اساسيات تنحيف دهون الخصر

لكل من يرغب في خسارة دهون منطقة البطن في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم النصائح والاساسيات لخسارة دهون منطقة البطن

اساسيات تنحيف دهون الخصر

دهون البطن والخصر

أن تراكم دهون البطن والخصر أمر مزعج للمظهر العام لكل شخص، إلا أن ما يُشير إليه الخبراء الصحيون تحديداً هو أن الذين يكتنزون الكثير من الشحوم في بطونهم عُرضة بشكل أكبر لمجموعة من المخاطر الصحية. والأصل هو أن الجسم وأنظمته مُصممة بطريقة تجعل من تكوين الشحوم في الأنسجة الشحمية وسيلة لخزن الطاقة فيها. وذلك كي يتم استخدامها حينما لا يتوفر لنا تناول الغذاء. والإشكال ينشأ حينما يتم تكرار تراكم خزن الشحوم دونما سحب للطاقة من ذلك الرصيد الدهني المتنامي حجماً ووزناً، وخاصة حينما تتراكم الشحوم في عمق البطن وحول أعضائها الداخلية. وتنشأ آلية حصول تبعات هذه المشكلة من «سوء التصرف مع الغير»، الصادر عن تلك النوعية من الخلايا الشحمية البيضاء في البطن، حينما تُصبح مثخنة بكميات كبيرة من الشحوم. وسوء التصرف، أو العربدة، يتمثل في «دلعها» و«عصيانها» للتفاعل الطبيعي مع الأنسولين، أي ظهور حالة من مقاومة الأنسولين Insulin resistance، وذلك إما بشكل مباشر من تلك الخلايا الشحمية، أو بشكل غير مباشر عبر إنتاجها لهرمونات تُعيق عمل هرمون الأنسولين. وبالنتيجة، تُعلن تلك الخلايا طلبها للمزيد من كميات الأنسولين، كي تتفاعل معه وتقوم بما هو مطلوب منها. ولأن البنكرياس عضو مسالم وإيجابي، فإنه يغدو مجبراً، بضغط الواقع الشاذ، على إنتاج المزيد من الأنسولين كي تسير «الحياة بشكل طبيعي» في الجسم. وإن لم يُدرك أحدنا خطر هذا الشحم المتعاظم، وتبعات ذلك على مستوى عمليات الأيض metabolism، أو ما يُسمى التمثيل الغذائي، فإن الاحتمالات ترتفع لخطورة الإصابة بسلسلة من الأمراض المهمة، وهي تحديداً، مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الدهون الثلاثية triglycerides وانخفاض الكولسترول الثقيل والحميد HDL – good cholesterol) ، وهو ما يجمعه المُصطلح الطبي المعروف بـ«متلازمة الأيض» Metabolic syndrome، بالإضافة إلى المعاناة من نوبات توقف التنفس أثناء النوم Sleep apnea.

كما أن إنتاج الخلايا الشحمية لهرمون الإستروجين الأنثوي estrogen يرتفع، مما يعني ارتفاع احتمالات الإصابة بأنواع من السرطان.

أسباب تراكم الدهون في منطقة الخصر بصورة مزعجة ؟

– الجينات الوراثية : أثبتت إحدى الدراسات ان هناك 13 جين يتحكم في توزيع الدهون بالجسم. وهناك مناطق تكون الأولى في اكتساب الدهون, مثل الكرش للرجل والأرداف للمرأة وللأسف فإن نفس هذه المناطق تكون الأخيرة في الحرق والخسارة عندما تلتزم ببرنامج رياضي وغذائي.
– العادات الغذائية السيئة : لا داعي للوم أي شخص غير نفسك. فسبب تراكم الدهون في أي منطقة بالجسم هو تناول كميات ضخمة من السعرات الحرارية يوميا لمدة سنوات طويلة.
– التوتر أو قلة النوم : أثبتت دراسة أجريت بجامعة شيكاغو أن قلة النوم تؤدي الى تراكم الدهون بالخواصر و أسفل الذقن (ما يسمى اللغد).

اساسيات تنحيف دهون الخصر

اساسيات حمية تنحيف الخصر

– تناولي 3 وجبات رئيسة ووجبتين خفيفتين؛ فهذا يعمل على زيادة استهلاك الطاقة في عملية الهضم الغذائية.
– التوقّف التام عن تناول الطعام قبل ثلاث ساعات من موعد النوم، بالإضافة إلى ضرورة الحدّ من استهلاك الحلويات (الشوكولاته والبسكويت والكيك)
– تعويد الجسم على تقليل احتياجه من السكر المكرّر، مع استبدال هذا الأخير بسكر «الفركتوز» الطبيعي المستمد من الفاكهة
– تناول أطعمة محدّدة تحتوي على نسبة كبيرة من «الكربوهيدرات» المعقّدة والتي تمتاز بانخفاض مؤشر «الجلوكوز» فيها وبطء معدّل احتراقها، مما يقلّل من إفراز السكر وهرمون «الأنسولين» في الدم
– الحصول على 1200 ملليغرام من «الكالسيوم» و400 ملليغرام من «الماغنسيوم» و300 ملليغرام من فيتامين B5 أو حمض «البانتوثينيك»، فضلاً عن جرامين من زيت السمك ونصف ملعقة صغيرة من القرفة يومياً و10 ملاعق كبيرة من صلصة الطماطم المطبوخة أسبوعياً
– تخلّصي من الأطعمة السريعة الضارة في ثلاجتك وإستبدليها بالأطعمة الجيدة التي توصى بها الحمية كالفاكهة والخضر والأسماك والأجبان قليلة الدسم.
– استبدل السكر الأبيض والبني والمحليات الصناعية والعسل الأسود بقليل من سكر المائدة والعسل الأبيض.
– تجنب تناول الدهون المشبعة بما فيها الدهون الحيوانية ودهون الحليب والزبدة والزيوت الاستوائية مثل (زيت النخيل وجوز الهند).

اساسيات تنحيف دهون الخصر
– ابتعدي كلياً عن الدهون المتحوّلة والتي تشمل الدهون المهدرجة جزئياً والزيوت النباتية المهدرجة كالسمن الصناعي
– استعملي أي نوع من أنواع الدقيق المدعم بالعناصر الغذائية باستثناء الصنف المصنوع من القمح الكامل بنسبة 100% والذي يشمل الدقيق الأبيض المدعم بالعناصر الغذائية
– لا تذهبي للتسوق وأنت جائعة بل قومي بتناول وجبة خفيفة من الفاكهة كتفاحة متوسطة أو برتقالة كبيرة، مما يساعد على تقليل اشتياقك لتناول الأطعمة السريعة الضارة والمتاحة بكثرة في “السوبر ماركت” ويقاوم رغبتك في شرائها.
– واظبي على استنشاق الهواء النقي وقومي بإطلاق هواء الزفير ببطء تاركة الهواء البارد ينساب عبر مجرى التنفس. تؤدّي هذه العملية التي تستغرق حوالي 3 ثوان إلى إعادة ضبط النفس وتهدئتها والتركيز في تناول الطعام المفيد.
– لتنحيف الخصر قومي بالوقوف منتصبة وانحني عند منطقة الخصر ودعي أسفل ظهرك يسترخ مُمدّدة يدك نحو الأرض وممسكة بركبتيك، ما يساعد في زوال الشعور بالتوتر والحمل الزائد من منطقة الظهر والعنق ويعمل على نحت الخصر
– شرب المياة يساعد على رفع معدلات الأيض الغذائي و الشعور بالشبع
– الحل الامثل هو خفض نسبة دهون الجسم كلها الى 10% للرجال و 20% للنساء.

اساسيات تنحيف دهون الخصر

طرق التنحيف السريعة للبطن

  • يجب العلم بأن أغلب أنواع الرجيم قد لا تكون مؤثرة بشكل فعال في تخسيس البطن، حيث إنّها تساعد في عملية فقدان الوزن فقط لا غير ولكن دون العمل على التخلص من الدهون في مناطق بعينها، بالطبع هناك بعض المشروبات التي تساعد على حرق السعرات الحرارية في الجسم وبالتالي التخلص من الدهون بشكل أسرع، ولكن في العموم لا تتّبع إلّا النظام الغذائي المناسب لك والذي يحدده خبير التغذية بناء على السن والوزن والحالة الصحية.
  • تنحيف البطن يعتمد بالدرجة الأولى على ممارسة التمارين الرياضية، لذا يجب الالتزام بها وعدم إهمالها في أي حال من أجل ضمان حرق السعرات الحرارية في المناطق المطلوبة، فإنّ العادات الغذائية والسلوكية تساعد على عدم تراكم الدهون وإنقاص الوزن ولكنها لا تفرق بين منطقة وأخرى في الجسم، كما أنّها تقوم بتقليل حجم العضلات ذاتها، لذا فإنّ ممارسة رياضات مثل السباحة أو الجري أو كمال الأجسام أو حتى المشي اليومي وصعود الدرج يساعد على تقوية العضلات وزيادة حجمها في مقابل تقليل نسبة الدهون من منطقة البطن.

  • العادات السلوكية والغذائية يجب أن تكون مترابطة مع التمارين الرياضية والريجيم، حيث إنّها كلما كانت أكثر التزاماً، كلما ساعدت على التنحيف بشكل سريع وصحي، لذا يجب التخلص من جميع العادات الغذائية الضارة والسهر والتدخين وتناول اللحوم الحمراء أو المأكولات السريعة بشكل عام، مع الاهتمام بشرب كميات كبيرة من الماء يومياً.

اساسيات تنحيف دهون الخصر

نصائح لتنحيف الخصر

  • استخدام لصقات التنحيف: وهي لصقات تمت صناعتها في الولايات الأمريكية المتحدة، تعمل على إذابة السيلوليت والدهون في الجسم، كما أنّها تخفي الخطوط البيضاء الناتجة عن الحمل والولادة أو فقدان الوزن، بالإضافة إلى قيامها بشد الجلد المترهل، ومن الجدير بالذكر أن هذه اللصقات مصنوعة أغلبها من مواد طبيعية لا تضر الجسم، وسوف يبدأ الشخص بالشعور باختلاف في منطقة البطن في فترة أقل من ساعة، ولكن يجب الحرص على استمرار متابعة استخدام اللصقات، وذلك لحين الحصول على النتائج المطوبة.
  • استخدام المشد على البطن: وهي من أقدم الطرق المتبعة في التخلص من البطن، حيث تعمل هذه الطريقة على شد عضلات البطن والمعدة إلى الجهة الداخلية من الجسم، ومع استمرار وضعها، سيأخذ البطن وضعيةً جديدة في الشكل، وسيؤدي إلى تنحيفه، ومن الجدير الذكر أن هناك العديد من النساء اللواتي يستخدمن هذه الطريقة بعد الإنجاب، وقد أثبتت هذه الطريقة فعاليتها بشكل كبير.

  • الإكثار من شرب الماء، حيث يعمل الماء على إمداد الجسم بالرطوبة اللازمة، كما أنّه يحفز عملية الهضم وحرق الدهون، عدا عن ذلك يعمل الماء ككابح للشهية، وذلك لأنه يعطي المعدة الشعور بالامتلاء، والشبع، ويشار أيضاً إلى أنّ الماء يقلل من نسبة الأملاح والسوائل المحتبسة في الجسم، والتي تشكل واحدةً من الأسباب المؤدية لانتفاخ البطن.

  • اساسيات تنحيف دهون الخصر

    • اللجوء لاستخدام حبوب التخسيس: حيث انتشرت في الآونة الأخيرة العديد من الشركات التي تروج لحبوب طبيعية تكبح الشهية وتؤدي إلى خسارة الوزن، هذا عدا عن بعض المكملات لهذه الحبوب، والتي تكون على شكل مشروبات من الشاي بالأعشاب المختلفة، وهنا يجب الحرص على اختيار أنواع مضمونة من حبوب التخسيس، وطلبها من مصدرها.
  • التقليل من تناول الأطعمة الدسمة، والتي تحتوي على العديد من الدهون والزيوت المشبعة، والتي تتراكم جميعها في منطقة البطن، وفي المقابل، يجب الإكثار من تناول الألياف الغذائية الموجودة في الفواكه والخضراوات.

  • الحرص على ممارسة الرياضة بانتظام، على الأقل ثلاثة مرات بالأسبوع، وإذا لم تتمكّن من الذهاب إلى صالات الرياضة، فبالإمكان القيام بتمارين في المنزل بالاعتماد على مقاطع فيديو من الإنترنت،.

  • الابتعاد بشكل نهائي عن المشروبات الغازية.

  • اساسيات تنحيف دهون الخصر