اخبار العالم

الإمارات تستحوذ على 20% من حقل الغاز المصري الجديد

الإمارات تستحوذ على 20% من حقل الغاز المصري الجديد

أعلنت شركة مبادلة للبترول التابعة لـ”صندوق الثروة السيادي لأبوظبي”، أنها اشترت 20% في امتياز حقل نور البحري شمال سيناء في مصر من شركة “إيني” الإيطالية.

وقالت مبادلة للبترول إن الاتفاق معلق باشتراطات بينها موافقة السلطات المصرية.

وقال مصدر مسؤول في قطاع البترول المصري، إن المفاوضات بين الطرفين بدأت مطلع أكتوبر الماضي، مشيرا إلى أن الاتفاق يخضع لاستيفاء بعض المتطلبات القانونية وبينها الحصول على موافقة الجهات الحكومية المصرية.

وأضاف أن النتائج الواعدة لحقول الغاز المصرية في البحر المتوسط، أسهمت بقوة في زيادة إقبال المستثمرين على الدخول كشريك لمصر في هذه المشروعات الضخمة، متوقعا أن يكون امتياز نور واعدا.

وتملك شركة “إيني” 85% في الامتياز وتديره بالاشتراك مع “ثروة للبترول” البالغة حصتها 15%.

وبموجب الاتفاق، تنفق “إيني” و”ثروة” المصرية نحو 105 ملايين دولار على مرحلتين لمدة 6 سنوات بما يشمل حفر بئر في المرحلة الأولى وأخرى في الثانية.

وكانت شركة مبادلة قد وقعت الاتفاق النهائي لشراء الشركة الإماراتية 10% من حصة شركة “إينى” الإيطالية في منطقة امتياز شروق البحرية التي يقع فيها حقل ظهر بالبحر المتوسط.

وتقدر قيمة الصفقة بنحو 934 مليون دولار، بالإضافة إلى منحة توقيع بقيمة 94 مليون دولار.

وتقع منطقة نور في منطقة امتياز شمال سيناء البحرية بالبحر المتوسط، على بعد نحو 50 إلى 60 كيلومترا من ساحل البحر المتوسط، في جنوب شرق منطقة شروق البحرية التي تضم حقل ظهر العملاق، أحد أكبر حقول الغاز الموجودة بمنطقة شرق البحر المتوسط.

وكانت وسائل إعلام قد قالت إن حقل نور المكتشف يعد أكبر حقل غاز داخل منطقة “امتياز شروق” في البحر المتوسط في المياه الاقتصادية المصرية، مشيرة إلى أنه سيتم الإعلان عن حجم الاحتياطات الرسمية بعد الانتهاء من جمع البيانات، وأن الحقل تقدر احتياطاته المبدئية بأكثر من 90 تريليون قدم مكعبة من الغاز ما يمثل ثلاثة أضعاف حقل ظهر.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock