صحة

الأمر أخطر مما تتخيل.. 4 اضرار تسببهم عادة قضم الأظافر !

يلجأ الكثير من الأشخاص إلى عادات سيئة من دون الإهتمام للآثار السلبية التي تتركها على صحتهم، وتعد عادة قضم الأظافر من أكثر العادات انتشاراً بين الناس حول العالم

وتبين أنها قد تكون علامة على عدم وجود التوازن العاطفي لدى الأشخاص الذين يمارسونها، كما يشير الخبراء إلى أن هذه العادة تحفز غيرها من السلوكيات الإجهاد المرتبطة بالفم مثل مضغ أقلام الرصاص والعض على الشفتين أو حتى التدخين. وتتسبب هذه العادة بكشف الجلد الحساس تحت الأظافر وتركها تتعرض لجميع أنواع البكتيريا والجراثيم التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض عديدة تنتقل عبر الفم، ومن أهم أثارها السلبية: 

البارونيشيا
تعتبر من أكثر أنواع العدوى شيوعاً التي تسببها هذه العادة، وتترافق في أغلب الأحيان مع تورم وإحمرار والألم في الأصابع، وقد تستمر لمدة أسابيع.
حدوث الإلتهابات والإصابة بالأمراض
تنتقل الجراثيم والبكتيريا من الأظافر إلى الجوف الفموي بسهولة الأمر الذي يسبب بحدوث الكثير من الإلتهابات في اللثة وداخل الفم عموماً. علاوةً على ذلك، تنتقل الكثير من الأمراض عبر قضم الأظافر بدءً بنزلات البرد الشائعة وصولاً إلى الإصابة بفيروس المعدة الخطير.
هربس اليدين
تؤدي عادة قضم الأظافر إلى الإصابة بأمراض جلدية تصيب اليدين ومنها هربس اليدين الذي يؤدي إلى الحمى والشعور بحرق مؤلم ووخز في الأصابع، وقد تتطور الحالة إلى ظهور قروح سائلة أو مملوءة بالدم تستمر لمدة إسبوعين.
مشاكل الأسنان
يسبب قضم الأظافر إلى حدوث تشوهات في جذور الأسنان أو تدميرها بالكامل مما يؤدي لإلتواء الأسنان أو حتى تسبب بكسرها.

المصدر:مجلة الرجل

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: