دعاء

اسرع دعاء مستجاب

الدعاء

الدعاء سلاح المؤمن الذي ينجو به من أهوال عظيمة لا يعلمها إلا الله فالمؤمن في هذه الدنيا مثله كالمسافر في غابات مليئة بالدواب المفترسة الضارية التي لا تميز بينه وبين أي حيوان آخر، تريد الانقضاض عليه كي تشبع نهمها وجوعها، والمؤمن مع الشيطان لا ينجو منه في هذه الدنيا إلا بالدعاء إلى الله جل وعلا .

تساؤلات عدة نطرحها على أنفسنا، هل منا أحد ليس عنده مشاكل في حياته؟ من منا ليس لديه آمال في حياته يتمنى تحقيقها؟ من منا لا يخشى ذنوبه؟ هل منا أحدٌ لا يحتاج إلى الله عز وجل  ليغفر له ذنوبه، ليرحمه، ليهديه؟ وأظن أننا جميعاً هذا الشخص، وأظننا جميعاً نعاني مشاكل عديدة، ونتمنى كذا وكذا… وكأن المشاكل وزعت كي نلجأ إلى الله بالدعاء، وكأن الأمنيات أخرت كي ترفع يديك إلى الله عز وجل وتتذلل له بالدعاء، حتى تبقى اليدان معلقتان نحو السماء.. الدعاء هو العبادة، وهو صلة بين العبد وربه، ووسيلة لقضاء حاجتك في الدنيا والآخرة، وهو كنـز لا يحرم منه إلا من تقاعس عن الأخذ به مشروعية الدعاء من الكتاب والسنة قال تعالى{وقال ربكم ادعوني أستجب لكم..}. قال النبي صلى الله عليه وسلم {الدعاء هو العبادة}، وفي رواية أخرى {الدعاء هو مخ العبادة}.

اسرع دعاء مستجاب

من الأدعية المستجابة بإذن الله تعالى: دعوة ذي النّون، حيث أخرج الإمام أحمد والترمذي وغيرهما أنّ رسول الله  صلّى الله عليه وسلّم  قال{دعوة ذي النّون إذ هو في بطن الحوت لا إله إلا أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين، فإنّه لم يدع بها مسلم ربّه في شيء قط إلا استجاب له }.

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: كنت جالساً مع رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم ورجل قائم يصلي، فلمّا ركع وسجد تشهّد ودعا فقال في دعائه{ اللهم إنّي أسألك بأنّ لك الحمد لا إله إلا أنت المنان بديع السّموات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام يا حيّ يا قيوم إنّي أسألك، فقال النبي صلّى الله عليه وسلّم لأصحابه أتدرون بم دعا، قالوا: الله ورسوله أعلم، قال والذي نفسي بيده لقد دعا الله باسمه العظيم الذي إذا دُعي به أجاب، وإذا سُئل به أعطى ، رواه النسائي والإمام أحمد.

 دعاء الحاجة

وهو ما رواه الترمذي وابن ماجه عن عبد الله بن أبي أوفى رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم من كانت له حاجة إلى الله تعالى، أو إلى أحد من بني آدم فليتوضأ، وليحسن الوضوء، ثمّ ليصل ركعتين، ثمّ ليثن على الله عزّ وجلّ، وليصل على النّبي صلّى الله عليه وسلّم  ثمّ ليقل لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله ربّ العرش العظيم، الحمد لله ربّ العالمين، أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كلّ برّ، والسّلامة من كلّ إثم، لا تدع لي ذنباً إلا غفرته، ولا همّاً إلا فرّجته، ولا حاجةً هي لك رضاً إلا قضيتها يا أرحم الرّاحمين .

قوله صلّى الله عليه وسلّم يا حيّ يا قيوم برحمتك أستغيث، أصلح لي شأني كله، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين ، رواه النسائي. في الحديث أنّه صلّى الله عليه وسلّم قال إنّي لأعلم كلمةً لا يقولها مكروب إلا فرّج الله عنه: كلمة أخي يونس عليه السّلام، لا إله إلا أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين .

روى أحمد وغيره عن ابن مسعود رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ما أصاب أحدا قط همّ ولا حزن فقال اللهم إنّي عبدك وابن عبدك وابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماضٍ فيّ حكمك، عدل فيّ قضاؤك، أسألك بكلّ اسم هو لك، سمّيت به نفسك، أو علمته أحداً من خلقك، أو أنزلته في كتابك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همّي، إلا أذهب الله همّه وحزنه، وأبدله مكانه فرجاً، قال: فقيل: يا رسول، ألا نتعلمها؟ فقال: بلى ينبغي لمن سمعها أن يتعلمها

مواطن إجابة الدعاء

إنّ للدعاء مواطناً يستجيب الله سبحانه وتعالى فيها للداع إن شاء،  الدّعاء أثناء السّجود، فقد أخرج مسلم وأصحاب السّنن أنّ رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم  قال ألا وإنّي نهيت أن أقرأ القرآن راكعاً أو ساجداً، فأمّا الركوع فعظموا فيه الرّب عزّ وجل، وأمّا السّجود فاجتهدوا في الدّعاء، فَقَمِنُُ أن يستجاب لكم 

الدّعاء في ساعة الاستجابة من يوم الجمعة، ففي الصّحيحين وغيرهما من حديث أبي هريرة، أنّ رسول الله  صلّى الله عليه وسلّم ذكر يوم الجمعة فقال فيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم وهو قائم يصلي يسأل الله تعالى شيئاً إلا أعطاه إيّاه، وأشار بيده يقللها.

الدّعاء في الثّلث الأخير من الليل

فقد أخرج مسلم وأصحاب السّنن أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال إذا مضى شطر الليل أو ثلثاه ينزل الله تبارك وتعالى إلى السّماء الدّنيا فيقول هل من سائل يُعطى، هل من داع يُستجاب له، هل من مستغفر يُغفر له، حتى ينفجر الصّبح .

شروط إجابة الدعاء

هناك شروط يجب أن تتوافر في الدّعاء ليستجيب الله سبحانه وتعالى للعبد، منها:

ان يدعو المسلم الله سبحانه وتعالى لا شريك له، بأسمائه الحسنى وصفاته العلى بصدق وإخلاص، لأنّ الدّعاء يعدّ عبادةً، قال الله سبحانه وتعالى وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ، غافر/60، وفي الحديث القدسي من عمل عملاً أشرك معي فيه غيري تركته وشركه ، رواه مسلم.

أن لا يدعو المسلم دعاءً فيه إثم أو قطيعة رحم، لما رواه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم، ما لم يستعجل، قيل يا رسول الله ما الاستعجال؟ قال يقول قد دعوت، وقد دعوت، فلم أر يستجاب لي، فيستحسر عند ذلك ويدع الدّعاء .

أن يدعو المسلم ربّه بقلب حاضر، وأن يكون على يقين من الإجابة، وذلك لما رواه الترمذي والحاكم وحسّنه الألباني، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة، واعلموا أنّ الله لا يستجيب دعاءً من قلب غافل لاه
يا بديع السموات يا حي يا قيوم إني أسألك الجنه واعوذ بك من النار

يا بديع السموات يا حي يا قيوم إني أسألك الجنه واعوذ بك من النار

يا بديع السموات يا حي يا قيوم إني أسألك الجنه واعوذ بك من النار

يا بديع السموات يا حي يا قيوم إني أسألك الجنه واعوذ بك من النار

يا بديع السموات يا حي يا قيوم إني أسألك ان ترزقني مااا اتمناه عاااجلاً

يا بديع السموات يا حي يا قيوم إني أسألك ان ترزقني مااا اتمناه عاااجلاً

يا بديع السموات يا حي يا قيوم إني أسألك ان ترزقني مااا اتمناه عاااجلاً

يا بديع السموات يا حي يا قيوم إني أسألك ان ترزقني مااا اتمناه عاااجلاً

اللهم إني أسالك يا من لا تراه العيون, ولا تخالطه الظنون , ولا يصفه الواصفون, ولا تغيره الحوادث ولا الدهور, يعلم مثاقيل الجبال, ومكاييل البحار, وعدد قطر الأمطار, وعدد ورق الأشجار, وعدد ما يظلم عليه الليل, ويشرق عليه النهار, ولا تواري منه سماء سماء, ولا ارض أرضاَ, ولا جبل إلا يعلم ما في قعره وسهله, ولا بحر إلا يعلم ما في قعره وساحله, اللهم إني أسالك أن تجعل خير عملي آخره, وخير أيامي يوم ألقاك فيه, إنك على كل شيء قدير. اللهم من عاداني فعاده, ومن كادني فكده, ومن بغى علي بهلكة فأهلكه, ومن أرادني بسوء فخذه, وأطفيء عني نار من أشب لي ناره, واكفني هم من أدخل علي همه, وأدخلني في درعك الحصينة, واسترني بسترك الواقي, يا من كفاني كل شيء اكفني ما أهمني من أمر الدنيا والآخرة, وصدق قولي وفعلي بالتحقيق, يا شفيق يا رفيق, فرج عني كل ضيق, ولا تحملني ما لا أطيق, أنت إلهي الحق الحقيق, يا مشرق البرهان يا قوي الأركان, يا من رحمته في كل مكان وفي هذا المكان, يا من لا يخلو منه مكان, احرسني بعينك التي لا تنام, واكنفني في كنفك الذي لا يرام, إنه قد تيقن قلبي أن لا إله إلا أنت وأني لا أهلك وأنت معي, يا رجائي فارحمني بقدرتك علي, يا عظيما يرجى لكل عظيم, يا عليم يا حليم أنت بحاجتي عليم, وعلى خلاصي قدير, وهو عليك يسير, فامنن علي بقضائها يا أكرم الأكرمين, ويا أجود الأجودين ويا أسرع الحاسبين يا رب العالمين, ارحمني وارحم جميع المذنبين, إنك على كل شيء قدير, اللهم استجب لنا كما استجبت لهم برحمتك, عجل علينا بفرج من عندك, بجودك وكرمك وارتفاعك في علو سمائك, يا ارحم الراحمين, انك على ما تشاء قدير.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: