ثقافة عامة

الاثار الجانبية لأدوية الحموضة

الحموضة أو حرقة المعدة هي شعور غير مريح بالحرقة يبدأ في منتصف الصدر، وينتج هذا الشعور نتيجة لارتجاع حمض المعدة الذي يرتفع عبر صمام يسمى العضلة العاصرة المريئية السفلى إلى المريء مهيجًا أنسجته.

كيف تعمل أدوية الحموضة
في حالات الحموضة الشديدة والتي تتكرر أكثر من مرتين أسبوعيًّا، عادة ما يلجأ المرضى لاستخدام أدوية مثبطات مضخة البروتون، والتي تثبط إفراز الحمض المعدي الذي تفرزه خلايا جدار المعدة من خلال تثبيط مضخة البروتون، وتستخدم هذه الأدوية لعلاج الحموضة وقرحة المعدة.
لكن ما أثر هذه الأدوية على المدى البعيد وهل من الممكن أن تسبب لك ضررًا
في دراسة حديثة وجد العلماء أن المرضى الذين يتناولون هذه الأدوية لفترات طويلة تتضاعف احتمالية تعرضهم للإصابة بالسرطان، حيث يشتبه العلماء في أن هذه الأدوية تحفز هرمون الجاسترين الذي يساعد على إفراز العصارة الهضمية وهو ما يحفز نمو الخلايا السرطانية.

ولا ينصح باستخدام هذه الأدوية لفترات طويلة، لكن توافرها بسهولة في الصيدليات وصرفها دون تذكرة علاجية روشتة يشجع البعض على تناولها دون الرجوع للطبيب، وهو ما يجعل المخاوف تتزايد خاصة مع ربط عدد من الأبحاث الحديثة لاستخدام هذه الأدوية لفترات طويلة بأمراض، مثل الخرف والنوبات القلبية ومشاكل الكلى بالإضافة لزيادة احتمالية الإصابة بسرطان المعدة.

وبالإضافة إلى هذه الأضرار المحتملة التي قد تحدث على المدى البعيد، فهناك آثار جانبية أخرى تنتج عن استخدامها على المدى الطويل ومنها:

  • انخفاض حامضية المعدة، وهو ما يؤدي لنمو الميكروبات التي تتسبب في أعراض مثل الإسهال.
  • عسر الهضم المزمن.
  • التأثير على امتصاص الجسم للفيتامينات.

ولتجنب الآثار الجانبية لهذه الأدوية ينصح الأطباء بالتالي:

  • عدم الإفراط في تناول هذه الأدوية، حيث ينصح بعدم تناولها لفترة تتجاوز الأسبوعين.
  • التوقف عنها إذا لاحظتِ أعراضًا جانبية، مثل الإسهال في أثناء تناولها.
  • اللجوء لاستشارة الطبيب إذا لم تلاحظي أي تحسن، وعدم تكرار الدواء دون الرجوع إليه.

نصائح لتجنب الحموضة والتخلص منها:

  1. راقبي معدتك واعرفي الأطعمة التي تتسبب في الحموضة، حيث يختلف هذا من شخص لآخر.
  2. امضغي قطعة لبان مما يساعد على إفراز اللعاب الذي يعادل الحمض ويقلل من تأثير الحموضة، وكذلك فهو ينبه المعدة لتنقل محتوياتها إلى الأمعاء الدقيقة.
  3. تجنبي النوم بعد تناول الطعام مباشرة، حيث ينصح الأطباء بالانتظار لثلاث ساعات على الأقل قبل الخلود للنوم بعد تناول الطعام.
  4. حافظي على الجزء الأعلى من الجذع مرتفعًا بشكل مائل قليلًا في بداية نومك، عن طريق الاستناد لبعض الوسائد أسفل الرأس والظهر.
  5. تجنبي التدخين إذا كنتِ مدخنة.