اضرار الاندومي للبنات

الاندومي أو النودلز أو أيا كان الاسم التجاري الذي يشتهر به هذا الصنف، والذي يعد واحد من المأكولات الشهيرة، التي تلقى رواجاً كبيراً هذه الأيام، بين جيل الشباب والمراهقين، حيث يعد وجبة غذائية سهلة التحضير وسريعة، حيث تستغرق لطهيها حوالي 4  دقائق فقط، مما يجعلها مثالية للعديد من الأشخاص، حيث تمنح شعوراً بالشبع لساعات طويلة، بالإضافة إلى أنها لها نكهات مختلفة، بحيث تناسب العديد من الاذواق، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في انتشارها، وتداولها بكميات في الأسواق، ولكن هل هي غنية بالعناصر الغذائية الهامة للجسم، أم تؤدي إلى مشكلات صحية نحن في غنى عنها، هذا ما نقدمه لكم من خلال مجلة رجيم عبر السطور التالية.

الاندومي

تعرف على الاندومي أو النودلز

هي نوع من أنواع المأكولات على صورة تشبه إلى حد كبير صنف المكرونة أو الشعرية، تحتوي العبوة على مقدار من الشعرية، وبداخله أكياس صغيرة تحتوي على نكهات مختلفة ومتنوعة، وهي من الوجبات سريعة التحضير، حيث يستغرق تحضيرها من 3 إلى 4 دقائق فقط، وقد جاءت إلينا من دولة إندونيسيا، التي تُعد المصدر الأول لهذه المأكولات، وهناك العديد من الأسماء المنتشرة في الأسواق لنفس المنتج، إلا أن أو اسم تجاري ظهر في الأسواق العربية، هو اسم اندومي لذلك هو الاسم الأكثر تداول بين الجميع.

الاندومي

اضرار الاندومي للبنات

  • من المعروف أن طبيعة أجسام البنات والفتيات أكثر حساسية تجاه بعض أنواع التوابل والمنكهات، وكذلك الزيوت، لذلك من الطبيعي أن تؤثر هذه النودلز على أجسام الفتيات بشكل سلبي أكثر من الشباب، وبشكل خاص في فترة الحيض، حيث يكون الجسم وقتها في حالة وهن وضعف من المقاومة، لأي من مسببات الحساسية.
  • يكثر التحذير من تناول النودلز بالنسبة للفتيات، بسبب انتشاره بشكل كبير بين فئة الفتيات، حيث نجد أنه واحد من الوجبات المشبعة، والتي يسهل أن يتم تحضيره بدون الحاجة لأي مهارات في الطهي، الأمر الذي يجعله الوجبة الأسهل والأسرع في التحضير، إلى جانب أنه غير مكلف بالمرة، حيث أن سعره رخيص للغاية، مقارنة بالعديد من المأكولات الأخرى.

الاندومي

مخاوف كثيرة من تأثير الاندومي

  • بعد فحص الاندومي من قبل العلماء والباحثين والأطباء، وُجد أنه يحتوي على الملح الصيني، والذي يؤكد الأطباء أنه واحد من أهم الأسباب، التي تؤدي إلى الإصابة بمرض السرطان.
  • تأتي إلينا أيضاً نتائج الفحص للنودلز أنه غني بكميات كبيرة من الدهون والمواد الصناعية ومكسبات الطعام، والتي نعلم جميعاً مدى تأثيرها السلبي على المعدة والجهاز الهضمي بأكمله.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى