اكتشاف فقاعة في الفضاء من صنع الإنسان

كشف علماء وكالة ناسا الأمريكية للفضاء، عن وجود “فقاعة” في الفضاء من صنع الإنسان حول كوكب الأرض تعمل كحاجز ضد الجسيمات عالية الطاقة.
ووفقا لصحيفة “الديلي ميل” البريطانية، فإن إشارات الراديو ذات التردد المنخفض جدا “VLF” والتي تستخدم في التواصل مع الغواصات في أعماق المحيطات هي من تسببت في حدوث تلك الفقاعة.
وأضافت الصحيفة أن هذه الفقاعات قد تؤثر على الطريقة التي تتحرك بها الجسيمات ضمن البيئة الفضائية القريبة، ويمكن ملاحظتها بواسطة المركبة الفضائية التابعة لناسا Van Allen Probes.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى