فوائد

الاطفال الذين عولجوا من السرطان ما زال يهددهم امراض خفية

سرطان الأطفال قد يؤدي لتزايد ضغط الدم
أفادت دراسة أميركية بأن واحدا من كل 12 بالغا عولجوا من السرطان في فترة الطفولة، على الارجح يتكبدون من تزايد ضغط الدم نحو الكبر.

 ومن الجائز أن يكون ازدياد ضغط الدم مرتبطا بالناجين من الأورام السرطانية في الطفولة، لأن كثيرين منهم يتكبدون من متاعب في القلب حصيلة الدواء الكيماوي والإشعاعي.

ووجدت التعليم بالمدرسة أنه حتى حينما يتم تشخيص إصابتهم بازدياد ضغط الدم، فإن زيادة عن واحد من ضمن كل 5 من هؤلاء السقماء لا يتلقون علاجا، أو يغيرون نمط حياتهم بالضرورة.


وتحدث تود غيبسون، الذي قاد فريق التعليم بالمدرسة وهو من مصحة سان جود للأطفال في ممفيس بولاية تنيسي الأميركية: “من الملاحظ أن الناجين في دراستنا تزيد احتمالات إصابتهم بازدياد ضغط الدم”.

واستكمل غيبسون: “أخر الأحداث في الجيدة هنا هو أنه على ضد الدواء الماضي للسرطان، فإن تزايد ضغط الدم عامل خطر اجتمع للتعديل”.

وربطت أبحاث سابقة عقاقير السرطان بتضاؤل عضلة القلب، كما نوهت إلى حضور صلة بين بعض أشكال الدواء الإشعاعي وقلاقِل ضربات القلب وتلف في الشرايين والصمامات.

وشملت التعليم بالمدرسة 3016 بالغا عولجوا جميعا من السرطان في طفولتهم وعاشوا بعدها 10 سنين على أقل ما فيها.

وقالت التعليم بالمدرسة إنه ببلوغهم سن الـ30 أصيب 13 بالمئة منهم بصعود ضغط الدم، وبالمقارنة يتكبد 7 بالمئة لاغير من الأميركيين بين سن 18 و39 عاما من صعود ضغط الدم وفق إحصاءات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock