صحة

اسباب حدوث الم اثناء الجماع

تعاني العديد من النساء من الألم الشديد عند المعاشرة الزوجية في بعض الحالات لا تتوجه السيدة إلى الطبيب المختص لمعرفة سبب الحالة ومحاولة العلاج لها والبعض يعتقد أنه ينبغي مرافقة العملية نوع من الألم وعدم الراحة ويضر ذلك بالكثير من العلاقات الزوجية  تلك الحالة تعرف باسم عسر الجماع هو عبارة عن الألم المصاحب للاتصال الجنسي بسبب عامل أما عضوي أو نفسي و يتم إطلاق المصطلح بوجه عام على جميع الآلام الجنسية إما أثناء الإيلاج أو أثناء المعاشرة الزوجية أو بعدها قد يتواجد أيضًا في المنطقة التناسلية المهبل أو البظر إلى أخره قد يكون الألم حاد أو لاذع في بعض الأحيان يكون العامل النفسي ذات أثر واضح ويؤدي لتفاقم المشكلة لكن الألم الأساسي المصاحب لهذه العملية يكون عضوي و يزيد مع الخوف والتوتر و لكن غالبًا ما يصعب الاسترخاء لإتمام العملية الجنسية على وجه كامل ، يدل الألم على وجود مشكلة ما لذلك من المهم تشخيصها وعلاجها لذلك سوف نتعرف على أسباب ذلك

1-مرض القلاع الفطريات المهبلية : يصاب بهذا المرض عدد كبير من النساء على الأقل مرة واحدة بالعمر يتسبب المرض في الحكة والحرقان والإفرازات المهبلية والألم أثناء المعاشرة الزوجية من عوامل الخطر الإصابة بداء السكري أو المضادات الحيوية و يتم علاج تلك الحالة باستخدام المرهم الخارجي لتخفيف الحكة مثل مرهم أجيستين أو علاجات داخلية بالشموع مثل كالوتارا أجيستين و يفضل الاهتمام بالنظافة الشخصية واستخدام الفوط الصحية اليومية و غسول المنطقة الحساسة.

2-الأمراض المنقولة بشكل جنسي : مثل الأمراض البكتيرية كالسيلان والكلاميديا وداء المشعرات والتي تتسبب في التهاب المهبل يرافقه الحرق والشعور بالضيق والنزيف عند المعاشرة الزوجية وآلام مبرحة عند العملية لابد من ارتداء  الواقي الذكري لتقليل من خطر الإصابة ، يتم العلاج بالمضادات الحيوية أو حبوب تؤخذ عن طريق المهبل مع الإمتناع عن الممارسة طول فترة العلاج و على الشريكين تناول الدواء معًا.

3-التهاب الأعضاء الأنثوية: تكون ألم الفرج غير واضحة لأن لها علاقة بالجهاز العصبي من الممكن حدوث التهاب فتحة المهبل قد يتسبب في الألم هي من الأسباب الشائعة عند النساء التي يصاحبها الحرقة والوخز ، أظهرت الدراسات أنها تكون نابعة من عوامل وراثية و يكون علاج مثل تلك الحالات طويل والخيارات العلاجية تساعد على التخفيف من ألم المعاشرة الزوجية يفضل العلاج بالعلاج الطبيعي والتمارين لتقوية منطقة الحوض والمهبل مع العلاج الدوائي .

4-جفاف المهبل: من أكثر الأسباب شيوعًا التي تتسبب في ألم عند الممارسة بسبب جفاف السوائل و الإفرازات التي ينتجها الجسم وتظهر المشكلة عند النساء في سن اليأس أو مع النساء التي تتناول حبوب منع الحمل والمصابات بسرطان الثدي يوصي النساء باستخدام مواد التشحيم أثناء الممارسة والمستحضرات المهبلية التي تحتوي على الاستروجين على شكل كريم أو حبوب للمهبل ولا ينطوي استخدامها على أي مضاعفات جانبية .

5-تشنج المهبل: بسبب انقباضات عضلات المهبل هي ليست مشكلة في حد ذاتها و لكنها تكون نتيجة لرد فعل الألم الناتج عن فعل نفسي أو التوتر والخوف والقلق والرهبة عند النساء يحدث تقلص بشكل لا إرادي لعضلات المهبل مما يمنع الولوج ويكون العلاج الطبيعي هو الحل لأرضية الحوض مع التركيز على السيطرة على التقلص والاسترخاء لعضلات المهبل والتركيز الذهبي

تكون الأسباب الأخرى كالتالي :
1-التهابات الأعضاء الأنثوية التهاب الفرج أو التهاب البظر أو التهاب الدهليز وتورم الأعضاء التناسلية.
2-أمراض الحوض الالتهابية.
3-أورام الحوض والأعضاء التناسلية وكيسات المبيض والتهاب الاحليل .
4-التهاب المثانة الخلالي وعدوى المسالك البولية .
5- جفاف المهبل وضمور المهبل أو التهاب المهبل الضموري صدمة الولادة.
6- حدوث سرطان الفرج أو العلاج الإشعاعي ، الأمراض المنقولة جنسيا والخميرة أو البكتيريا .
7- الإكزيما أو الصدفية وحزاز متصلب.
8- إصابات الأعضاء التناسلية والواقي الذكري أو موانع الحمل .
9- الصدمة النفسية والخوف والرهبة من الممارسة تولد الألم الشديد .

10- عند الرجال بسبب التهاب المثانة أو غدة البروستاتا أو الحويصلات المنوية ومرض بيروني وتليف أنسجة القضيب والصدفية أو موانع الحمل الميكانيكية و عدم الترطيب الكافي قبل الممارسة والإصابات والتهتك

كل تلك الأسباب تسبب عسر الجماع أو الألم الشديد أثناء الممارسة بين الزوجين  لابد من الحرص على النظافة الشخصية واتخاذ أوضاع مناسبة للطرفين وتناول مسكنات الألم أو معالجة الرهبة عند الزوجة والتحدث معها لتخفيف من روعها والحرص على التمارين الرياضية مثل كيجل لتقوية منطقة الحوض والمهبل .

اظهر المزيد