اعراض ثقب القلب

يعد القلب من أهم أعضاء الجسم والذي يتوقف عليه حياة الإنسان

 

حجم القلب

حجم راحة اليد 

هو بحجم راحة اليد .

اين يوجد القلب ؟

مكان القلب

يوجد في القفص الصدري بين الرئتين .
وموقعه متميز جدا وهو في أعلى درجات الحماية اذ ان أمامه القفص الصدري وخلفه العمود الفقري وهذا من عجائب العناية الإلهية حيث يكون في مأمن من الصدمات .
القلب هو العضو الوحيد الذي يبدأ عمله منذ نفخ الروح في الجنين وحتي الموت دون راحة أو توقف ولو لثانيه واحده .

وظيفه القلب

يقوم القلب بتزويد خلايا الجسم بما تحتاج اليه من الأكسجين والغذاء وتخليصها من ثاني أكسيد الكربون وباقي فضلات التمثيل الغذائي .

ماذا يوجد داخل القلب ؟

نجد أن التكوين الداخلي للقلب يوحي بعجيب صنع الله عزو جل فكل شريان او وريد له وظيفة معينة.
ينقسم القلب إلي جزئيين الجزء الأيمن والجزء الأيسر يوجد بالجزء الأيمن الدم الخالي من الأكسجين أما الجزء الأيسر يحتوي على الدم الغني بالأكسجين وبين الجزء الأيمن والأيسر يوجد جدار هذا الجدار له وظيفه هامه جدا وهو حماية القلب من اختلاط نوعي الدم معا ( الدم المؤكسد و الدم غير المؤكسد ) لأن اختلاط الدم المؤكسد مع الغير مؤكسد يؤدي إلى حدوث أضرار بالغة وأمراض خطيرة منها ما يعرف بمرض ثقب القلب.

 

ماهو مرض ثقب القلب

Ventricular Septal Defect (VSD)
هي حالة مرضية تنشأ نتيجة عدم اكتمال الجدار الفاصل بين البطين الأيمن والبطين الأيسر في القلب مما يؤدي إلى خطر اختلاط الدم المؤكسد وغير المؤكسد مما ينتج عنه نقص في الأكسجين أو زيادة خطيرة في ضغط القلب ( في الحالات العادية يكتمل نضج الجدار الفاصل قبل ولادة الجنين).

مرض ثقب القلب لدى الأطفال

ثقب القلب لدى الأطفال

 

يعد مرض ثقب القلب من أكثر أمراض القلب شيوعا لدى الأطفال فهو بمثابة مشكلة يولد بها الطفل وهو عدم اكتمال نمو الجدار الفاصل بين البطين الأيمن ( مسئول عن ضخ الدم غير المؤكسد إلى الرئة ) والبطين الأيسر ( مسئول عن ضخ الدم إلى خلايا الجسم ) وبالتالي فإن وجود الثقب (وخاصة لو كان حجم الثقب الكبير) يؤدي إلى دخول بعض الدم المؤكسد إلى الرئة مما ينتج عنه أضرار بالغة تتمثل في انسداد الرئة واختلال عملها .

 

انواع ثقب القلب

هناك اربعة انواع من ثقب القلب
١- ثقب القلب الغشائي Membranous VSD
في هذا النوع يوجد الثقب في الجزء العلوي من الحاجز البطيني بالقرب من شريان الأورطي وهذا النوع لا يمكن أن يغلق بشكل تلقائي بل يحتاج إلى التدخل الجراحي .
٢- الثقب العضلي
Muscular VSD
في هذا النوع يوجد الثقب في الجزء العضلي من القسم السفلي في الحاجز البطيني وهذا النوع يمكن ان يغلق بشكل تلقائي ولا يحتاج غالبا إلى تدخل جراحي .
٣- ثقب القناة الأذينية البطينية Atrioventricular canal type VSD
في هذا النوع يوجد الثقب في القناه الأذينية البطينية ويتطلب تدخل جراحي حيث أنه لا يلتئم ذاتيا .
٤-ثقب حاجز الكونال
Conal septal VSD
في هذا النوع يوجد ثقب في الحاجز البطيني أسفل الصمام الرئوي مباشرة وهذا النوع هو من اندر الأنواع .

 

كيف يمكن اكتشاف الإصابة بثقب القلب لدى الأطفال ؟

في حالة ان كان الثقب صغير فلن يكون هناك أي أعراض لأن كمية الدم التي تدخل بالخطأ الى الرئة تكون قليلة وبالتالي يمكن للرئة تحمل الأمر دون ظهور أي أعراض مرضية ( يمكن سماع عدم انتظام ضربات القلب بواسطة السماعة الطبية ).
اما في حالة أن الثقب كبير فإن الأعراض تكون واضحة بشكل أكبر في الأيام الأولى من عمر المولود و تتمثل في
١- صعوبة التنفس.
٢-الشعور بالإرهاق والتعب .
٣-زيادة إفراز العرق .
٤-سرعه في التنفس .
٥-صعوبة في الرضاعة .
٦- تأخر في زيادة الوزن .
قد تتشابه هذه الأعراض مع أعراض مشاكل صحية أخرى وبالتالي لابد من استشارة الطبيب عند ظهور أي من الأعراض السابقة .
نجد أن هذه الأعراض سببها ان كمية الدم الداخل للرئة بالخطأ يكون اكبر من تحمل الرئة وبالتالي تضطر الرئة لتدبر الأمر ولكن بصعوبة وبالتالي فإن أعراض المرض تبدأ في الظهور بعد أسابيع من الولادة وعلى المدى الطويل فإن هذه الحالة المرضية ان تم اهمالها فإنها تؤدي إلى تدمير كامل ودائم للأوعية الدموية الخاصة بالرئة.

كيفية تشخيص الإصابة بثقب القلب

عندما يسمع الطبيب ( بواسطة السماعة الطبية ) عدم انتظام ضربات القلب فإنه يطلب عرض الطفل على أخصائي أمراض القلب وبدوره يقوم أخصائي القلب بطلب بعض الفحوصات والتي تتمثل في

١- الأشعة السينية على الصدر

الأشعة السينية على الصدر

Chest X-ray
تظهر تضخم في القلب ( بسبب أن البطين الأيسر يتلقى كمية أكبر من الدم ) كما يظهر تضخم الرئة .

٢- مخطط القلب الكهربائي

 

مخطط القلب الكهربائي

Electrocardiogram (ECG)
يسجل عدم انتظام في ضربات القلب .

٣-مخطط صدى القلب (الإيكو )

مخطط صدى القلب (الإيكو )

Echocardiogram (echo)
هو جهاز يمكنه تحديد مدى كفاءة القلب في القيام بوظائفه .
٤- القسطرة القلبية

القسطرة القلبية

Cardiac catheterization
يتم عن طريق إدخال أنبوب جراحي داخل أحد الأوعية الدموية الموجودة بالفخذ وتمتد لتصل الي القلب .
تعطي معلومات دقيقة جدا عن ضغط الدم ونسبة الأكسجين داخل حجرات القلب الأربعة وكذلك الشريان الرئوي والاورطي.
يتم ايضا حقن صبغة معينة حتي تكون النتائج أكثر وضوحا .

 

علاج ثقب القلب لدى الأطفال

يتوقف العلاج على حجم ومكان وجود ثقب القلب .
ان كان الثقب صغيرا( وبالتالي لا توجد أعراض ) فان المريض لا يحتاج الى عمليه جراحيه او ادويه بل ننتظر حتي يغلق هذا الثقب بطريقه طبيعية.
في حاله ان كان الثقب كبير والطفل حديث الولادة فانه يفضّل ان يتم اولا اجراء عملية مؤقتة وهي عملية ربط للشريان الرئوي ( تضيق الشريان الرئوي )pulmonary artery banding حتى تقل كمية الدم المتجه للرئة وبالتالي يقل الضغط على الرئة وبالتالي تقل الأعراض ثم عندما يكبر الطفل يتم إجراء عملية قلب مفتوح لفك ربط الشريان الرئوي وإصلاح الثقب ( عن طريق وضع ضمادة من مادة معينة على الثقب حيث يقوم القلب تلقائيا فيما بعد ببناء أنسجة طبيعية فوق هذه الضمادة لتكون جزء من القلب ) .
الأدوية تستخدم بشكل مؤقت لعلاج الأعراض فقط لكن لا يمكن للأدوية أن تعالج ثقب القلب .

ماذا بعد علاج ثقب القلب

ان كان الثقب صغيرا وتم الالتئام بشكل طبيعي او كان الطفل قد اجري العملية وتم غلق ثقب القلب فلا يوجد أي محاذير أو احتياطات فقط المتابعة المستمرة مع الطبيب للاطمئنان الدوري على صحة القلب ويمكن للطفل ممارسة جميع الأنشطة البدنية والحركية مع أقرانه.

ثقب القلب لدى البالغين

أوضحت سابقا أن الإصابة بثقب القلب هو مشكلة خلقية يولد بها الطفل وبالتالي هو لا يصيب البالغين .
ان تم علاج ثقب القلب والسيطرة على الإصابة في الصغر فإن المريض لن يتعرض لأي مشاكل اخرى في الكبر ولكن ان لم يتم السيطرة على الأمر أو حدثت بعض المضاعفات مثل تسريب شريان الأورطي فإن الأمر يمتد مع المريض في الكبر ويصبح عرضة للإصابة ببعض الالتهابات(مثل مرض التهاب جدران وغرف القلب ) أو ضعف في عضلات القلب وبالتالي تقل كفاءة القلب على ضخ الدم.

 

 

مرض التهاب جدران وغرف القلب

 

Endocarditis

يظهر هذا المرض كأحد مضاعفات الإصابة بثقب القلب في بعض الأحيان
وهو عبارة عن مهاجمة البكتريا والميكروبات لجدران وغرف القلب
أعراض مرض التهاب جدران وغرف القلب
أعراض تشبه الأنفلونزا، مثل الحمى والارتعاش .
الإرهاق والتعب.
ألم في المفاصل والعضلات.
تعرق في الليل.
ضيق في التنفس.
ألم في الصدر عند التنفس.
تورم القدمين أو الساقين أو البطن.

المصدر
stanfordchildrenAmerican Heart Association