استئصال ورم وزنه 5 كلغ من وجه شاب هندي

عانى الشاب الهندي عمار سامد البالغ 19 عاما لفترة طويلة جدا من العزلة، بسبب مرض فظيع أعياه، حتى تمكن الأطباء من إنقاذه وفتح صفحة جديدة له في حياته.

وخلال عزلته الاضطرارية التي استمرت 10 سنوات، واجه الفتى أيضا معاملة سيئة وتعرض لسخرية الآخرين إضافة إلى الآلام المبرحة التي تسبب بها الورم في رأسه ووجهه.

هذا الورم الخبيث تنامى بالتدريج وحرم البائس من القدرة على تناول الطعام والتحدث بشكل طبيعي، إذ انتقل إلى عينه حتى عجز عن الرؤية، إلا للأعلى.

ويقول الأطباء، إن الشاب مصاب بمرض جيني غريب ونادر جدا، وهو فرط جارات الدرقية، مع سرطان الفكين.

ولم يكن لدى عائلة عمار، المال الكافي لدفع نفقات العملية ولذلك تبرع الأطباء بإجرائها مجانا، إذ وصل حجم الورم إلى 20 سم في القطر وبلغ وزنه 4.8 كلغم.

المصدر: لايف رو