ثقافة عامة

اسباب الاحساس بطعم الملوحة في الفم

يلاحظ البعض أحيانا بأن كُل ما يتناولونه لهُ طعم مالح حتّى وإن كان حلوا، وقد يستمر هذا الأمر لفترة طويلة من الزمن.

ولكن عند البحث عن السبب لهذا الأمر قد يَجدون عددا من الأسباب المُختلفة، ومهما كان السبب يجب مُراجعة الطبيب للتأكّد من الحصول على الحل المُناسب لهذه المُشكلة.

هناك أسباب كثيرة لملوحة الفم حسبما نقل موقع طبي:

  • أولا: الجفاف في الجسم والذي يحدث نتيجة فقدان كمية كبيرة من الماء، والذي يتسبب في اختلال درجة الحموضة بالجسم. فقدان الماء يأتي نتيجة ارتفاع درجة الحرارة أو التعرق كثيرا لأسباب طبيعة أو غير طبيعية، أو تناول مواد غذائية تمتص كميات كبيرة من الماء.
  • ثانيا: الغدد اللعابية المُصابة: قد يتغيّر طعم اللُّعاب نتيجة لانسداد أو التهاب في الغدد اللعابية، وهذا الأمر قد لا يؤثّر فقط على الطعم إنّما له تأثير أيضا على إنتاج اللعاب.
  • ثالثا: النقص الغذائي: والذي يؤدي إلى نقص في الفيتامينات، بالإضافة إلى النقص في عناصر معدنية مثل الكروم والحديد واليود والزنك.
  • رابعا: الأدوية: إنَّ استخدام بعض أنواع الأدوية قد يؤدّي لتغيير الطعم في الفم، ويُعد واحدا من العديد من الآثار الجانبية لبعض الأدوية مثل أدوية العلاج الكيميائي والمضادات الحيوية.
  • خامسا: البكتيريا: قد يتغيّر طعم الفم ويُصبح مالحا في حال عدم تنظيف الأسنان بالفُرشاة بشكل يومي، وهذا يؤدّي إلى تراكم البكتيريا في الفم مُسببةً الطعم المالح.
  • سادسا: الأمراض: مثل أمراض الكلية والكبد والسكري يمكن أن تتسبب في ظهور الملوحة في الفم.

ولغرض معالجة هذه الحالة ينصح الأطباء:

1. شرب كثير من الماء في حال الجفاف، والتقليل من القهوه والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة.

2. تناول مشروبات تحتوي على عناصر معدنية مغذية، مثل عصير التفاح والموز والتوت والعنب والليمون والدراق والإجاص والبطيخ الأحمر.

3. التقليل من الضغوط الحياتية التي تتسبب أحيانا في ظهور الملوحة بعد تأثيرها على صحة الجسم.

4. تنظيف وغسل الفم بطريقة صحيحة.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: