ثقافة عامة

الاسباب الشائعة لتأخر الحمل الثاني

قد تتأخر عملية الحمل الثاني عند بعض الأزواج وذلك لأسباب مختلفة متعلقة بالتغيرات التي تحصل عند الزوجين، يجب عليك أن تتعرفي عليها في هذا الموضوع الذي نقدمه لك.

الاسباب الشائعة لتأخر الحمل الثاني

التغيرات التي تحدث للزوج

  • – إنخفاض في عدد الحيوانات المنوية: إنه من أبرز الأسباب التي نؤخر الحمل الثاني، فبعد الحمل الأول قد ينخفض أعدادها أو يقل نشاطها الحركي. وقد يحدث ذلك بسبب إلتهاب أو إنغلاق في ممرات الحيوانات المنوية.
  • – إصابة مفاجئة بمرض: كالسكري أو الضغط، وهذه الأمراض تؤدي إلى ضعف جنسي.
  • – ظهور الدوالي في الخصيتين أو إحداهما: هذا السبب يؤثر سلباً على عملية الإنجاب ويجب معالجتها سريعاً بالجراحة أو الإبر.
  • – ظهور عيوب خلقية في الأعضاء التناسلية: هذا الأمر يجعل عملية قذف الحيوانات المنوية في المهبل أصعب.
  • – العادات السلبية: كالتدخين وشرب الكحول تؤثر سلباً على الحمل الثاني.
  • – الإكتئاب والضغط النفسي: تؤثر أيضاً الأسباب النفسية على عملية الحمل الثاني.

التغيرات التي تحدث للمرأة

  1. – إنخفاض نشاط المبيض: يعتبر من أبرز الأسباب التي تؤخر عملية الحمل الثاني بسبب عدم قدرته على نضوج البويضات بسبب خسارة الوزن الكبيرة التي قد يتأثر بها جسم الأم بعد الحمل الأول.
  2. – إصابة بمتلازمة تكيس المبيض: هذه الحالة تعالج من خلال تناول الأدوية التي تزيد من نشاط المبيض.
  3. – إنخفاض في نشاط الغدد الصماء: هذه الغدد تتأثر على نشاط المبايض، وقد ينصح الطبيب بعلاج الخلل في الغدة التي تؤثر على عملية الحمل.
  4. – عدم إنتاج الجسم الأصفر للإفرازات الضرورية: هذه الإفرازات تساعد في عملية نضج البويضات وتزيد الإخصاب.
  5. – ظهور كتل حميدة أو سرطانية في المبيض: يتم علاج هذه الحالة بالأدوية أو الجراحة الطبية.
  6. – عيوب شكلية في الأعضاء التناسلية: مثل عنق الرحم أو ممر المهبل أو قناة فالوب. وهذا السبب يؤثر مباشرةً على عدم القدرة للحمل ثانياً، حيث يمنع مرور السائل المنوي فيها. تعالج هذه الحالة بالجراحة.
  7. – زيادة هرمون الحليب: يجب على الطبيب معالجة هذه الحالة التي تؤثر سلباً على محاولة الحمل الثاني.
  8. – هجرة بطانة الرحم: بهذه الحالة، يخرج قسم من البطانة خارج الرحم ويمنع بذلك عملية الحمل الثاني، من خلال عدم قدرة وصول الحيوانات المنوية للبويضة وتخصيبها.
  9. – العادات السلبية: كالتدخين وشرب الكحول تؤثر سلباً على الحمل الثاني.
  10. – الإكتئاب والضغط النفسي: تؤثر أيضاً الأسباب النفسية على عملية الحمل الثاني.

كلّ هذه التغيرات لا يمكن الا للطبيب المختصّ أن يشخّصها، لذا لا تتردّدي في زيارته مع زوجك لتحديد أي مشكلة والعلاج المناسب لها.