اخبار العالم

استقالة عمدة ملبورن وسط ادعاءات بالتحرش الجنسي

ذكرت وسائل إعلام أسترالية اليوم الإثنين أن عمدة ملبورن، روبرت دويل، اضطر إلى ترك منصبه وسط ادعاءات بأنه تحرش جنسياً واعتدى على زميلاته من أعضاء مجلس المدينة. وفي العام الماضي، أدلت امرأتان من أعضاء المجلس بأقوال تتعلق بالتحرش الجنسي والاعتداء غير اللائق وسوء السلوك ضد دويل، وهو ما نفاه باستمرار.

واستقالت واحدة من أعضاء المجلس، كما تنحى دويل جانبا في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، حينما بدأ تحقيق في تلك المزاعم.

واستقال دويل في وقت متأخر من يوم الأحد، بعد يومين فقط من نقله إلى مستشفى محلى بسبب “تدهور صحي خطير” ناجم عن التوتر.

يذكر أن ملبورن ثاني أكبر مدينة في أستراليا ويعد مجلس المدينة بمثابة الحكومة المحلية الرئيسية.

ونقلت وكالة أنباء “أسوشيتد برس” الأسترالية عن زوجته إيما باجبل كامبل قولها إن دويل كان “على شفا الانهيار”.

وقال محاميه نيك روسكين “بعد الادعاءات التي ظهرت قبل 7 أسابيع، كان يمر بفترة يشعر بأنها تفتقر إلى أي شكل من مظاهر العدالة الطبيعية”.

المصدر: 24.ae

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: