اشعة وتحاليل

اشعة مقطعية للراس كيف تتم وإجراءات ما قبل عمل الاشعة

لا تستطيع بعض الفحوصات المبدئية التي تجرى بشكل سطحي إلى الكشف الدقيق عما خفي من أمراض داخلية قد تصيب الإنسان، لذلك لجأ الإنسان للابتكار العديد من الأجهزة الطبية التي تمكنه من التشخيص الدقيق لأي مرض حتى يتمكن الأطباء، من وصف العلاج الصحيح للمريض سواء أكان عمليات جراحية أو مسكنات أو علاج، ومن بعض تلك الأجهزة جهاز الأشعة المقطعية والذى يختص بعمل اشعة مقطعية للراس .

هي تصوير يجمع بين تقنيات الأشعة السينية وتقنية الكمبيوتر، لتوليد رؤية مقطعية عرضية للجسم، وعادة ما تُستخدم الأشعة المقطعية لتحديد البنى الهيكلية الطبيعية والغير طبيعية في الجسم والمساعدة في إجراء العمليات الجراحية من خلال المساعدة على توجيه الأطباء والجراحين بدقة إلى المكان المطلوب معالجته، وتحديد الهياكل الداخلية للأجزاء المختلفة من الجسم، وتعمل الأشعة المقطعية بطريقة الأشعة السينية في الإعتماد على استخدام أشعة إكس لإلتقاط عدد كبير جدًا من الصور ومن زوايا متعددة.

  • مساعدة الأطباء في تشخيص الدقيق.
  • علاج الحالات المرضية بدون تدخل جراحي.
  • لا تسبب أي ألم خلال الفحص.
  • توفير صور دقيقة وواضحة.
  • صورة الأشعة المقطعية في عدة اتجاهات ومستويات.

تتعدد انواع الاشعة المقطعية منها، الأشعة المقطعية على الرأس والتي تساهم في الكشف عن وجود نزيف في المخ، والأشعة المقطعية الى تكتشف وجود نزيف ناجم عن تمدد أو تمزق الأوعية الدموية، والاشعة التى تكشف أيضًا وجود إصابات في الدماغ وكسور الجمجمة، السكتة الدماغية، أورام المخ، تصوير تجاويف البطينين بالمخ في المرضى الذين يعانون من استسقاء الرأس، تشوهات الجمجمة.

  • هذه الخطوات يفضل يجب إتباعها قبل الخضوع إلى الاشعة المقطعية للراس..
  • يفضل إرتداء ملابس فضفاضة ومريحة حتى يتم عمل الاشعة بصورة صحيحة.
  • خلع أي جسم معدني كالاكسسوارات النظارة طقم الأسنان المركبة دبوس الشع، وأجهزة السمع.
  • عدم الأكل أو الشرب قبل الفحص بعدة ساعات يحددها الطبيب المختص.
  • يجب إخبار الطبيب إذا كان المريض يعانى من أحد انواع الحساسية أو يتناول أدوية معينة أو فى حالات الإصابة بأمراض أخرى.
  • يمنع عمل هذه الأشعة فى حالات الحمل لأنها قد تحدث تشوها للجنين.

  • تتم الأشعة المقطعية فى حالات معينة تستدعى إجراء هذا النوع من الاشعة منها  حالة حالات الحوادث أو السقوط أو الإصابات أو الضرب مما قد يترتب عليها كسور في عظام الرأس أو الوجه.
  • وأيضًا فى حالات النزيف الدماغي الناتج عن الكسور أو الجلطة النزيفية حيث تستطيع الاشعة المقطعية كشف عما إذا كان يوجد نزيف داخلى أم لا.
  • الإصابة بجلطات الدماغ بشكل عام تستدعى أيضًا عمل الاشعة المقطعية على منطقة الرأس.
  • فى حالات الإصابة بأورام الدماغ والتى تستدعى عمل هذه الاشعة لتحديد نوع الورم وكيفية علاجه.

  • يستلقي المريض على الظهر فوق طاولة الفحص، يحث تكون الرأس في الوضع التشريحي السليم.
  • يكون اتجاه رأس المريض للأعلى دون تحركيها نحو اليمين أو اليسار.
  • يتم وضع جل على المنطقة الى يتم عمل الاشعة فيها.
  • ثم يتم أخذ صورة مبدئية من إحدى جوانب الرأس.
  • تتكون صورة لرأس المريض مبدئية ومشابهة في الشكل للأشعة السينية.
  • يتم تخطيط صورة الأشعة المقطعية الشكل المبدأي المتمثل في شكل الأشعة السينية.

  • ينصح بعض الأطباء من التقليل من استخدام الأشعة المقطعية، وعدم اللجوء إليه إلا عند الضرورة، خوفًا من اشعاعتها.
  • تمنع الأشعة المقطعية عن السيدات الحوامل.
  • تعتبر الأشعة المقطعية باهظة الثمن مقارنة بالأشاعات الأخرى العادية.
  • أحيانًا ماقد تتعرض الصور التي تعرض إلى التشويه نتيجة لوجود بعض جزاء معدنية، وخاصة في أجهزة الأشعة المقطعية القديمة.
  • وفي حالة إذا كان المريض طفلا لابد أن يكون هناك مبرر صارم لإجراء الفحص، وقد يحتاج الأمر في تلك الحالة إلى قرار الطبي  صريح.
  • يحدث بعض المضاعافات لنسبة ضئيلة المرضى اللذين يعانون من حساسية ضد هذه الاشعة ويحدث ذلك نتيجة حقن المريض بالصبغة الوريدية، ولكن إذا كان المريض في حاجة ضرورية لعمل الأشعة المقطعية، فإن الطبيب ينصح بأخذ مضادات حساسية ومثبطات لجهاز المناعة قبل إجراء الأشعة.
اظهر المزيد