صحة

اكتشاف بكتريا تسهّل التقاط المرأة لفيروس الإيدز

اكتشف باحثون 7 أنواع من البكتريا يؤدي وجودها بكثافة إلى زيادة خطر انتقال فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) إلى المرأة. ويعزّز هذا الاكتشاف الفرضية التي سادت الأوساط العلمية بخصوص دور البكتريا في الأعضاء التناسلية للمرأة في تسهيل عملية التقاط عدوى فيروس الإيدز.

تفسر الدراسة سبب زيادة نسبة إصابة النساء بالفيروس في دول إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى

وبحسب الدراسة التي نُشرت مؤخراً في مجلة “لانسيت” الطبية، تم التوصل إلى هذه النتائج بالاعتماد على بيانات جُمعت على مدى سنوات من المصابات بالإيدز في دول إفريقية.

وأجريت أبحاث الدراسة في معهد دراسات السرطان بسياتل، وتكتسب هذه النتائج أهمية كبيرة بالنسبة للدلول الإفريقية جنوب الصحراء الكبرى حيث تبلغ نسبة إصابة النساء بفيروس الإيدز 56 بالمائة من مجموع المصابين.

وتوصلت النتائج إلى أن النساء اللاتي تحملن نوعاً من البكتريا يسمّى بارفيموناس بنسبة كبيرة في المهبل هن الأكثر عرضة لالتقاط عدوى الإيدز، على الرغم من أن هذا النوع من البكتريا كان يُنظر إليه باعتباره غير ضار.

ونبّهت الدراسة إلى أنه تزداد احتمالات التقاط المرأة لفيروس الإيدز إذا كانت حاملاً، وزوجها مصاباً بالفيروس.

المصدر: 24.ae

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: