إستخدام غسول بيكربونات الصوديوم للإلتهابات في المهبل

إلتهابات المهبل من أكثر المشاكل التي تؤرق الكثير من السيدات وتزعجهم بقدرٍ كبير، ويُعد إستخدام غسول بيكربونات الصوديوم للإلتهابات في المهبل أحد أفضل العلاجات المنزلية التي يُنصح بها من قِبل الأطباء، وبيكربونات الصوديم هي مادة قلوية تعمل على معادلة الأحماض، وهي من المواد ذات الخصائص المطهرة التي تقاوم الجراثيم والفطريات المسببة للإلتهابات، ولذا تُعد من المواد الطبيعية التي تُستخدم على نطاقٍ واسع في المجال الطبي.

إستخدام غسول بيكربونات الصوديوم للإلتهابات في المهبل

بيكربونات الصوديوم
بيكربونات الصوديوم

قبل إستخدام بيكربونات الصوديوم بمنطقة المهبل يجب أن تَجري المرأة فحصاً لمعرفة نسبة الحموضة في تلك المنطقة، فالنسبة الطبيعية من المفترض أن تكون من 3,8 إلى 4,5، وفي حالة ما إذا كانت نسبة الحموضة مرتفعة عن ذلك المعدل يكون هذا في الغالب بسبب وجود بكتريا ضارة في تلك المنطقة، فحينها ينصح الطبيب بإستعمال غسول بيكربونات الصوديوم لتقليل نسبة الحموضة بالمهبل وإرجاعها لمعدلها الطبيعي.

طرق إستخدام غسول بيكربونات الصوديوم بالمهبل

كيفية استخدام بيكربونات الصوديوم
كيفية استخدام بيكربونات الصوديوم

يوجد عدة طرق يمكن من خلالها إستخدم غسول بيكربونات الصوديوم، ولذا يتوجب إستشارة الطبيب المختص أولاً قبل إستعماله؛ ليقوم بتحديد الطريقة المناسبة للإستخدام وفقاً لحالة المريضة ونوع المرض الذي تعاني منه، فيمكن للطبيب أن يحدد واحدة من الطرق التالية:

الغسل المهبلي

  • حيث تعتمد تلك الطريقة على صنع سائل مهبلي يستخدم لغسل المهبل بشكل مباشر.
  • فيتم إحضار كوب من الماء الفاتر، ويُضاف إليه ملعقة صغيرة من بيكربونات الصوديوم.
  • ثم يُستخدم هذا السائل كغسل مهبلي ثلاث مرات كل يوم.
  • فتعمل تلك الطريقة على علاج ما يصيب المهبل من جراثيم وإلتهابات تسبب الشعور بالحكة.

الحمَّام المهبلي

  • وتلك الطريقة تكون من خلال خلط ملعقتان كبيرتان من بيكربونات الصوديوم مع كمية من الماء الدافئ في وعاء بلاستيكي واسع لكي يسمح بجلوس المرأة به.
  • ومن ثم تجلس به المرأة كل صباح وكل مساء لمدة دقيقتين حتى تشعر بالتحسن.
  • وتُستخدم تلك الطريقة للقضاء على الفطريات الموجودة بالمهبل، وأيضاً لعلاج التسلخات، كما تقي من العدوي التي من الممكن أن تصيب الجهاز البولي لدى المرأة.

السرنجة

  • هذه الطريقة يجب إستخدامها بحذرٍ بالغ أثناء تطبيقها.
  • فتكون عن طريق إضافة ملعقة صغيرة من بيكربونات الصوديوم بداخل كوب من الماء.
  • وبعد إمتزاجه مع الماء جيداً يتم إدخال السائل في سرنجة بلاستيكية منزعة الإبرة.
  • تجلس المريضة متخذة وضعية القرفصاء، ثم تُدخل مقدمة السرنجة في عنق الرحم بهدوءٍ تام وبحذر شديد لكي لا تؤذي نفسها.
  • ومن ثم تقوم بتفريغ محتوى السرنجه بعناية فائقة، ثم تسحب السرنجة ببطئ لتخرجها من عنق الرحم.
  • بعدها يتم غسل السرنجة جيداً بالماء الساخن وتكرر تلك العملية مرتين.
  • حيث تساعد تلك الطريقة على ترطيب داخل المهبل وعنق الرحم والحد مما به من فطريات.

فوائد غسول بيكربونات الصوديوم للمهبل

بيكربونات الصوديوم لالتهابات المهبل
بيكربونات الصوديوم لالتهابات المهبل
  • إنخفاض نسبة اللزوجة لمعدلها الطبيعي في منطقة المهبل وعنق الرحم بعد إستخدام الغسول.
  • تسهيل المهمة للحيوانات المنوية ليمكنها الوصول إلى البويضة وتلقيحها دون أن يصيبها التلف بسبب الوسط الحمضي الزائد، مما يؤدي إلى زيادة معدل الخصوبة وزيادة إحتمالية حدوث الحمل.
  • موازنة نسبة الحموضة في منطقة المهبل، مما يساعد على علاج ما به من مشاكل، حيث يعمل على تقليل الحموضة الزائدة التي تؤدي إلي شعور المرأة بعدم الراحة.
  • يعالج الإلتهابات التي تصيب منطقة المهبل بسبب الفطريات التي تتجمع به.
  • يُعتبر أحد العلاجات السريعة التي يوصفها الأطباء للسيدات للتخفيف من معاناتهم، لكن يجب أن لا يتم إستخدام غسول بيكربونات الصوديوم دون إستشارة الطبيب أولاً.
  • كما يساعد في علاج الحكة وما يصاحبها من حرقان في منطقة المهبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى