طبخ

اسباب تساقط الشعر بغزارة

ماهي اسباب تساقط الشعر بغزارة؟


تساقط الشعر الغزير يؤثر على الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم. والضحايا الرئيسيون هم من الرجال، ولكن عددا متزايدا من النساء يعانين من هذه المشكلة أيضا.

وهناك اسباب مختلفة لهذه الظاهرة (الوراثة، داء الثعلبة، تساقط الشعر بعد الولادة، نقص التغذية، الإجهاد، فقر الدم، العلاج الكيميائي) سوف نرصدها لكم بالتفصيل في هذه المقالة حتى تتم معرفتها جيّدا لإتباع الطريق الصحيح في علاجها. فما هي اسباب تساقط الشعر بغزارة؟

1) تساقط الشعر بغزارة بسبب الوراثة:
تساقط الشعر هي ظاهرة طبيعية. فكل شخص يفقد من 30 إلى 100 شعرة يوميا و هي كمية تنقص أو تزيد اعتمادا على الموسم حيث ترتفع بشدة خلال فصلي الربيع والخريف. 

ومع ذلك، ينبغي أن ننتبه جيدا عندما يصبح تساقط الشعر غزيرا جدا و يمتد على مدى فترة تزيد على ستة أشهر. واحدة من الأسباب الأكثر شيوعا لتساقط الشعر هي الوراثة. 

ومن ثم داء الثعلبة فتأثير هرمون التستوستيرون على بصيلات الشعر يجعلها تصبح حساسة جدا ولا تحترم 2-5 سنوات من دورة النمو. أي أنّ هذه الدورة تصبح أقصر، مما يؤدي إلى الوفاة المبكرة للشعرة.

2) تساقط الشعر الغزير بسبب داء الثعلبة:
داء الثعلبة، والذي عادة ما يتطور لدى الأشخاص دون سن 20، هو العدوى التي تسبب فقدان الشعر على جزء أو أكثر من المناطق الدائرية في فروة الرأس. و تكون عادة ناتجة عن نشاط غير طبيعي للجهاز المناعي في مهاجمة بصيلات الشعر. ومع ذلك، فإنها لا تدمّر الشعر تماما، مما يسمح بالشفاء لدى الغالبية العظمى من الحالات بعد العلاج اللازم.  

الثعلبة بسبب الاضطرابات الهرمونية:
بعد الأحداث المجهدة أو الصادمة، يمكن أن يبدأ الشعر في التساقط الشديد في منطقة معينة من فروة الرأس. النتائج ستكون أكثر قساوة و خطورة بالنسبة لأولئك الذين يعانون من  داء الثعلبة بصفة وراثية، لأن الشعر سوف يتساقط بشكل كلي في ظرف مدة وجيزة جدا تصل إلى 4 أشهر. و لاحظ نفس النتيجة في سن اليأس أو للمصابين بمرض الغدة الدرقية.

تساقط الشعر الغزير بسبب ثعلبة ما بعد الولادة بالنسبة للنساء:
يمكن أن يحدث فقدان الشعر أيضا بعد الولادة. وتسمى تحديدا ثعلبة بعد الولادة. فحوالي 50٪ من النساء يتأثرن بهذه المشكلة. خلال فترة الحمل، الشعر يكون صحيا وسميكا جدا.

ولكن بعد الولادة، تصبح الشعرة أرق و تسقط بشكل كبير. ويعود سبب هذا الوضع إلى اضطرابات هرمونية. في الواقع، هرمونات الاستروجين التي تم إنتاجها بكميات كبيرة خلال فترة الحمل تنخفض بشكل حاد، مما يقلل من حيوية الشعر.

الإجهاد الناجم عن ولادة الطفل، وقلة النوم ونفقات الطاقة هي المسؤولة أيضا. هذه الثعلبة تستمر حوالي 6 إلى 8 أشهر. لكن في بعض الأحيان تستمر لفترة أطول، ومن هنا تأتي ضرورة استشارة طبيب الأمراض الجلدية حتى لا تتضاعف شدة تساقط الشعر و لا يزداد الوضع سوءا.

اقرأ أيضًا : علاج تساقط الشعر بعد الولادة

3) تساقط الشعر الغزير بسبب نقص التغذية:
يمكن أيضا أن يكون تساقط الشعر بغزارة بسبب نقص التغذية. فالعديد من العناصر النزرة والفيتامينات والبروتينات ضرورية لتحقيق نمو الشعر.عندما يكون الشعر يفتقر إلى الحديد.

على سبيل المثال، فإنه يجف و يصبح هشا، لأن الدم لا يحتوي على الأوكسجين بشكل كافي. هذا هو الحال أثناء إتباع نظام غذائي محدود جدا، و التعرض لفقدان الشهية أو إتباع نظام غذائي غير متوازن.

إليكم بعض أوجه القصور المسؤولة مباشرة عن تساقط الشعر: 

  • البروتينات والزنك والكبريت: العناصر الثلاثة الأساسية لتخليق الكيراتين في الشعر.
  • الأحماض الأمينية والعناصر النزرة: نقصها يسبب تساقط الشعر الغزير.
  •  فيتامين ب: يضمن التجديد السليم لبصيلات الشعر.


ملاحضة: اختبار الدم سوف يسمح لك تحديد بالضبط أوجه القصور الخاصة بك.
اقرأ أيضًا : اكلات تمنع تساقط الشعر

4) تساقط الشعر بغزارة بسبب الإجهاد:
الصدمة النفسية الرئيسية مثل وفاة أحد أفراد الأسرة، والطلاق، والعمليات الجراحية، وحادث … يمكن أن تسبب تساقط الشعر الشديد، في مدة 2-4 أشهر بعد وقوع الحدث، من ناحية أخرى، فإن إعادة نمو الشعر بصفة طبيعية غالبا ما تكون أكثر صعوبة و أدق ويجب تحفيزها من خلال معاملة طبية خاصة.

تساقط الشعر الجزئي بسبب الإجهاد:
هذا الإجهاد ناجم عن تساقط الشعر نفسه، لذلك عليك أن تقلل منه. ففقدان الشعر يمكن، في حد ذاته، أن يسبب مشاكل نفسية كبيرة. عدد قليل من النساء تقبل هذا التعديل التدريجي من مظهرها.

في ثقافتنا، يعتبر شعر الإناث عنصرا رئيسيا للإغراء، وغالبا ما يكون تدهوره ضعيفا، مما يؤدي إلى انخفاض في تقدير الذات، وأحيانا حتى للحالات الاكتئابية الحقيقية وهذا لا يحل المشكلة بل يؤدي وفي فترة وجيزة أيضا إلى تساقط شعر غزير جدا يصعب التخلص منه.

كذلك الأمر بالنسبة للرجال، فإذا كان بعضهم مرتاحين لهذا التغيير في مظهرهم، البعض الآخر (خاصة الأصغر منهم) يعتبرون الصلع الجزئي وصمة عار و يرونها علامة على الشيخوخة المبكرة، مما يجعل مشكلة تساقط الشعر الجزئي عويصة أكثر.

5) تساقط الشعر الشديد بسبب فقر الدم:
يقول طبيب الأمراض الجلدية الدكتور نينا روس: “يمكن أن يؤدي فقر الدم إلى تساقط الشعر الشديد. إذا تأكدت أنك معني بهذه الحالة، يجب زيادة كمية الحديد الخاص بك. لتجنب أو لعلاج فقر الدم، من الأفضل تناول الأطعمة الغنية بالحديد.

على غرار اللحوم الحمراء والدواجن والأسماك والمأكولات البحرية، كما ينبغي أن يتم تناول الحديد فقط بعد المشورة الطبية والسيطرة ( لأن تناول العناصر التي تحتوي على الحديد بكثرة و دون مشورة طبيّة يسبب عدة مشاكل صحيّة على غرار آلام المفاصل، ومرض السكري، ومشاكل في القلب …  

ملاحظة: يتم امتصاص الحديد بشكل أفضل عندما تكون الوجبة غنية بفيتامين C  كما من المستحسن تناول أكثر من لترين من الشاي يوميا لتقليل امتصاصه (الحديد).

6) تساقط الشعر بغزارة بسبب العلاج الكيميائي:

لماذا  يحدث سقوط الشعر؟
العلاج الكيميائي يعمل على تقسيم خلايا جذور الشعر، الأمر الذي يؤدي في كثير من الأحيان إلى تدميرها في حالة العلاج الكيميائي وسقوط جميع بصيلات الشعر (بما في ذلك الحاجبين والرموش). 

العلاج الإشعاعي يمكن أيضا أن يسبب تساقط الشعر الشديد، ولكن يقتصر ذلك على منطقة فروة الرأس المتضررة من الأشعة.

كيف يحدث ذلك؟
يبدأ تساقط الشعر عادة بعد 2-3 أسابيع من بدء العلاج الكيميائي ولكن أحيانا من الجلسة الأولى. قوة الشعر تنخفض ​​خلال جلسات العلاج الكيميائي المتعاقبة. 

في مواجهة تساقط الشعر، يجب علينا أن نتفاعل بسرعة ولا تنتظر نموّ هذه الظاهرة  للتعامل مع المشكلة.

اقرأ أيضًا :

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: