فوائد

الأغذية المفيدة للمخ والأعصاب

مع التقدم في العمر يصاب المخ والأعصاب بالشيخوخة وتقل كفاءة العمليات الذهنية ويزيد النسيان. لذلك فمن المهم تحسين وظائف المخ والخلايا العصبية. ولقد أحضرنا لك قائمة بأفضل الاطعمة التي تنشط المخ وتؤخر تعرضه للشيخوخة، كما أنها أطعمة مفيدة للقلب ولصحة الأعصاب.

الجهاز العصبي

يعدّ الجهاز العصبي شبكة اتصالات داخليّة في جسم الكائن الحيّ، يتكوّن بشكل أساسيّ من المخّ والحبل الشوكيّ وشبكة واسعة من الأعصاب، تشكّل معًا وحداتٍ متكاملةً ومتناسقة في العمل والوظيفة، مهمّتها استقبال المنبّهات الخارجيّة، وتنظيم الوظائف الداخليّة للجسم، وهي مسؤولة عن كلّ نشاط يقوم به الإنسان من تفكير، وانفعال، وحركة، ومع التقدّم بالعمر تقلّ كفاءة الجهاز العصبي في أداء مهامّه الذهنيّة، وتصبح فرصة إصابته بالشيخوخة أكبر، ويصبح من الضروري توفير التغذية المناسبة لخلاياه حتى تقوم بدورها على أكمل وجه، ذلك أنّ الغذاءَ السليم يكفل النموّ والقوّة الكافيتين للحفاظ على الأعصاب، وسنذكر في هذا المقال أهم الأغذية المفيدة للمخ والأعصاب.

أهم الأغذية المفيدة للمخ والأعصاب

تؤشّر فعالية الجهاز العصبي وكفاءته إلى توازن النظام الغذائي المعتمد، وفيما يأتي أهم الأغذية المفيدة للمخ والأعصاب.

  • الكبدة: غنية بحمض الفوليك وفيتاميني (B6، وB12) اللازمة والمفيدة لإنتاج الموصلات العصبيّة وتقويتها.
  • زيت الزيتون: يحتوي على مضادات الأكسدة، وحمض الأولييك الذي يسهم في تطور وبناء الجهاز العصبي، وعلاج أمراض ضعف الأعصاب واضمحلالها، ويقلّل من احتمالية الإصابة بالزهايمر، حيث يعدّ زيت الزيتون من أحد أهمّ الأغذية المفيدة للمخ والأعصاب.
  • الموز: يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم، وفيتاميني (B6، وB12) وكلها مفيدة في تقوية الأعصاب، كما يحتوي على مادة التربتوفان وهي حمض أميني يسهم في إنتاج السيروتونين في الجهاز العصبي المركزي.
  • التمر: غني بفيتامين B، والسكريات سريعة الامتصاص المفيدة في رفع كفاءة الجهاز العصبي وتقويته، والتخلص من التوتر والأرق.
  • اللحوم الحمراء: تحتوي على فيتامينات B المتعدّدة، ومادة الجليكوجين التي تتحوّل إلى جلوكوز المفيد في تقوية الأعصاب، وتحسين أداء الجهاز العصبي.
  • الحبوب الكاملة: مثل القمح والأرز البني والحبوب التي تحتوي على فيتامين B، حيث تمنع تراكم مادة الهوموسيستايين التي تسبّب زيادتها دمارًا في خلايا المخ.
  • الثوم: يعدّ مضادًّا للأكسدة والبكتيريا، يحافظ على صحّة خلايا المخ والقلب، ويحمي الجسم من العدوى.
  • السبانخ: تحتوي على مغذّيات عديدة، إضافة إلى مضادّات الأكسدة التي تحسّن من العمليات الذهنيّة، مثل: الاستيعاب، والحفظ، والمهارات اللغويّة.
  • الخس: يحتوي على فيتامين B، وعنصري المغنيسيوم والكالسيوم اللذين يساعدان على تهدئة الأعصاب، وتخليص الجسم من الإجهاد والتوتّر العصبي.
  • المكسرات: مثل اللوز وعين الجمل، حيث تحتوي على الأحماض الدهنية غير المشبعة (الأوميجا 3)، ويضمن تناولها تعزيز العمليات العقلية من تركيز، واستيعاب، وانتباه.
  • العدس: ينصح تناول العدس بقشوره، حيث له القدرة على عالج التهاب القولون العصبي والأمراض العضويّة الأخرى الناتجة عن ضعف الأعصاب والتوتر.
  • البيض: يحتوي على فيتامين B، ومادّة الكولين التي تنظّم مهامّ الجهاز العصبي.
  • الشاي: يحسّن الشاي من تدفّق الدم، وينشّط عمليات الأيض، ويزيد معدّل التركيز والانتباه والعمليّات العقليّة الأخرى.
  • الكاكاو وعصير الرمان: لاحتوائهما على مضادات الأكسدة، ويحميان المخ والخلايا العصبية من الجزيئات الحرّة التي تسبب تصلب الشرايين، ودمار الخلايا العصبية ومتلازمة الإرهاق المزمن.
  • الفراولة: تحتوي على اليود بنسبة كافية لتحسين سير الإشارات العصبيّة في الخلايا العصبية، وحماية أنسجة الدماغ.
  • الأسماك الدهنية: تحتوي على الأحماض الدهنية غير المشبعة التي تدخل في تركيب الغشاء البلازمي للمخ والخلايا العصبية، وتزيد من سرعة انتقال الإشارات العصبية.
  • الكيوي: يحتوي على البوتاسيوم الذي يحافظ على سلامة الجهاز العصبي ويقوّيه، ومادّة السيروتونين المهدّئة للأعصاب.

نصائح للحفاظ على صحة الجهاز العصبي

يجدر اتباع نظام حياتي صحي، إلى جانب التركيز على أهم الأغذية المفيدة للمخ والأعصاب، وممّا ينبغي الالتزام به ما يأتي:

  • اعتماد نظام غذائي متوازن قليل الدهون يحتوي على فيتامينات ( B6، و B12، و D) وحمض الفوليك، لحماية الطبقة الدهنيّة المحيطة بالدماغ والأعصاب والحبل الشوكي، التي تحمي الجهاز العصبي من التآكل والضعف.
  • أخذ الجسم كفايته من النوم، لتجديد نشاط الخلايا العصبيّة.
  • الابتعاد عن التدخين، والكحول، والمخدّرات، والأدوية التي يمكن أن تؤثّر على الجهاز العصبي.
  • الإكثار من شرب السوائل: حيث يسبّب جفاف الجسم فقدان الذاكرة واضطرابات في الجهاز العصبي، وينصح تناول 6-8 أكواب من الماء يوميًّا.
  • متابعة الأمراض التي تؤثّر على كفاءة الجهاز العصبي، مثل: ضغط الدم والسكري.
  • حماية منطقة الرأس من أيّة إصابات.
  • الحدّ من تناول الكافيين التي تسبّب الجفاف والأرق.
  • ممارسة التمرينات الذهنيّة الخاصّة بالجهاز العصبي: مثل ألعاب الذكاء.
  • إجراء فحص دوري للسمع والبصر، فقد يؤشّر حدوث أي مشكلة فيهما إلى وجود اضطراب في الجهاز العصبي.


الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: