البروكلي قريباً في حبة دواء للحماية من السكتة الدماغية

كشف باحثون بريطانيون في جامعة كينج في لندن (King’s College London) مؤخرا، عن ان جزيئات السلفورافين (Sulforaphane) المتواجدة في البروكلي وبشكل طبيعي تعمل على تفعيل انزيم متواجد في الدماغ يساعد على حمايته من العديد من المخاطر والاضرار، والتي من ضمنها السكتة الدماغية.

وكان العلماء قد اكتشفوا الانزيم المذكور حديثا، وتوصلوا الى اثبات ان له دور مهم في صحة الدماغ، اذ يعمل هذا الانزيم على تخليص الدماغ من نوع من خلايا الجذور الحرة الخطرة والتي تلحق اضرارا فادحة او تقضي بالكامل على بعض الخلايا في عملية تسمى التاكسد الاجهادي (Oxidative stress)، وهي عملية لطالما ربطها الباحثون بامراض عديدة مثل السرطان والزهايمر.

تبعا لاحد الباحثين القائمين على هذه الدراسة، فلقد اظهرت النتائج الاولية ان جزيئات السلفورافين كان لها اثر كبير في التخفيف من حدة السكتة الدماغية في الفئران، الامر الذي يامل الباحثون ان ينطبق على البشر كذلك، ليبدا الاشخاص المعرضون للسكتة الدماغية بتناول الحبة الجديدة يوميا والتي تحتوي على هذه الجزيئات، تماما كما في الحبة التي يتناولها مرضى القلب لحمايتهم من الجلطة القلبية.

يعتبر هذا الكشف العلمي حدثا طبيا عظيما قد يغير الكثير في حياة المرضى المعرضين للسكتات الدماغية، اذ ان استخلاص هذه الجزيئات من خضار البروكلي ووضعه في حبة دواء قد يمهد الطريق لحماية الاف حول العالم من خطر السكتة الدماغية عبر تناول هذه الحبة يوميا.

وكانت مؤسسة القلب البريطانية (The British Heart Foundation)، التي مولت الدراسة التي خرجت بهذه النتائج، قد صرحت بان هنالك حاجة ماسة لدواء جديد يحمي المرضى من الاضرار المدمرة للسكتة الدماغية، ويامل القائمون على هذه الدراسة ان يكون هذا الدواء الجديد هو الدواء المنشود.