صحة

الإجهاد الطويل الأمد يزيد خطر السمنة

أجرى باحثون في كلية لندن الجامعية في بريطانيا دراسة كشفت أن الأشخاص الذين يعانون من الإجهاد الطويل الأمد يكونون أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالسمنة على المدى الطويل.

وقام فريق البحث بمراجعة 2527 حالة من الرجال والنساء الذين تزيد أعمارهم على 54 عاما، شاركوا في دراسة استمرت أربع سنوات. حيث قاس الباحثون مستويات “cortisol” الكورتيزول وهو هرمون يفرزه الجسم أثناء تعرضه للإجهاد، ووجدوا أن التعرض لكميات مرتفعة من هرمون “الكورتيزول” على مدى عدة أشهر يرتبط مع زيادة فرص إصابة الأشخاص بـزيادة الوزن.

وأظهرت الأبحاث أيضا أن الأشخاص الذين يتعرضون للإجهاد يميلون إلى الإفراط في تناول الطعام وخاصة الأطعمة الغنية بالدهون والسكر والسعرات الحرارية المرتفعة، وهذه العوامل ترفع فرص الإصابة بالسمنة.

وقالت قائدة فريق البحث د. سارة جاكسون “Dr Sarah Jackson” إن هذه النتائج تقدم دليلا واضحا على أن الإجهاد المزمن يرتبط مع زيادة فرص الإصابة بالسمنة. وأضافت أن زيادة مستويات هرمون “الكورتيزول” مرتبطة أيضا مع زيادة الدهون حول البطن، وهذا عامل خطر يزيد فرص الإصابة بـ أمراض القلب والسكري والوفاة المبكرة.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock