اخبار الرياضة

الأخضر يتعادل.. ألمانيا وإسبانيا حبايب.. سقوط روسيا ومصر وإيطاليا وهولندا

تعادل المنتخب السعودي، مع نظيره الأوكراني، بهدف لمثله، خلال المباراة الودية الدولية التي جمعتهما، مساء الجمعة (23مارس 2018م)، بالملعب البلدي لمربيا بإسبانيا.

وسجلت أوكرانيا أولا في الدقيقة 33 عن طريق ارتيم كرافتس، وتعادل فهد المولد، لـ(الأخضر) في الدقيقة 38.

وتأتي المباراة في إطار المرحلة الثالثة من إعداد المنتخب السعودي لمونديال روسيا 2018.

وفي مواجهة أخرى، خرج المنتخب الإنجليزي من موقعته أمام مضيفه الهولندي فائزا بهدف وحيد، على ملعب أمستردام أرينا، ضمن استعدادات الفائز لخوض نهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم الصيف المقبل.

وأحرز لاعب مانشستر يونايتد جيسي لينجارد هدف انجلترا الوحيد في الدقيقة 59، ويعود منتخب (الأسود الثلاثة) إلى دياره من أجل الاستعداد لمواجهته المقبلة مساء الثلاثاء أمام إيطاليا.

وفي قمة أخرى، قلب المنتخب البرتغالي الطاولة على نظيره المصري وحصد فوزاً في الوقت القاتل بنتيجة 2-1، على ملعب (ليتزيجروند) بمدينة زيورخ السويسرية بعد مباراة ودية أقيمت استعداداً لبطولة كأس العالم 2018.

وتقدم الفراعنة بهدف محمد صلاح في الدقيقة 56 بتسديدة رائعة ولكن كريستيانو رونالدو انتفض وسجل هدفين في 120 ثانية من ضربتي رأس في الدقيقتين 90+2 و90+4 ليمنح البرتغال الفوز.

وفي مباراة أخرى، فاز منتخب الأرجنتين على إيطاليا، بهدفين دون رد، على ملعب الاتحاد بمدينة مانشستر.

وسجل هدفي الأرجنتين، إيفر بانيجا ومانويل لانزيني، خلال اللقاء الذي غاب عنه ميسي، وأجويرو، فيما غاب جورجيو كيليني عن تشكيلة المنتخب الإيطالي.

وفي قمة أخرى، حسم التعادل الإيجابي بهدف لمثله، المواجهة الودية بين المنتخب الألماني، ونظيره الإسباني، التي احتضنها ملعب (إسبريت أرينا).

وافتتح المنتخب الإسباني التسجيل عن طريق رودريجو مورينو (6)، فيما سجل توماس مولر هدف التعادل للألمان (35).

وفي مواجهة أخرى، تغلب المنتخب البرازيلي لكرة القدم على غياب نجمه الشهير نيمار دا سيلفا للإصابة ولقن الفريق مضيفه الروسي درسا قاسيا وتغلب عليه 3 / صفر، خلال المباراة الودية التي أقيمت بينهما على استاد “لوجنيكي” في العاصمة موسم ضمن استعدادات الفريقين لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وكشر المنتخب البرازيلي، أحد المرشحين بقوة للفوز بلقب المونديال الروسي، عن أنيابه وأكد الفريق جاهزيته للمنافسة على استعادة اللقب العالمي الغائب عنه منذ 2002 حيث حقق الفريق الفوز بأقل مجهود ومن خلال أداء متميز في الشوط الثاني من المباراة.

ودق المنتخب البرازيلي (راقصو السامبا) جرس الإنذار لدى المنتخب الروسي قبل أقل من ثلاثة شهور على استضافة بلاده فعاليات المونديال حيث كشفت المباراة عن بعض السلبيات التي يعاني منها الدب الروسي.

وتقاسم الفريقان الشوط الأول لعبا ونتيجة حيث كان المنتخب البرازيلي هو الأفضل والأكثر هيمنة على مجريات اللعب في أول 25 دقيقة من المباراة فيما مالت الكفة لصالح الدب الروسي في الثلث ساعة الأخير من الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني ، فرض راقصو السامبا هيمنتهم شبه التامة على مجريات اللعب لمدة نحو نصف ساعة وترجموا تفوقهم إلى ثلاثة أهداف متتالية سجلها جواو ميراندا وفيليب كوتينيو وباولينيو جونيور في الدقائق 53 و61 و66 فيما باءت محاولات الدب الروسي لتعديل النتيجة في الربع ساعة الأخير من المباراة بالفشل.

ويستهل المنتخب الروسي مشاركته في المونديال بلقاء نظيره السعودي في المباراة الافتتاحية على نفس الاستاد في 14 يونيو المقبل وذلك ضمن فعاليات المجموعة الأولى التي تضم معهما منتخبي مصر وأوروجواي.

المصدر: صحيفة عناوين