح للاطفال الخروج واللعب أثناء هطول الأمطار الغزيرة، كما يجب منعهم من الاقتراب من مجاري السيول، والوديان فقد تتعرض إلى الانهيار بشكل مفاجئ.

7.تقديم المساعدة

في حالة رؤية  شخص يغرقفينصح بعدم محاولة  إنقاذه إذا كنت لا تجيد السباحة، أو في حال كان هناك تيار مائي قوي،فقط ارمي له حبلاً، أو طوق نجاة، أو لوحَ خشبٍ لإنقاذه من الغرق دون تعريض نفسك إلى الخطر.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: