اعشاب لحرق الدهون

هناك الكثير من الاعشاب التي تساعد على حرق الدهون في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الطرق والنصائح للتخلص من الوزن الزائد

حرق الدهون

تتنوّع الأعشاب التي يتم استخدامها بهدف حرق الدهون والتخلص منها بصورة شبه دائمة، والتي تتميز بمذاقها وطعمها الطيب والذي يمكن لك أن تستبدلي تناول المشربات الغازية ومشروبات الكافين بها، مستفيدة بهذا من منافعها الصحية وقدرتها على إذابة الدهون، كما ويمكن إضافة هذا الأعشاب لقائمة الطعام مضيفة النكهات الطيبة له.

أعشاب لحرق الدهون

– نبات القرفة المستخدمة في تحسين والتحكّم ببقاء معدّلات السكر ضمن معدّلاتها الطبيعية في الدم، كما أنّها قادرة على تقليل بالدهون الثلاثية والكولسترول في الجسم ولا سيّما عند مرضى السكري بالنوع الثاني.
– الزنجبيل من الأعشاب الصينية المستخدمة في التنحيف، لاحتوائه على السعرات الحرارية بكميات قليلة فيزيد من عمليات التمثيل الغذائي، وحرق الدهون، كما ويحتوي الزنجبيل على زيوت طيّارة قادرة على تخليص الجسم من السموم المتراكمة بداخلة ويمكن تناول الزنجبيل من خلال بشره أو تقطيعه لشرائح وغليها بالماء، ونحتاج لإعداد مشروب الزنجبيل لعصير ليمونة وجريب فروت، مع قطعة زنجبيل مقطّعة لشرائح بحجم الإبهام، ويتمّ مزج المكوّنات السابقة مع بعضها وإضافة الماء حسب الحاجة وللتنكيه يتمّ إضافة بعض أوراق النعناع.
– الكمون يمنح الكمون الجسم حرارة شأنها أن تزيد من معدل عمليات التمثيل الغذائي، وبتالي خسارة إضافية للوزن، ويمكن لتحقيق نتائج أفضل إضافة الفلفل الأسود، والكركم، والزنجبيل للكمون، كما ويمكن إضافته لوجبات الطعام لتنكيهه، كما ويعمل الكمون على تحسين عمل الجهاز الهضمي وحرق الدهون بمعدل 25% ولا سيّما الدهون المتراكمة بمنطقة البطن.
– للكمون قدرة أيضاً على تخليص الجسم من فضلاته المتراكمة فيحد من التعرض للإمساك أو عسر الهضم، ينصح بتناول الكمون بصورة يومية وإضافته للشمر، والينسون والزنجبيل الطازج.
– الشمر يعتبر نبات الشمر من النباتات القامعة للشهية والمحسنة لعمليات الأيض، فهي بهذا تزيد من معدل حرق الدهون، والحد من تراكمها في مجرى الدم، واستخدامها للدهون كمصدر لتزويد الجسم بالطاقة، وقد أثبت الدراسات والأبحاث قدرة الشمر في التقليل من التقلصات والآلام الناتجة عن الشعور بالجوع، كما أشارت إلى أن استنشاق الشمر من شأنه أن يسرّع عمليّة الهضم، وتخليص الجسم من السموم، ومدر للبول وبتالي التخلص من الماء الزائد عن حاجة الجسم.
– الهيل يعدّ من أعشاب التنحيف التي ينصح بها لحرق المزيد من الدهون المتراكمة لقدرتها على زيادة حرارة الجسم وبالتالي زيادة معدلات الأيض والتمثيل الغذائي، وعادةً ما يتم إضافة الهيل للشاي والقهوة إكليل الجبل حيث يعدّ من النباتات التي تم استخدامها في علاج أمراض الجهاز الهضمي، والحد من زيادة الوزن، كما أنه يحتوي على إنزيم الليباز والمسؤول عن التخلص من الدهون، فتأخر الجسم في هضم الدهون سوف يبعث شعور بالشبع وعدم وجود رغبة لتناول الطعام، كما ويحتوي إكليل الجبل على عناصر غذائية جيدة لصحة وسلامة الدماغ كالحديد، والكالسيوم ومضادات الأكسدة.
– يجب التنويه إلى ضرورة استشارة الحامل لطبيبها قبل الإقدام على تناول عشبة إكليل الجبل. الفلفل الأسود حيث إنّ له القدرة على رفع معدل عميلات الأيض في الجسم بنسبة 25% ، كما يمكن له إيقاف تراكم الدهون وتكونها في الجسم، والتقليل من مستويات الدهون الموجوده سابقاً، وقد تم اللجوء للفلفل الأسود من قديم الزمان لعلاج الالتهابات والمشاكل المعوية.
– الفلفل الحار يقصد به الفلفل الأحمر وهو أحد الوسائل المستخدمة في حرق الدهون، وقد أثبت الدراسات أن إضافة الفلفل للطعام من شأنه أن يشعر بالشبع لفترة طويلة.

التخلص من الدهون

– الماء:

يحتاج جسم الإنسان إلى شرب كميات كبيرة من الماء لترطيب الجسم والتخلص من السموم، ويساعد الماء في حرق الدهون والتخلص من الوزن الزائد كما أنه يساعد في الشعور بالإمتلاء لفترات طويلة مما يجعل كميات الطعام التي تتناولها أقل بكثير من المعتاد، ومن الضروري اتباع بعض النصائح عند شرب الماء اهمها عدم اضافة السكر أو العسل للماء قبل تناوله، كما أنه لمن الضروري عدم الغعتماد كليًا على الماء بدون تناول الطعام فهذا يضر بالجسم ويجعله ضعيفًا حيث يحتاج الجسم بإستمرار للكثير من العناصر التي لا توجد بالماء وهي لا تحل محل الطعام.

-الإكثار من الأطعمة الغنية بالألياف:

تعتبر الأطعمة الغنية بالألياف عناصر هامة للتخحلص من الوزن الزائد بسهولة حيث تساعد على سرعة الهضم وتمنع حدوث مشكلة الإمساك كما أنها تساعد على خفض نسبة الكوليسترول بالدم، هذا إلى جانب قدرتها على منحكِ الشعور بالإمتلاء لفترات طويلة لأنها تصنع كتل بداخل المعدة تقلل الشعور بالجوع، تتمثل الأطعمة الغنية بالألياف في الخضروات والفواكة الطازجة مثل التفاح والخس والخيار والكرنب.

-تجنب السكريات والأطعمة الدسمة:

من الضروري أن تتجنب المشروبات الغازية والأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية فهي تسبب فشل جميع محاولات خسارة الوزن، فيجب الحرص على تناول الأطعمة المتوازنة التي تقل فيها نسبة الدهون والسعرات الحرارية مع الإكثار من تناول الخضروات والفواكة.

-النوم:

يساعد النوم لعدد ساعات كافية يوميًا والحصول على قسط من الراحة خلال النهار من أكثر العوامل التي تساعد في انقاص الوزن حيث أكد الخبراء أن أخذ قسط من الراحة ولو لمدة 10 دقائق فقط والإبتعاد عن زحمة الحياة اليومية يساعد كثيرًا في انقاص الوزن.

-ممارسة التمرينات الرياضية بإنتظام:

تساعد التمرينات الرياضة على التخلص من الوزن الزائد بفعالية كما أنها تساعد على حرق الدهون وشد الجسم خاصة تلك التمارين الخاصة بمنطقة البطن، ومن الضروري الحرص على أداء التمرينات لفترة محددة يوميًا والتي تتراوح ما بين 30 إلى 40 دقيقة مع الحفاظ على اتباع نظام غذائي متوازن للتخلص من الوزن الزائد بسهولة وفي اقصر وقت ممكن.

-تطهير النظام المعوي:

في حالات الإمساك أو عدم انتظام حركة الأمعاء واضطرابات المعدة من الضروري القيام بعملية تنظيف للجهاز المعوي وتطهيره مما يساعد في التخلص من الإنتفاخ والغازات والسموم.

نصائح للتخلص من دهون الجسم

– تحديد كميّة الطعام المتناولة، بما يتناسب مع حاجات الجسم، أي تبعاً لجنسه، وطوله، وعمره، وطبيعة حياته ونشاطاته اليوميّة، وتقسيمها إلى عدة وجبات صغيرة، وعدم تجميعها في وجبة كبيرة واحدة أو اثنتين، فلتكن كميّة الطعام المطلوبة موزعة على خمس وجبات خلال النهار، بوجبة صغيرة كل ساعتين، مع الامتناع عن تناول الطعام بحلول الليل.

– زيادة كميّة الخضار والفواكه في النظام الغذائي، وبالأخص الغنيّة بالألياف والماء مثل البطيخ، والملفوف، والأناناس، لتساعد على هضم الطعام، وتزيد من فترة الشعور بالشبع، وبالتالي تقل كميّات الطعام المتناولة في اليوم، والتقليل من الدهون والنشويات قدر الإمكان، وذلك بنزع الدهون عن اللحوم، وتحضير الطعام بالشوي أو السّلق، وليس القلي، وتناول الأرز الأسمر، وخبز القمح أو الشوفان، بدلاً من الخبز الأبيض والأرز الأبيض.

– شرب الماء قبل تناول الطعام، ومضغ الطعام جيّداً قبل بلعه، للشعور بالشبع بعد تناول كميّة أقل من الطعام. شرب أحد المشروبات التي تعزِّز عمليات الهضم وحرق الدهون، مثل خلّ التفاح مع الماء، ومشروب الزنجبيل، والقرفة، والشاي الأخضر، وشاي النعناع.

– عدم إهمال وجبة الفطور، فهي أهم وجبة في اليوم، حيث إن عمليّات الأيض تكون في أعلى مستوياتها في فترة الصباح، وبالتالي يكون الجسم بحاجة للطاقة، وسيبقى نشيطاً طوال اليوم، أما بإهمال وجبة الفطور سيخفّض الجسم عمليّات الأيض، كذلك تزيد فرصة الشعور بالجوع والاندفاع لتناول أطعمة دسمة خلال اليوم وبخاصّة في نهايته.

– ممارسة الرياضة بانتظام، فهي أفضل طريق لحرق الدهون، سواء بالمشي لمدة نصف ساعة، أو السباحة، أو ركوب الدراجة، أو الرياضات الجماعيّة ككرة القدم، والسلة، وغيرها الكثير من الرياضات المحتملة. عند الشعور بالجوع قبل موعد الوجبة، يفضّل شرب الماء، أو إشغال النفس بشيء ما، فإن استمر الشعور بالجوع ينصح بتناول الخيار أو الكيوي إلى أن تحين موعد الوجبة.


الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى