اضرار الثوم , فوائد الثوم قبل النوم , فوائد الثوم مع الزبادي , فوائد الثوم للبشرة

الثوم Garlic هو نبات عشبي حولي من فصيلة الزنبقيات والتي تشمل البصل والهيليون والزنبق والقراص ويعتبر من أشهر وأقدم النباتات الطبية على وجه الأرض مع أخيه البصل. وقد عرف عند الفراعنة ونقش على البرديات العلاجية القديمة , الاسم العلمي للثوم هو Allium sativum .

فوائد الثوم Garlic
فوائد الثوم Garlic

الجزء المستخدم من الثوم : الفصوص الناضجة ، الأوراق
طبيعة استعمال الثوم : داخلي وخارجي

طريقة استخدام الثوم

طازج ، منقوع ، مطبوخ ، صبغه(الفصوص المقطعة مع كحول مخفف بنسبة 70%) ، مرهم ، كمادات ، محلول ، مسحوق .

الجزء المستخدم من الثوم
الجزء المستخدم من الثوم

اغراض استخدام الثوم

  1. مقوي جنسي
  2. مرض الرثية ( الروماتيزم )
  3. طارد للغازات
  4. مطهر معوي
  5. للسعال والربو للاعصاب
  6. الاوعية الدموية
  7. الاحتشاء القلبي
  8. منقي دم ، مدر بولي
  9. منظم للضغط

المواد الفعالة في الثوم

يحتوي الثوم على عدة مواد فعالة وهي:-
ü مشتقات زيتية كبريتية ومن أشهرها وهي مادة الليسين.
ü يحتوي الثوم على حوالي 49% من وزنه مواد بروتينية(أحماض أمينية ) وهي أحماض من نوع خاص وفريد لا توجد في أي غذاء آخر وعزى الباحثون الخاصية العلاجية في الثوم إلى هذه الأحماض وهيs-allyi cystine s-allyi mercapto cystine ،

فائدة بلع الثوم على الريق

  • يرى الباحثون ان أقوى هذه الأحماض هو s-allyi cystineويتميز بأنه عديم الرائحة وفي حالة ثابتة ومأمون التأثير ويحقق فوائد منها : خفض مستوى الكليسترول في الـدم ، توفير الوقايـة من السرطانات ، حماية الكبد من السمـــوم .
  • نسب مختلفة من من الأملاح والهرمونات المقوية الشبيهة بالهرمونات الجنسية والمضادات الحيوية ومدرات البول والصفراء وبعض الفيتامينات.
  • يحتوي على9 أنزيمات من أهمها إنزيم ألينيز حيث يقوم هذا الانزيم بتحويل مادة الألين الغير فعالة إلى أليسين المادة الفعالة كما هو مبين Alline+Allinase=Allicin ولا يتم هذا التفاعل إلا بعد تقطيع الثوم لذا لا فائدة ترجى إذا بلع فص الثوم كما هو فسيخرج كما هو إذ لا بد من التقطيع.
  • المعادن النادرة وهي السيلنيوم وهذا المعدن أحد مضادات الأكسدة.
  • الكربوهيدرات والسكريات المفيدة وتشمل سكريات ونشويات وقد تم تحديد 17 نوعا من السكريات في الثوم وأبرز هذه الأنواع ما يسمىFOS وهذا يعمل على تنشيط نمو البكتيريا النافعة لنا كالتي تعيش في الأمعاء.

استخدامات الثوم الطبية

  1. فاتح للشهية ومعرق
  2. لها خواص مدرة للطمث
  3. يعتب من المقشعات
  4. فعّال في قتل الميكروبات
  5. خافض للضغط الشرياني
  6. يجلي الصوت
  7. يفيد من مضاعفات مرض السكري
  8. تتجلى أهميته في صحة القلب
  9. خافض للكوليسترول
  10. يحسّن عمليةالهضم
  11. يفيد في حالات الأسهال
  12. يحافظ على سيولة الدم
6 فوائد مهمة للثوم
6 فوائد مهمة للثوم – الوطن السعودية

كيف يحافظ الثوم على سيولة الدم

1.يقلل الثوم من مفعول مادة تسمى ثرومبوكسين وهذه المادة المساعدة على تجلط الدم ولكنه لا يؤثر على مادة اخرى تحافظ على سيولة الدم تسمى بروستا سيكلين ، كما انه يقلل ايضا من مادة فيبرينوجين التي تساعد على التجلط ، وقد وجد الباحثون أن الثوم له تأثير أقوى من الأسبرين على سيولة الدم وخاصة الذين يتعدون سن الخمسين ومرضى السكري.

نصائح حول الثوم

  1. بلع الثوم كفص كامل لا يستفاد منه نهائيا يخرج كما هو.
  2. استعمال الثوم بكثرة قد يُضلم البصر ويؤدي الى عدم وضوح الرؤية لذا يجب الالتزام بالجرعة.
  3. يعمل على افساد حليب الام .
  4. للتقليل من رائحة الثوم يوصى بأكل تفاحة أو أوراق النعناع.
  5. الافراط في أكلة يسبب حساسية عند بعض الناس ويؤدي الى الاجهاض عند الحوامل.
  6. عند استعمال الثوم كوصفة طبية يجب أخذ يوم راحه ويا حبذا أن يكون يوم الجمعة من أجل الصلاة
    عدم الجمع بين الثوم وأقراص الاسبرين المميعة للدم

اضرار الثوم

أين تكمن سّمية الثوم : تكمن سمية الثوم في التالي:

  • يزيد من سيولة الدم مما يؤثر على الاشخاص الذين يتناولون الاسبرين وخاصة عند حدوث نزيف او جرح.
    لاصحاب المعدة الحساسة له تأثير سلبي جدا.
  • يؤدي الى الاجهاض أو الولادة المبكرة للحوامل في حالة كثرة الاستعمال ودائما خير الامور الوسط.
اضرار الثوم
اضرار الثوم

استعمالات الثوم الخارجية

هناك عدة استعمالات للثوم خارجيا سنذكر بعضها :

  1. مسكن موضعي للالم كما في الروماتيزم ، مشاكل اللثة الدامية ، ترهل اللثة ، حيث يُقطع فص الاثوم بطريقة مائلة ثم تفرك به اللثة .
  2.  مسكن آلام الاذن وذلك بعد طبخه في زيت الزيتون ويصفى جيدا ثم تقطر به الاذن مع أخذ الحذر بأن لا توجد ثقوب في الطبلة .
  3. لحل مشاكل القشره: جيث تقطع كمية مناسبة ثم تنقع في كمية من الكحول ويترك في الشمس لمدة 10 أيام ثم يصفى وتدلك به فروة الرأس.
  4. لمعالجة الجروح العفنة وذلك بنقع كمية 10 غرام من عصير الثوم مع 100 غرام من الماء و 5 غرام من الكحول وتضمد به الجروح.
  5. لعلاج الجرب :يعمل لوشن من الثوم والشحم وذلك بنسبة 10:1 ويدهن به الجسم لمدة ثلاثة ايام ثم يُتبعها بحمام ساخن مع غلي الملابس للشخص المصاب.

استعمالات الثوم الداخلية

  1. يعتبر مقوي مناعه.
  2.  يحمي لمن يتناوله من الكوارث الصحية(الاوبئة) مثل التيفوس ، التيفوئيد ، الملاريا ، انفلونزا الطيور.
  3. يحمي مرضى السكر من البول السكري ، ضعف الذاكرة ، فقدان الاحساس في الاطراف ، اختلال الدورة الدموية .
  4. يشفى من الاضطرابات الناتجة عن التسمم الناتج من افراط التدخين حيث يعمل النيكوتين على التصاق الصفائح الدموية ومن هنا تنتج الجلطات.
  5. يعتبر قاتلا للديدان المعوية إذا أُخذ على الريق .

تجارب مع الثوم

ومن تجارب صاحب البحث في استعمال الثوم فله تأثير قوي وفعال في إذابة الكوليسترول LDL حيث يمكنك إستعمال فصين ثوم بعد تقطيعهما بحجم حبة العدس وتخلط بكمية من الماء وتبلع على الريق ففي خلال شهر يتم تخفيض نسبة الوليسترول إلى الحد المعقول ومما يؤكد ذلك وفي أثناء زيارتي لمعرض الشارقة للكتاب عاصمة العرب الثقافية وقع في يدي أحد المراجع حيث وجدت فيه هذه الوصفة العجيبة التي استعملت منذ 5000 عام في الصين وبعد تحليلها من الناحية العلمية وجدت انها ستعطي نتائج طيبة جدا وسأقوم بتجربتها مثبتة بالتحاليل الطبية وبالذات على الدهون فهذة الوصفة بالكامل منقولة عن ذلك المرجع :
وصفة صينية
هذه التركيبة من ملفات الامم المتحدة في أحدى مناطق الصين والتى تسمى oziv في منطقة التبت أُكتشفت في عام 1912 وترجمت إلى جميع اللغات العالمية ويعود تارخها إلى 4000-5000 قبل الميلاد.
فوائد هذه الوصفة:
1.تُذيب كل أنواع الدهون والكلس المترسب ، وتحسن عمليات الاستقلاب في الجسم ، كما تزيد من مرونة الاوعية الدموية (الشرايين والاوردة )
وبذلك تقينا بعد الله سبحانه وتعالى من الامراض التالية :
· ارتفاع ضغط الدم.
· احتشاء عضلة القلب( التجلطات)
· الذبحة الصدرية
· التصلب الناتج عن تغير وزيادة سماكة الياف النسيج العام مثل الشرايين والاوردة الكبد .
· الوهن والضعف العام وبذلك تُجدد شباب الانسان بمقدار ستة عشر عاما.

تركيب الوصفة:
يُقشر 350 غرام من الثوم وبعد أن يهرس أو يُضرب على الخلاط يوضع في وعاء فخاري المخصص لشرب الماء كما كان سابقا يستعمل ويضاف إليه 200 غرام من الخل ويا حبذا خل التفاح الطبيعي ويخلط جيدا ثم يُغلق الوعاء جيدا ويوضع بعدها في مكان مظلم وبارد(في البراد بعد لفه بكيس اسود مع وضع صحن أسفل الوعاء الفخاري حيث سيرشح ) لمدة عشرة ايام.
يصفى السائل اللزج جيدا ويُعصر باقي الخليط جيدا ويوضع في زجاجة ملونة لمدة ثلاثة ايام وبعد ذلك يبدا التأثير الدوائي للثوم.

الاستعمال:

دائما تؤخذ مع 5 غرام حليب /نستعمل قطاره في ذلك

الثوم يخفض الضغط ويحد من ضيق الشرايين ويستخرج الكوليستيرول الخبيث

لكن بدون تهور كما يقع لمن ينصح خارج الاختصاص فإننا نتكلم عن

الثوم الطبيعي الموسمي الذي لا تستعمل في زراعته مبيدات أو تغيير جيني

هناك كتب كاملة حول الثوم لما فيه من المزايا الصحية. تنتمي الثوم إلى فصيلة lily أو الأليوم allium والتي تجمع البصل والثوم، ويرجع الفضل في المزايا الصحية للثوم إلى المركبات الكبريتية والتي تشمل كل من مكون الثيوسولفونيات Thiosulfonates وأشهرها الأليسين allicin بنسبة عالية ثم السولفوكسايدات sulfoxides وأشهرها الأليين alliin وكذلك الدايثنيينات dithiin وأشهرها الأجووين ajoene. وهذه المركبات المسؤولة عن المذاق القوي للثوم ولها كذلك خصائص علاجية وصحية. ويعتبر الثوم مصدرا مهما للمنكنيز والفايتمين ب6 والفايتمين س والسيلينيوم.

الثوم و أمراض القلب والشرايين

بينت الأبحاث العلمية أن استهلاك الثوم بانتظام يخفض من الضغط الدموي، والدهون بالدم الكوليستيرول الخبيث وترفع من نسبة الكوليستيرول الثقيل أو النافع أو الواقي وتنشط افراز أوكسايد النيتريك المتاخم لجدارالأوعية الدموية والذي يساعد على استرخاء وراحة هذه الأوعية. ومن خلال هذه الخصائص فإن الثوم يحفظ من الإصابة بأمراض القلب والشرايين ويمنع الإصابة بالسكري ويقي من الجلطة القلبية.

ويعزى الشفاء بالثوم من أمراض القلب والشرايين إلى المركبات الكبريتية والفايتمين س والفايتمين ب6 والسلينيوم والمانغنيز. ويبقى مكون الفايتمين س هو المضاد للتأكسد داخل الجسم وداخل الأوعية الدموية ليحول دون تأكسد الكوليستيرول أو بقاء الكوليستيرول على شكل LDL بما أن الشكل المؤكسد هو الذي يسبب شرخا في بنية جدار الأوعية الدموية، وطبعا فكلما انخفض مستوى الجذور الحرة free radicals داخل الأوعية كلما كانت الوقاية من وقوع حادث للأوعية الدموية.

أما مكون الفايتمين ب6 B6 فيقي من أمراض القلب والشرايين بكيفية أخرى وهو الميكانيزم الذي يخفض مكون الهوموسيستاين. ومكون الفايتمين ب6 هو وسيط في الدورة البيوكيماوية للخلية أو ما يسمى ب Methylation cycle لأن الهوموسيستاين يمكن أن يكسر مباشرة جدران الأوعية الدموية.

أما السلينيوم فليس له دورا في الحماية والوقاية من أمراض القلب والشرايين وإنما يحمي كذلك من ظهور السرطان لأنه يخفف من تسممات المعادن الثقيلة، والسيلينيوم يلعب دور الجزء المعدني للأنزيم كلوتاثيوم بيروكسيديز glutathione peroxydase ويعمل السلسنيوم مع الفايتمين E ليحمي التأكسدات بالوسط الدهني بينما يحمي مكون فاتمين س التأكسدات بالوسط المائي .

althom فوائد الثوم مع الامراض
althom فوائد الثوم مع الامراض

الثوم مضاد للجراثيم والفايروسات

يحتوي الثوم على مكونات تكبح الأنزيمات المسببة للبروستكلاندين prostaglandins والثرمبوكسان Thromboxane وهذه الأنزيمات هي الليبوكسيجنيز lipoxygenase والسايكلوكسيجنيز cyclooxygenase. وهذه الخاصية تنفع في الحد من آلام المفاصيل العظمية والروماتيزمات.

وتعود خاصية كبح الجراثيم والفايروسات إلى مكون الأليسين الموجود في الثوم وهو مكون كبيريتي يعطي للثوم رائحته المعهودة، ومادة الأليسين معروفة بقوتها المضادة للباكتيريا والخمائر والفايروسات، وتنفع هذه الخاصية في غازات الأمعاء من الخمائر وفي التقرحات في الفم والتهاب الكبد والزكام الفايروسي والقرحة المعدية ولو أن باكتيريا القرحة Helicobacter pylori تقاوم هذه المكونات، ويمكن استعمال مركبات أخرى نباتية أو طبيعية مع الثوم للقضاء على باكتيريا القرحة المعدية في غياب الدواء الكيماوي أو الصيدلي. ويساعد الثوم على العلاج من السل بتناوله بكثرة أثناع العلاج المكثف بالمضادات الكيماوية ليسهل العلاج وتكون النتيجة عالية في القضاء على باكتيريا السل Mycobacterium tuberculosis .

الثوم علاج السرطان

لايكفي الثوم لوحده في علاج السرطان وتبقى الوقاية من السرطان أحسن بكثير من العلاج، والثوم يحول دون ظهور السرطان فيا لجسم لكن في إطار نظام متكامل للوقاية، فلا يمكن أن نقي الجسم من السرطان بالثوم لما تكون أسبابا لسرطان موجودة ويومية، فيشترط التوقف عن تناول السموم قبل البدء في العلاج الطبيعي، وتحديد النظام الغذائي ليس بالأمر السهل، وإنما يستدعي دراسة عميقة ومتخصصة، ولذلك يصعب استعمال هذه المعلومات لغاية علاجية بدون نصائح من متخصص، وليس هناك متخصص في الطب الطبيعي، ولو أن كثير من الناس يحاولون الادعاء أن لديهم خبرة في الطب الطبيعي.

والثوم يدخل في علاج السرطان لكنه لا يمثل إلا نسبة قليلة في العلاج وربما تكون كافية لكبح السرطان إذا كان هناك نظام محدد لعلاج السرطان، ولذلك فاستهلاك الثوم والبصل يوميا وبكمية معقولة يقي من السرطان، وتبين من خلال المطيات الإحصائية أن احتمال الإصابة بالسرطان ينخفض عند الأشخاص الذين يستهلكون الثوم بكثرة وباعتياد، وتبين كذلك أ، استهلاك البصل يعطي نفس المفعول. والثوم الذي نتكلم عنه هو الثوم الطبيعي الغير معالج بالمبيدات والغير معالج بالأشعة والغير مخزن تحت محفظات كيماوية.

ويحتوي الثوم على مادة الأجوين Ajoene المضادة لسرطان الجلد على الخصوص، وتتحد مع الأليسين لتكبح سرطان المعي الغليظ وربما تعالج سرطان الأمعاء بجعل التورم السرطاني يتقلص إذا كان في الأمعاء.

والثوم نظرا لاحتوائه على الأليسين والبوتاسيوم فإنه يخفض الضغط، ويساعد المصاب بالسكري على الحد من الزيادة فيا لوزن والكوليستيرول، وعلى المصابين بالسكري أن يستهلكوا بانتظام الثوم للوقاية من ارتفاع الضغط والزيادة في الوزن وارتفاع الكوليستيرول وهي كلها أعراض خطيرة على المصاب بالسكري.

يعتبر الثوم الحل الفعال لمشاكل الشعر والأظافر اذ يؤكد اخصائيي التجميل أن الوصفات التي يستعمل فيها الثوم وزيته تنبت الشعر والحواجب والرموش وأيضا تساعد على تقوية الاظافر .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى