اضرار الفشار

الفشار أو حبوب الذرة، واحد من المأكولات التي تتميز بالطعم اللذيذ والشهي، والذي يحبه الكبار والصغار، وهو عبارة عن حبيبات الذرة التي تتعرض للحرارة العالية، مما يجعلها تنفجر لينتج عنه الشكل المعروف للفشار، المنتشر في عدة دول حول العالم، والذي يتم تداوله في الأسواق بشكل مكثف للغاية، ويقبل عليه الكثير من الأشخاص من كافة الأعمار، وبالرغم من انتشار الفشار بشكل كبير، وإقبال الكثيرون على تناوله، فقد تم اكتشاف عدة أضرار من جراء تناوله، لذلك تسلط مجلة رجيم الضوء على أضرار الفشار من خلال السطور التالية.

الفشار

حبوب الذرة أو الفشار

يتم تداول حبوب الذرة منذ عهد  قديم، ويقبل الجميع على شرائها بكثرة، نظراً لتمتعها بقيمة غذائية عالية، وكذلك مذاق لذيذ وشهي يحبه الكبار والصغار، ويتم تداول الفشار في العديد من الدول حول العالم، حيث نجد إقبال كبير عليه من كافة الأعمار، وعلى الرغم من فوائده المتعددة، والتي يعلمها الجميع إلا أن له أيضاً أضرار سلبية على الصحة، سوف نذكرها تفصيلياً عبر السطور القادمة.

الفشار

اضرار الفشار

  • أكدت الدراسات الحديثة أن حبوب الذرة، تكون في بعض الأحيان مشبعة بالفلور، وذلك لضمان عدم وجود أي تسريب للزيت من داخل أكياس الذرة، وعند تعريض حبيباتها إلى الحرارة العالية، تتحول تلك المركبات إلى حامض البيرفلوروكتانيك، والذي يعد واحد من أهم مسببات مرض السرطان حول العالم.
  • هناك دراسات حديثة تؤكد أن تناوله بكميات كبيرة، يمكن أن يؤدي أيضاً إلى ما يسمى بنقص الانتباه وفرط الحركة عند الأطفال، كما أنه يؤثر بصورة سلبية على عمل الغدة الدرقية.
  • يتم استخدام الزيوت المهدرجة في تصنيع الفشار، والتي يتم تصنيفها ضمن قائمة المواد المسببة للسمنة، حيث أنها دهون مركزة وغير صحية على الجسم، وتسبب زيادة الوزن بشكل كبير، مما يؤدي إلى الإصابة بالسمنة المفرطة.
  • حبوب الذرة الجاهزة التي تباع في المحال التجارية وفي صالات السينما، تكون مليئة بالدهون الضارة، والتي تؤدي إلى الكثير من الأضرار، حيث أن هناك الكثير من الإضافات التي يتم وضعها علىها مثل مكسبات الطعم، والتي قد تهدد صحتنا بشكل كبير.

الفشار

كيفية تجنب اضرار الفشار

  • يمكن شراء حبوب الذرة من المحال التجارية، بدون تصنيعه وتحضيره في المنزل بطريقة صحية، وبدون دهون كثيرة من أجل الاستفادة من القيمة الغذائية للفشار، وتجنب الأضرار التي قد نتعرض لها من تناوله من الخارج.
  • عدم الإفراط في تناوله بالشكل الذي يجعلنا نستفيد منه، ونتجنب الضرر الناتج عن تناوله بكميات كبيرة.
  • تحضيره في المنزل بطرق صحية وعدم إضافة نكهات أو مكسبات للطعم، حيث أن هذا الأمر لا ينتج عنه سوى زيادة في السعرات الحرارية وزيادة الوزن.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى