اكثر فوائد الشعير للانسان

يتميّزالشعير بقيمته الغذائيّة الكبيرة بسبب احتوائه على العديد من العناصر المفيدة لصحة الإنسان كالدهون المشبعة وغير المشبعة، والكربوهيدرات، والألياف، والسكر، والبروتينات وغيرها، وفي موضوعنا هذا سنعرفكم على أهم فوائد الشعير للإنسان.

فوائد الشعير للإنسان

تنظيم مستوى السكر في الدم بسبب احتوائه على أياف بيتا جلوكان التي تعمل على تخفيض امتصاص الكربوهيدرات من الأطعمة المختلفة، وبالتالي انخفاض مستوى الجلوكوز في الدم وتنظيم الأنسولين فيه.
تنشيط العصارة الهضميّة، ومنع الإصابة بعسر الهضم، وتحسين عمليّة التمثيل الغذائي، وزيادة نسبة حرق الدهون المخزنة في الجسم.
تخفيض فرص تكون الحصى في المرارة والكليتين، وذلك نتيجة غناه بالألياف الغير قابلة للذوبان، والتي تعمل على تقليل إنتاج الأحماض الصفراويّة من المرارة، وبالتالي تخفيض مستويات الدهون الثلاثيّة والوقاية من تكون الحصى.
إمداد الجسم بالطاقة والحيويّة اللازمة بسبب غناه بعنصر المنغنيز.
تقويّة الجهاز المناعي، وزيادة مقاومته للأمراض المختلفة كنزلات البرد، وأمراض الإنفلونزا، والفيروسات، والميكروبات، والبكتيريا التي تهاجمه نتيجة احتوائه على نسبة جيّدة من فيتامين ج، كما أنّه يمنع الإصابة بفقر الدم بسبب احتوائه على عنصر الحديد.
وقاية العظام من الإصابة بالهشاشة بسبب احتوائه على عناصر الفسفور، والنحاس، والكالسيوم، والمنغنيز.
تقليل فرص الإصابة بتصلب الشرايين الناتج عن تراكم الكولسترول داخل جدرانها، حيث يحتوي على عناصر النياسين، وفيتامين ب المركب اللذان يقللان من مستوى الكولسترول والبروتين الدهني في الدم.
حماية الجسم من الإصابة بالأمراض الخطيرة والمزمنة كأمراض الكبد، والبنكرياس، والقلب، وأمراض السرطان المختلفة بسبب احتوائه على العديد من العناصر الغذائيّة المفيدة، مثل: المعادن، والفيتامينات، والألياف.
تخليص الجسم من السموم، وتقليل انتشارها في الدم وأجهزة الجسم المختلفة.
تحسين وظائف الأمعاء، وتخليص القولون من الفضلات المتراكمة فيه بسبب احتوائه على نسبة جيّدة من الألياف القابلة وغير القابلة للذوبان، مما يحمي الجسم من الإصابة بالإمساك.
إدرار البول، وتنظيف المسالك البوليّة، وحمايتها من التعرّض للالتهابات.
تبريد الجسم في الطقس الحارّ عند تناوله على شكل مشروب.
الحفاظ على صحة ومرونة الجلد والبشرة، بالإضافة إلى توحيد لون البشرة من خلال إزالة البقع الداكنة والتصبغات.
تأخير ظهور أعراض الشيخوخة المبكرة، والمحافظة على شباب الجلد وحيويته نتيجة احتوائه على الألياف ومضادات الأكسدة اللازمة لذلك.
علاج مشاكل الشعر من خلال تقويّة خلايا الدم الحمراء، ومنع الإصابة بفقر الدم الذي يعتبر المسبب الرئيسي لتساقط الشعر، وضعفه، وتقصفه، بالإضافة إلى ذلك فإنّه يعيد للشعر اللون الطبيعي لاحتوائه على معدن النحاس الذي يعتبر المكون الأساسي لمادة الميلاتونين التي تعطي الشعر لونه الطبيعي، كما أنّه غني بالمواد المغذيّة الضروريّة لتنشيط نمو الشعر مثل فيتامين ب3.