اخبار السعودية

التحالف: إيران صممت صاروخ الحوثي ليصل الرياض (صور)

العقيد المالكي

عرض تحالف دعم الشرعية باليمن، اليوم الاثنين (26 مارس 2018م)، بقايا الصواريخ التي استهدفت السعودية أمس الأحد، مؤكداً أن حطام الصواريخ يثبت أنها إيرانية المصدر.

وأكّد متحدث التحالف العقيد طيار الركن تركي المالكي، خلال مؤتمر صحفي، اليوم، أن الصاروخ الذي استهدف العاصمة الرياض أمس، إيراني الصنع من طراز (قيام)، كما أكّد أن نوع المحرك وعدد الصمامات في صاروخ (قيام) إيراني.

وعرض المالكي عددا من الصواريخ التي تم تهريبها من إيران للميليشيات، مؤكداً ضبط صواريخ من نوع (صياد) إيرانية الصنع قبل وصولها للحوثيين. كما عرض المالكي، صاروخاً مهرباً من إيران تم ضبطه باليمن، مؤكداً  أن الحوثيين أطلقوا حتى الآن 104 صواريخ باليستية على السعودية.

وعرض متحدث التحالف، صمامات، والتي تُعد إحدى ميزات الصواريخ الإيرانية، مؤكداً أن الحوثي لا يمتلك هذه القدرات الصاروخية، كاشفاً بأن المحرك في الصاروخ كان مصمما ليصل الرياض.

وعبر صواريخ ضبطت باليمن وصور عرضها المالكي أمام الصحافيين، أوضح المالكي، كيف يتم تجميع الصواريخ بعد تهريبها من إيران لليمن، كاشفاً تفاصيل الصاروخ الإيراني (قيام) الذي استهدف الرياض، وعدد الأحياء التي تضررت أمس.

وقال المالكي، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بنادي ضباط القوات المسلحة بالرياض، إن الأحياء التي تضررت من الصواريخ الحوثية أمس هي (حي السفارات، المروج، النخيل، الوشم، النرجس، القيروان، أم الحمام، المروج، والرحمانية).

واستعرض خلال المؤتمر بقايا الصاروخ الذي ثبت أنه تم تهريبه إلى اليمن في أجزاء منفصلة، بدليل أن أجزاءه لحمت مع بعضها فيما بعد، وما دون عليه من عبارات باللغة الفارسية، مؤكداً ضبط صواريخ من نوع (صياد) إيرانية الصنع قبل وصولها للحوثيين، كما أكّد أن تهريب طهران لهذه الصواريخ انتهاك صريح للقانون الدولي باستهداف مناطق مدنية.

وأشار المالكي، إلى أن اليمن عانى من تدخلات إيران ودعمها لميليشيات الحوثي الانقلابية، مطالبا مجلس الأمن بمحاسبة طهران لخرقها القانون الدولي.

وأكد المالكي، أن ما يقوم به النظام الإيراني من تهريب ودعم وتسليح للجماعات والمنظمات الإرهابية وتزويدها بقدرات نوعية كالصواريخ البالستية، والصواريخ الحرارية ومنظومة الطائرات بدون طيار، والقوارب السريعة المفخخة يشكل تهديداً للأمن الإقليمي والدولي وخرقاً لمبادئ القانون الدولي والقرارات الأممية ذات الصلة.

وأشار إلى أن على المجتمع الدولي ومجلس الأمن اتخاذ الإجراءات القانونية لمحاسبة النظام الإيراني لانتهاكه لقرارات مجلس الأمن ومنها القرارين (2231 – 2216) وانتهاكها لأحكام ومبادئ القانون الدولي.

وقال إن ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران أطلقت 7 صواريخ بالستية تحمل بصمات النظام الإيراني الراعي للإرهاب والإرهابيين، مؤكداً أن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تمكنت ـ ولله الحمد ـ من اعتراض جميع الصواريخ البالستية التي أطلق منها عدد 3 صواريخ على مدينة الرياض، وعدد 2 صواريخ على مدينة جازان، وصاروخ على مدينة نجران، وصاروخ على مدينة خميس مشيط.

وأبان أنه نتج عن استهداف مدينة الرياض استشهاد مقيم وإصابة عدد 2 مقيمين من الجنسية المصرية , كما نتج عن ذلك تناثر عدد من الشظايا على عدة أحياء سكنية في مدينة الرياض مما يشكل انتهاكا صريحاً للقانون الدولي فيما يتعلق باستهداف المدنيين والأحياء المدنية.

وقدم العقيد المالكي، تعازي قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن لأسرة الشهيد عبدالمطلب أحمد حسين علي وللشعب المصري الشقيق في هذا المصاب المؤلم الذي نتج عن الاستهداف الغاشم، لافتاً النظر إلى أن التطور الخطير المتمثل في امتلاك جماعة إرهابية مثل ميليشيا الحوثي لقدرات صاروخية بالستية يعد تهديداً خطيراً للأمن الإقليمي والدولي مما يحتم على المجتمع الدولي العمل سوياً لمواجهة هذا التصعيد الخطير.

ونوّه إلى أن الأيدولوجيا المتطرفة والدول الراعية للإرهاب أسهمت في تأجيج الصراع في بعض المناطق نتيجة عدم التسامح والتعايش أو كنتيجة للأفكار الثورية التوسعية التي تسعى لنشر الفوضى والهيمنة المزعومة، وما يجري في اليمن يعبر عن تلك الحال التي يشهدها العالم اليوم كمثال على تكتل قوى الشر والدمار ما بين الأيدولوجيا المتطرفة ورعاية الدول للإرهاب.

وذكر العقيد المالكي، أن اليمن الشقيق يمن العروبة يمن الحكمة والإيمان عانى من تطرف الميليشيا الحوثية المسلحة والمدعومة من إيران التي انقلبت على الحكومة الشرعية والعملية السياسية ووضعت يدها على مؤسسات الدولة ومقدراتها الحيوية وأسلحتها الثقيلة مما أسفر عن اضطراب أمن اليمن الشقيقة ومعاناة أبناء شعبها.

المصدر: صحيفة عناوين

اظهر المزيد