صحة

الإمارات في المرتبة الثالثة بين دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لأعلى معدلات انتشار السكّري

أعلن مركز إمبريال كوليدج لندن للسكّري، التابع لشبكة مبادلة للرعاية الصحية والمركز الشامل في أبوظبي للعلاج والأبحاث والوقاية والتوعية العامة حول السكّري، عن حضور 18 طبيباً أخصائياً رائداً لتمثيل المركز في مؤتمر الاتحاد الدولي للسكّري 2017، الذي ينعقد في مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال الفترة ما بين 4 و8 م ديسمبر (كانون الأول) الحالي. ويقام هذا الحدث البارز بحضور خبراء دوليين لاستشراف أحدث التطورات والتقنيات في مجال رعاية مرضى السكّري، حيث يقوم الاتحاد الدولي للسكّري، وهو تحالف دولي مقرّه في بروكسل ويضم أكثر من 230 منظمة وطنية تعنى بمرض السكّري في 160 بلداً حول العالم، بتنظيم هذا المؤتمر كل سنتين لإتاحة منصّة مثالية لتبادل المعرفة، وإطلاق حوارات وأفكار مُلهمة حول مختلف جوانب مرض السكّري ومضاعفاته.

زيادة عدد المصابين
ويشير الإصدار الأخير من أطلس الاتحاد الدولي للسكّري1، إلى أن الإمارات العربية المتحدة تأتي في المرتبة الثالثة بين الدول التي تشهد أعلى معدلات لانتشار مرض السكّري في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بنسبة تبلغ 17.3%، بعد المملكة العربية السعودية ومصر، ومع استمرار الوضع القائم، يتوقع أن يزداد عدد المصابين في منطقة الشرق الأوسط بنسبة 111.8% بحلول 2045.

منهج علاج
وانسجاماً مع رسالة مركز إمبريال كوليدج لندن للسكّري الرامية لتوفير العلاجات المتطوّرة، والبحوث، ومبادرات التوعية في مجال الصحة العامة، ومواصلة تثقيف المختصّين في حقل الرعاية الصحية وتدريبهم، يستعرض المركز خلال المؤتمر منهجه العلاجي لمرضى السكّري والقائم على أربع محاور، عبر منصته التفاعلية الحديثة.

الجلسات
كما يرأس 18 طبيباً من أخصائيي مركز أمبريال كوليدج لندن للسكّري جلسات خاصة حول مواضيع متنوعة مثل: “علم مضاعفات مرض السكّري”، و”التعليم والرعاية المتكاملة” و”الأوبئة والصحة العامة”، بهدف تبادل المعرفة، وإدارة حوارات تفاعلية يسعى من خلالها اخصائيو المركز لإطلاق نقاشات هامة، وتعزيز المشاركة بالخبرات والممارسات الطبية للمساعدة على تطوير كوادر طبية عالية التأهيل من المنطقة، تعمل على معالجة مرضى السكّري بشكل يومي متواصل.

مرض العصر
وقال المدير التنفيذي والطبي لمركز إمبريال كوليدج لندن للسكري الدكتور سافدار نقفي “يعدّ مرض السكري من أكبر التحديات الصحية التي تواجهنا في العصر الحالي، وليس ضمن منطقتنا وحسب، بل في مختلف أنحاء العالم، وإذا أردنا معالجة هذه المشكلة بشكل جماعي، علينا أن نعتمد أفضل الممارسات الطبية العالمية للنهوض بنهجنا العلاجي، ونماذج عملنا كمزوّدين بالرعاية الصحية”.

جودة الرعاية الصحية
وأكد الدكتور نقفي في البيان الصحافي الذي حصل 24 على نسخة منه، أهمية انعقاد المؤتمر الذي يستقطب أكثر الأطباء المتخصّصين خبرة في العالم، قائلاً: “نحن نفخر باستضافة مؤتمر الاتحاد الدولي للسكري في أبوظبي، والذي يهدف لتوفير تجربة تثقيفية غنية ستسهم بشكل كبير في التطور المهني لخبرائنا المتخصّصين، بالإضافة إلى تحسين جودة الرعاية الصحية لمرضى السكري في الإمارة والمنطقة ككلّ”.

ندوة حول السمنة
وفي إطار الالتزام بتوفير التدريب والتثقيف لمجتمع المختصّين في مجال الرعاية الصحية، يستضيف مركز إمبريال كوليدج لندن للسكّري ندوة فرعية على هامش مؤتمر الاتحاد الدولي للسكري في 6 ديسمبر (كانون الأول)، تحت عنوان “السُمنة: استكشاف المشكلات الإقليمية والدولية”، وستكون الندوة مفتوحة لمشاركة الباحثين، والأطباء المتخصّصين في الغدد الصماء وأمراض السكّري، وجميع الأطباء المهتمين بهذا البحث، وتضم قائمة المتحدثين، الدكتور نادر لسان، والدكتور محمد سليمان من مركز إمبريال كوليدج لندن للسكّري، والبروفسورة تريشيا تان من إمبريال كوليدج لندن، وصندوق الخدمات الصحية الوطنية.

المصدر: 24.ae

اظهر المزيد