الباذنجان للتخسيس

الباذنجان من الخضار المحببه في اي دايت لانها من مساعدات تخلص الكبد و الجسم من السموم تزيد في الحرق و قليلة السعرات اضافه الى طعمها المقبول و طرق طبخ عديده في تحضيرها و اليوم على مجلة رجيم  سنتحدث عن الباذنجان للتخسيس .

الباذنجان لاحتوائه على خصائص شفائية تساعد في علاج تلك المشكلات الصحية. فالباذنجان غني بالمواد المضادة للأكسدة ويحتوي على نسبة من الكافيين الحامض الذي يعمل كمضاد للسموم وأمراض السرطان. يتميز الباذنجان بأنه غني بالألياف النباتية التي تذوب في الدهون وتعيق تكون الكوليسترول الضار ولهذا فإن تناول الباذنجان يساعد في خسارة الوزن.

الباذنجان

يحتوي الباذنجان على قيمةٍ غذائيةٍ عالية، وأهم مكوناته الغذائية ما يلي:

الألياف الغذائية.
الكربوهيدرات والفينولات.
مضادات الأكسدة مثل الثاسونين.
السكوبارون، والسكوبولتين، والأليناسين، وحمض النيكوتيك.
السكريات والبروتينات.
الأحماض المفيدة مثل الكلوروجينيك والجلوكاسايد سولاسودين.
العناصر المعدنية مثل البوتاسيوم، والكالسيوم، والحديد، والمغنيسيوم، والزنك، والفسفور، والمنغنيز.
الفيتامينات ومضادات الأكسدة مثل فيتامين ب1، وفيتامين ب2، والنياسين، وفيتامين ب5، وفيتامين ب6، وفيتامين ب9، وفيتامين ج.

مميزات الباذنجان

منخفض السعرات الحرارية ويحرق الدهون

الباذنجان من الخضروات المنخفضة بالسعرات الحرارية التي يمكن الاعتماد عليها لخسارة الوزن والتعزيز من الشعور بالشبع. يحتوي 100 جرام من الباذنجان على 24 سعر حراري فقط لذلك ينصح به خبراء التغذية. عليكِ بتناول الباذنجان المشوي أو المسلوق والابتعاد عن المقلي لخسارة الوزن. فالباذنجان المقلي يحتوي على كميات كبيرة من السعرات الحرارية وذلك لتشربه بالزيوت أثناء عملية التحمير.

يعمل الباذنجان على حرق الدهون المخزنة في الجسم في حالات تناوله مشويًا أو مسلوقًا وذلك لاحتوائه على نسبة مرتفعة من المواد المضادة للأكسدة. حمض الكلوروجينيك من مضادات الأكسدة المتوفرة في الباذنجان والتي تساعد على تخليص الجسم من السموم والدهون مما يحافظ على صحة ورشاقة الجسم.

يكافح الشعور بالإرهاق والجوع

يمنح الباذنجان الشعور بالشبع والتخلص من الجوع لاحتوائه على نسبة مرتفعة من الألياف الغذائية ونظرًا لقوامه الإسفنجي. تناولي وجبة من الباذنجان لسد الشهية مع الحصول على كمية الطعام التي يحتاجها الجسم. يحتوي الباذنجان على العديد من العناصر الغذائية التي قد يفتقدها الجسم خلال فترات اتباع برامج الحمية لخسارة الوزن. فالباذنجان غني بالبروتين النباتي والكالسيوم والحديد والمغنسيوم وفيتامينات ب1 وب2 وب 6 وحمض الفوليك. ينصح خبراء التغذية بضرورة تناول وجبة من الباذنجان أسبوعيًا لتجنب الشعور بالضعف خلال فترات الريجيم. تناولي عصير الباذنجان لتجنب الجوع والإرهاق عن طريق القيام بتقطيع الباذنجان وغليه لمدة 10 دقائق ثم وضعه في الثلاجة وتناول كوب قبل كل وجبة.

طرد المياه الزائدة بالجسم

يساعد الباذنجان على طرد السوائل الزائدة المخزنة بالجسم والتي تزيد من الوزن وتسبب الكسل وانتفاخات في منطقة البطن والقدمين. هو من الخضروات التي تساعد على إدرار البول وتخليص الجسم من المياه المخزنة. يساعد الباذنجان في علاج الأشخاص المصابين بحصى الكلى والإسهال لأنه ينظف الجسم و يطرد السموم والأملاح. فالباذنجان يتكون من 93% من المياه وهذا ما يجعله اختيارًا موفقًا لعلاج أمراض المسالك البولية. ينصح الأطباء مرضى الكلى بتناول الباذنجان لاحتوائه على نسب قليلة من أملاح الصوديوم والبوتاسيوم والفسفور التي لا تستطيع الكلى المجهدة تخليص الجسم منهم. يحتوي الباذنجان على حمض الكلوروجينيك الذي يعتبر أفضل المواد المضادة للأكسدة لحفاظه على خلايا الكلى وحمايتها من الأضرار التي قد تلحق بها.

 أهم فوائد الباذنجان

يُساعد في علاج الأمراض الجلدية مثل مرض الصدفية.
يعالج مرض السكري النوع الثاني لاحتوائه على مواد تتحكم في إفراز الإنزيمات التي تُسيطر على مستوى السكر في الدم.
يُخفض نسبة السكر في الدم.
يمنع الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ويقي من الجلطات، والسكتات الدماغية.
يقوي مناعة الجسم بشكلٍ عام، ويتصدى للبكتيريا والفيروسات والجراثيم.
يقضي على الجذور الحرة للخلايا مما يمنع نمو الأورام السرطانية وانتشارها.
يُعزز الطاقة الإيجابية ويُحسن مزاج الإنسان ويطرد المشاعر السلبية مثل القلق والتوتر والاكتئاب.
يُعالج مرض الصرع ويُخفف من حدة نوباته.
يُساعد على النوم العميق، ويزيل الشعور بالتعب والإجهاد.
يُعزز وظائف الدماغ ويزيد من قوة التركيز.
يقلل من ارتفاع ضغط الدم.
يمنع خروج رائحة كريهة للعرق.
يُفيد صحة الأم الحامل والجنين.
يطهر الجسم من الفضلات والسموم.
يقوي القدرة الجنسية عند الرجال.
يمنع الإصابة بالصداع.
يقلل مستوى الكوليسترول الضار في الدم مما يمنع الإصابة بتصلب الشرايين.
يُساعد في تخسيس وزن الجسم، ويُعطي شعوراً بالشبع، مما يُقلل من كميات الطعام المتناولة خلال اليوم.
يقي من الإصابة بالعديد من الأمراض مثل أمراض الثدي والبروستاتا والقولون وغيرها.
يُدر البول ويمنع احتباس السوائل في الجسم، ويُساعد في التخلص من الحصوات في المجاري البولية.
يُعالج العديد من أمراض الجهاز الهضمي مثل الإسهال والإمساك.
يطرد الغازات من تجويف البطن.

سلبيات الباذنجان

ينصح بعض الأشخاص بعدم استخدام كمية كبيرة من الباذنجان وذلك بسبب احتوائه على بعض المواد التي قد تؤثر سلباً على الجسم إذا ما تم تناولها بكمات كبيرة، وتشمل هذه المواد

الناسنين:

يحتوي الباذنجان على الناسنين لذي بدوره يرتبط في الحديد ويسبب إزالته من الخلايا مما يسبب تقليل امتصاصه، ويمكن أنّ يسبب الضرر للأشخاص الذين يمتلكون نسب منخفضة من الحديد، حيث ينصحون بعدم تناول كمية كبيرة من الباذنجان، ومن جهة أخرى يمكن أنّ يفيد الأشخاص الذين يمتلكون معدلات مرتفعة من الحديد في الجسم.

السولانين:

يعد الباذنجان جزء من العائيلة الباذنجانية التي تحتوي على مركبات قلوية منها السولانين الذي قد يسبب تهيج التهاب المفاصل، ولكن لا توجد دراسات كافية لإثبات هذا التأثير لكن العديد من الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل شعروا بالراحة عن تجنب تناول الباذنجان والخضراوات الأخرى من العائلة الباذنجانية مثل الطماطم