اشهر 7 مزارات سياحية إسلامية بالمدينة المنورة

المزارات السياحية في المدينة المنورة مزارات مميزة ، و كثيفة  في الإقبال عليها ، و هي مزارات  سياحية إسلامية في المقام الأول ، و لا عجب في ذلك ، فالمدينة المنورة هي المدينة الثانية في العالم الإسلامي بعد مكة المكرمة ، و هي مهوى الأفئدة ، و أمل كل مسلم لزيارتها ، و زيارة المسجد النبوي الشريف ، و المتع بزيارة قبر الرسول صلى الله عليه و سلم ، و يوجد في المدينة المنورة الكثير من الأماكن السياحية الإسلامية التي لها مكانة في الذاكرة الإسلامية ، مثل جبل احد ، و مقبرة البقيع ، و مسجد القبلتين ، و مسجد قباء ، و كلها أسماء لها تاريخ في الوجدان الإسلامي ، و مكانة في قلب كل مسلم .

أشهر 7 مزارات سياحية مميزة بالمدينة المنورة

1 – مسجد القبلتين

مسجد القبلتين هو المسجد الوحيد في العالم الإسلامي الذي يتميز بوجود قبلتين فيه ، فرسول الله صلى الله عليه و سلم حين قدم إلى المدينة كانت قبلة المسلمين إلى بيت المقدس ، فاستمر رسول الله صلى الله عليه و سلم في الدعاء و التضرع لتحويل القبلة إلى البيت الحرام ، و بعد عدة أشهر أنزل الله على رسوله صلى الله عليه و سلم تحويل القبلة إلى المسجد الحرام ، و كان المسلمون في الصلاة مع رسول الله ، فتحول الرسول في الصلاة إلى البيت الحرام ، و تحول المسلمون معه ، فأصبح المسجد ذو قبلتين ، و حتى الآن يوجد في المسجد قبلتين و محرابين ، أحدهما إلى مكة و الآخر إلى المسجد الأقصى ، و قد تم إنشاء المسجد في عام 623 م ، و يتميز بلونه الأبيض الشاهق ، و جمال تصميه الفريد .

اشهر مزارات سياحية مميزة بالمدينة المنورة .
مسجد القبلتين

2 – مسجد قباء

مسجد قباء هو أول مسجد بني في الإسلام ، و قد بناه رسول الله صلى الله عليه و سلم بعد قدومه إلى المدينة مباشرة و قبل بناء المسجد النبوي الشريف ، و المسجد يقع على بعد 3.5 كم من المسجد النبوي ، و يتميز المسجد بمآذنه العالية الأربعة ، و تصميمه الرائع ، و يتميز بفرشه الداخلي المميز ، و مكانته عند المسلمين ، و يعد من أبرز المزارات السياحية في المدينة المنورة، و يعد المسجد من الأماكن التي يقصدها الكثير من الزائرين للمدينة المنورة ، و يقع المسجد في منطقة هادئة بالمدينة  .

اشهر مزارات سياحية مميزة بالمدينة المنورة
مسجد قباء

3 – جبل أحد

جبل أحد يعد من المزارات السياحية في المدينة المنورة ذات الطابع الإسلامي ، و جبل أحد له تاريخ ، و مكانة في الذاكرة الإسلامية ، و قد شهد الجبل موقعة أحد الشهيرة ، و التي كانت المعركة الثانية بين رسول الله صلى الله عليه و سلم و بين قريش ، و هو جبل يحبه الرسول و المسلمون ، فقد قال عنه رسول الله صلى الله عليه و سلم ( أحد جبل يحبنا و نحبه ) ، و جبل أحد يعد أعلى جبل في المدينة المنورة ، حيث يزيد ارتفاعه عن 1000 متر ، وهو يقع في الجهة الشمالية من المدينة المنورة ، و يبعد حوالي خمسة كيلومترات عن المسجد النبوي الشريف  ، و يحرص الكثير من زوار المدينة المنورة على زيارة الجبل و الصعود إليه ، و مشاهدة مكان المعركة التي كانت بين رسول الله صلى الله عليه و سلم و بين كفار قريش .

اشهر مزارات سياحية مميزة بالمدينة المنورة .
جبل أحد

4 – البقيع

مقبرة البقيع هي المقبرة التي كان يدفن فيها أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم ، و هي مقبرة المدينة ، و هي قريبة من المسجد النبوي الشريف ، و في المسجد النبوي باب الخارج منه يجد نفسه في مواجهة البقيع ، و التي دفن فيها كبار الصحابة ، و أمهات المؤمنين ، و بنات النبي صلى الله عليه و سلم ، وقد كانت المقبرة و لا زالت من الأماكن التي يتمنى الكثير من المسلمين الدفن فيها و مجاورة الصحابة و الصالحين .

اشهر مزارات سياحية مميزة بالمدينة المنورة .
البقيع

5 – مقبرة شهداء أحد

بعد وقعة أحد ، قتل من المسلمين حوالي 70 من الصحابة رضي الله عنهم و أرضاهم أجمعين ، و كان منهم حمزة عم النبي صلى الله عليه و سلم ، فأمر رسول الله صلى الله عليه و سلم ، بدفن الشهداء في أماكن استشهادهم عند احد على بعد 5 كيلومترات من المسجد النبوي الشريف ، و كان رسول الله صلى الله عليه و سلم كثيراً ما يزور شهداء أحد و يدعو لهم و يترضى الله عنهم ، و هي تقع عند جبل احد و في المنطقة التي شهدت المعركة بين الرسول صلى الله عليه و سلم و كفار قريش  .

اشهر مزارات سياحية مميزة بالمدينة المنورة .

6 – مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف

تم بناء المجمع في عام 1984 ، و يقوم المجمع بطباعة المصاحف و توزيعها في جميع البلاد الإسلامية ، كما يقوم بتوزيعها على الحجاج وزوار بيت الله الحرام ، حيث يقوم المجمع بطباعة اكثر من 10 مليون نسخة من القرآن الكريم .

اشهر مزارات سياحية مميزة بالمدينة المنورة .
مجمع الملك فهد لطباعة المصجف الشريف

7 – محطة الحجاز

محطة الحجاز من أهم المزارات السياحية في المدينة المنورة ، فهي آخر محطات سكة  في قطار الحجاز القديمة التي كانت تربط دمشق بالمدينة المنورة مروراً بالأردن وصحاري وجبال تبوك وجبال الحجاز ، و هي الأماكن الحضارية في المنطقة وقد كانت تمتد على طول 1320 كم وقد أنشأ هذه المحطة القطارية التي كانت من معالم المنطقة السلطان عبد الحميد الثاني سنة1900م ، و قد تم تحويلها إلى متحف حتى اليوم .

اشهر مزارات سياحية مميزة بالمدينة المنورة .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق