استخدام الخلايا الجذعية في تقنيات الإخصاب قيد الدراسة في الإمارات

برعاية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان انطلقت اليوم الإثنين في العاصمة أبوظبي، فعاليات المؤتمر العالمي الأول في عملية تكوين الأمشاج الاصطناعية بتنظيم من مركز العين للإخصاب بالشراكة مع جامعة خليفة. قال مدير مختبرات الإخصاب وأطفال الأنابيب في مركز العين للإخصاب الدكتور فراس البظ إن “عملية استخدام الخلايا الجذعية في الإخصاب مازالت تحت الدراسة في دولة الإمارات، والنتائج مبشرة جداً بنجاح هذه التقنية الطبية الجديدة في علاج حالات العقم ومشكلات الخصوبة، ومن المتوقع أن يبدأ العمل بها خلال السنوات الثلاث المقبلة”.

وأضاف د.البظ في تصريح خاص لـ24 إن “دولة الإمارات تعد من الدول الرائدة عالمياً في امتلاك أفضل التجهيزات والخبرات والكفاءات الطبية الأكثر تقدماً، ويمكن أن يسهم استخدام الخلايا الجذعية في تقنيات الإخصاب في الدولة بالتقليل من تكاليف علاج المواطنين في الخارج بنسبة 80% إلى جانب رفد قطاع السياحة العلاجية في الإمارات مستقبلاً”.

ويناقش المؤتمر خلال جلساته عدداً من القضايا الطبية المتعلقة في الإخصاب والتقنيات الحديثة والتي من الممكن استخدامها، والمتخصصون من مختلف أنحاء العالم المشاركون في المؤتمر بشكل خاص مشروع “تقنية الإخصاب باستخدام علم الخلايا الجذعية”.

وسيبحث المؤتمر في جلساته على مدار يومين عدداً من الأوراق العلمية من مجموعة من المختصين في مجالات الإخصاب والعقم وأمراض النسائية والتوليد من عدد من أكبر وأشهر المعاهد والجامعات المحلية والعالمية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى