اكتشافات خطيرة عن الطعام… والسرطان

كثيراً ما نسمع عن أطعمة مسرطنة، وأخرى قد تقي الجسم من السرطان. الدراسات الطبية تتناول هذا الموضوع بشكل يومي، خصوصاً أن مسألة السلامة الغذائية أصبحت هاجساً ملحاً للهيئات الصحية حول العام. جولة صغيرة حول آخر ما اكتشفه العلماء، قد تساعدنا في الوقاية من الأورام الخبيثة.هذه الوقاية ممكنة بالطبع، فالأطباء يقولون اليوم إنّ العديد من حالات السرطان كان يمكن تفاديها لو عاش أصحابها نظام حياة صحياً.

فما الجديد في هذا المجال؟

المشروبات الغازية مؤذية للبنكرياس
أثبت علماء في جامعة مينيسوتا الأميركية أن هناك رابطاً بين المشروبات الغازية، وسرطان البنكرياس. راقبت الدراسة عينة من 60 ألف شخص على فترة طويلة، فلاحظت أنّ من أصيب بسرطان البنكرياس، كان يستهلك المشروبات الغازية بشكل دائم. ويعتقد الباحثون أنّ المنسوب العالي جداً من السكر في هذه المشروبات، يرفع منسوب الأنسولين الذي يفرزه البنكرياس بشكل فائض، مما يؤدي إلى خلل ما، ينتج عنه تشكل خلايا خبيثة. بالطبع، فإنّ سرطان البنكرياس من أكثر أنواع السرطانات ندرةً، لكنّه للأسف من السرطانات الفتاكة. إذ أنّ احتمال النجاة من قبضته لا تزيد عن 5 في المئة.

الشاي الأخضر للوقاية من سرطان الرئة
نعم، إلى جانب فوائده الكثيرة الأخرى على الجهاز الهضمي، يمكن للشاي الأخضر أن يقي من الإصابة بسرطان الرئة. هذا ما أثبتته دراسة لـ “الجمعية الأميركية لعلاج السرطان”. يحتوي الشاي الأخضر على مادة تدعى البوليفينول، وهي مادة معروفة بكونها أحد أشهر مضادات الأكسدة. خلال هذه الدراسة، راقب العلماء 170 مريضاً بسرطان الرئة، وتبين أن من لا يشربون الشاي الأخضر كان تفاعلهم مع العلاج أقلّ بكثير ممن يستهلكونه بانتظام.

البهار الأسود والكركم
يشتهر البهار الأسود بطعمه الضروري في الأطباق الشرقية، كما يستعمل كثيرون الكركم لغايات طبيّة. لكن للمرة الأولى، يتم إثبات دور هذه البهارات في الوقاية من السرطان. مركز البحوث السرطانية في “جامعة ميتشيغان” الأميركية اكتشف أن المواد الموجودة في الكركم، والبهار الأسود، يمكن أن تقضي على الخلايا السرطانية قبل أن تتطور إلى ورم خبيث. حتى أنّ استهلاك هذه البهارات يمكن أن يوقف احتمال تجدد الخلايا السرطانية.

اللحوم الحمراء
بحسب “المعهد الدولي للأبحاث الزراعية” في مدينة تولوز الفرنسية، فإنّ بعض أنواع اللحمة الحمراء تسبب سرطان القولون. وبينت الدراسة ضرورة التنبه لأربعة عوامل قد تكون مساعدة في نشوء خلايا سرطانية بسبب اللحوم الحمراء: لون اللحمة، طريقة الطهي، وجود حمض النيتريت، والمنسوب العالي للأكسدة. كلّ هذه العوامل مجتمعة يمكن أن تؤدي إلى اختلالات كبيرة ونشوء خلايا سرطانية في القولون.

في الخلاصة، الأفضل أن تفكري أكثر من مرة قبل أن تختاري طبقك لهذا اليوم.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى