ثقافة عامة

الإفراط في تناول اللحوم الحمراء والمعالجة يزيد من خطر المشاكل الكبدية

HealthDay News : 20-Mar-2018

توصلت دراسة حديثة إلى أن الإفراط في تناول اللحوم الحمراء واللحوم المعالجة يزيد من خطر الإصابة بالمشاكل الكبدية والمقاومة للإنسولين (مؤشر خطورة على الإصابة بداء السكري).

وقد وجد الباحثون بأن الأشخاص الذين يستهلكون الكميات الأعلى من اللحوم الحمراء والمعالجة يزداد لديهم خطر الإصابة بالكبد الدهني اللاكحولي (NAFLD) بنسبة 50 في المائة، ويزداد لديهم خطر مقاومة الإنسولين بنسبة تزيد عن 50 في المائة.

تقول المعدة الرئيسية للدراسة شيرا زيلبر ساجي، اختصاصية التغذية: “يواجه الأشخاص الذين يفرطون في تناول اللحوم الحمراء أو المعالجة من خطر أكبر للإصابة بالكبد الدهني اللاكحولي ومقاومة الإنسولين. ونقصد باللحوم المعالجة تلك التي أضيف لها الملح أو اللحوم المدخنة أو التي أضيفت لها نكهات لتحسين الطعم.”

كما وجد الباحثون بأن طهي تلك اللحوم بدرجات حرارة عالية جدًا ولمدة طويلة (كما يحدث في أثناء الشواء أو القلي) يرتبط بمضاعفة خطر مقاومة الإنسولين.

وبحسب الباحثين، فإن الخلاصة التي تهم القارئ من هذه الدراسة هي ضرورة تناول كميات أكبر من لحوم الأسماك والدجاج، والتي تكون غنية أكثر بالدهون متعددة الإِشباع، على حساب اللحوم الحمراء والمعالجة.

جرى نشر نتائج الدراسة في العشرين من شهر مارس الحالي في مجلة طب الكبد Hepatology.

هيلث داي نيوز، سيرينا جوردون

SOURCES: Shira Zelber-Sagi, R.D., Ph.D., clinical dietitian and researcher, Tel Aviv Medical Center, Israel; Dana Ivancovsky-Wajcman, R.D., Ph.D. student, School of Public Health, University of Haifa and the Tel Aviv Medical Center, Israel; Dana Angelo White, M.S, R.D., Quinnipiac University, Hamden, Conn.; March 20, 2018, Journal of Hepatology, online

Copyright © 2018 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=732116

By Serena Gordon
HealthDay Reporter

اظهر المزيد