ثقافة عامة

الأمراض النسائية الأكثر انتشاراً

محتويات

الأمراض النسائية الأكثر انتشاراً

من الطبيعي أن تصاب النساء بأمراض تختلف عنها عند الرجال، ويعود ذلك لاختلاف الطبيعة البيولوجية والتركيبة الهرمونية والعضوية بين الجنسين، وتتنوع هذه الأمراض ودرجة تطورها وحتى نسبة انتشارها بين مجتمع نسائي وآخر، لكنها تتشابه جميعًا بأهمية وجود وعي كافِ عند النساء بالمرض وبكيفية الوقاية منه وعلاجه والحد من تطوره حال الإصابة به، وبالتالي يجب على السيدات الالتزام بالمراجعات الدورية عند الطبيب المختص، والحرص على متابعة أخبار الصحة، والتدريب على ممارسة حياة صحية ومتوازنة. وفي هذا المقال سنناقش أكثر الأمراض النسائية انتشارًا على مستوى العالم.

مرض السرطان

يأتي مرض السرطان بالمرتبة الأولى بين الأمراض الأكثر انتشارًا، وبين الأمراض الأكثر خطورة، ويعد سرطان الثدي وسرطان عنق الرحم من أشهرها بين النساء، وقد أشارت دراسات إلى نسب مرتفعة من الوفيات بين النساء بسبب هذين النوعين من السرطان، فلابد من المتابعة والحرص على القيام بالفحوصات للكشف المبكر، الذي بدوره يعد خطوة مهمة في العلاج، كذلك يجب اخذ التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري، والعلاج بالطريقة التي يرى الطبيب أنها مناسبة.

أمراض القلب والسكري

رغم أن الرجال أكثر عرضة لحدوث السكتات القلبية والجلطات الدماغية، إلا أن النساء لا تزال معرضة لأمراض القلب والسكري كذلك، خاصة في فترة الحمل إذ يصيبهم ما يعرف بسكر الحمل، وبسبب زيادة الوزن التي تؤثر على سلامة الشرايين وبالتالي على سلامة القلب.

الاكتئاب

الاكتئاب مرض العصر، ومن أشهر الأمراض التي تصيب الجنسين، وخاصة النساء، وذلك لطبيعة المرأة التي تتميز بتأثرها باختلاف الهرمونات، وسرعة الانفعال والحكم العاطفي في الغالب، والاكتئاب هو مرض نفسي يتطلب العلاج كما هو في حالة المرض العضوي بل وأكثر، لما للاكتئاب من مضاعفات ومخاطر تصل أحيانًا لقيام المريض بإنهاء حياته بنفسه.

الصداع النصفي

يحدث نتيجة تغيرات داخل الدماغ  تسبب ألم كبير، وغالبًا ما يصاحب هذه الآلام حساسية تجاه الضوء والروائح، يعالج هذا الصداع بتناول أدوية يصرفها الطبيب حسب الحاجة، كما أن ممارسة الرياضة وتناول ما هو صحي ومفيد يساعد على التخفيف من الصداع، والمساعدة في عملية الشفاء.

هشاشة العظام

من الأمراض النسائية الشهيرة والتي تزداد نسب الإصابة بها بشكل مستمر، فبنية المرأة التي تستهلك الكالسيوم ومختلف المعادن أثناء الحمل والولادة، ومع عدم تعويض هذا النقص، كلاهما من أسباب حدوث هشاشة في العظام.

مرض الزهايمر

يبدأ مرض الزهايمر بالنسيان ثم بفقدان الذاكرة تدريجيًا، إلا أنه ينتهي بحدوث إعاقة عقلية لا رجوع فيها، ثم الموت في الغالب، حيث تتلف معظم خلايا الدماغ، وبسبب الزهايمر تموت حوالي 4% تقريبًا من النساء حسب دراسة أمريكية، فهو مرض يصيب النساء في الغالب، ومن أخطر وأكثر هذه الأمراض حدوثًا.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: