التداوي بالماء

قال الله تعالى في كتابه ” وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ ۖ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ”، فكما ذُكر في القرآن الكريم الماء هو أساس كل شئ، وجسم الإنسان يتكون معظمه من الماء، فتتعدى نسبته 70% من تكوين الجسم، وهذا لما له من تأثير فعال على صحة الإنسان، ولذا ينصح كل الأطباء وخبراء التغذية المتخصصون بشرب من 2 إلى 3 لترات من الماء يومياً، ولهذا نجد الماء يُستخدم في التداوي منذ القدم، حيث يُعد الماء أحد العناصر الأساسية التي تُستخدم بكثرة في الطب البديل، خاصةً في طرق العلاج اليابانية، وفي الأسطُر التالية نعرض لكم فوائد التداوي بالماء وكيفية إستعماله في علاج العديد من الأمراض.

فوائد التداوي بالماء

فوائد التداوي بالماء
فوائد التداوي بالماء
  • يُستخدم الماء في علاج أمراض مفاصل الجسم.
  • يُعد عامل فعَّال في علاج جميع أمراض الكلى، حيث يتسبب النقص في كمية الماء التي يتناولها الإنسان في إصابة الكلى بالحصوات والإلتهابات التي قد تؤدي للفشل الكلوي، ولهذا يكون تناول الماء بكثرة أول ما يقدمه الأطباء من نصائح لمرضى الكلى والمثانة.
  • يعمل على علاج الإضطرابات التي تحدث في الجهاز الهضمي من عسر هضم أو إمساك، كما يعمل على تهدئة القولون، وتنظيم حركة الأمعاء بكل فاعلية.
  • يعمل الماء على الزيادة من لياقة الجسم وحيوته.
  • يساعد بشكل فعال على مكافحة مرض السمنة.
  • يعالج العديد من مشاكل البشرة مثل الجفاف، وحب الشباب، والبثور، والبقع الداكنة، وعلامات التقدم في العمر، والخطوط التعبيرية.
  • يعالج الكثير من الأمراض التي تصيب الجسم، مثل السُل، والأنيميا، والصداع، والكساح، وإلتهاب المفاصل، والسمنة، والدرن، والإلتهاب الشعبي، وإرتفاع ضغط الدم، والسكر، وإلتهاب السحايا، والفشل الكلوي.
  • يعالج أمراض الأنف، والأذن، والحنجرة، والعيون بشكل عام.
  • يُنصح بتناول الكثير من الماء للتخلص من سموم الجسم وتنقية الدم.
  • كما يعمل الماء على توازن درجة حرارة الجسم وتعويض ما يفقده الجسم من سوائل.
  • يعمل على زيادة نسبة إدرار البول، كما يعمل على تنظيم معدل سكر الدم.
  • يقوى جهاز المناعة ويساعد الجسم على مقاومة الأمراض.
  • يساعد التداوي بالماء النساء على الوقاية من أورام الرحم من خلال تنظيم عملية الطمث.

فوائد التداوي بالماء البارد

  • يساعد الإغتسال بالماء البارد على تسكين آلام الجسم، حيث يعمل على زيادة إفراز هرمون الأندروفين المسكن للآلام، ولذا يُستخدم الماء البارد في علاج آلام المفاصل.
  • يعمل الماء البارد على تنشيط الأعصاب الحسية وتحسين المزاج، وخفض معدل الشعور بالتوتر، والتخلص من الأرق، وعلاج الإكتئاب وموجات الغضب.
  • يساعد الماء البارد على تحسين نشاط الدورة الدموية، والتي ينتج عنها تقوية عضلة القلب.
  • يزيد من نشاط الجسم فيساعده على التخلص من الإحساس بالتعب والإرهاق، وهذا نتيجة تحفيزه للغدة الدرقية على زيادة إنتاج الطاقة والتحسين من عملية التمثيل الغذائي.
  • يعمل على زيادة معدل حرق السعرات الحرارية بالجسم، وهذا نتيجة تحفيز الماء البارد للبنكرياس على إفراز هرمون الأنسولين.
  • يساعد الماء البارد على تنشيط الدورة الدموية، وزيادة تدفق الدم، ومد الجسم بالنشاط اللازم له.
  • يُستخدم الماء البارد أيضاً في علاج البثور وحب الشباب.
  • يعمل الماء البارد على قبض مسام البشرة والحد من المشاكل التي تسببها المسام الواسعة.
  • كما تعمل المياه الباردة على شد البشرة بصورة طبيعية وإخفاء تجاعيد الجلد وعلامات تقدم العمر.
  • يستخدم الماء البارد بكثرة في علاج الحمى والكدمات.

فوائد التداوي بالماء الدافئ

  • علاج نزلات البرد وإحتقان الجيوب الأنفية من خلال إستنشاق بخار الماء الدافئ.
  • علاج إلتهابات الحلق والأنفلونزا عبر شُرب الماء الدافئ بشكل مباشر.
  • علاج مشاكل الهضم وتحسين عمل الجهاز الهضمي ومساعدته على إخراج الفضلات، حيث يساعد شُرب الماء الدافئ على علاج الإمساك وإنقباض الأمعاء لتسهيل عملية الإخراج.
  • يستخدم الماء الدافئ في جلسات العلاج الطبيعي وفي كبرى المتجعات الصحية.
  • يساعد الإغتسال بالماء الدافئ على تهدئة الأعصاب وتحسين أداء الجهاز العصبي.
  • كما يساعد الإغتسال بالماء الدافئ قبل النوم على تدفق الدم بالجسم والمساعدة على الحصول على نومٍ هادئ.
  • يعمل التداوي بالماء الدافئ على تخفيف أعراض الإصابة بمرض إلتهاب المرئ.
  • يساعد على فقدان الوزن من خلال شرب كوب من الماء الدافئ يومياً في الصباح بعد الإستيقاظ مباشرةً.
  • كما يستخدم الماء الدافئ في تنظيف البشرة في صالونات التجميل ومراكز العناية بالبشرة.
  • يعمل شُرب الماء الدافئ على تحسين نشاط الغدد الصماء بالجسم فيزيد من نسبة إفراز العرق ويخلص الجسم مما به من سموم.

كيفية التداوي بالماء

كيفية التداوي بالماء
كيفية التداوي بالماء
  • شُرب الماء: حيث يعد شُرب الماء بطريقة مباشرة عن طريق الفم أحد طرق التداوي بالماء، فيتم شُرب الماء كل صباح وكل مساء وعلى مدار اليوم قبل كل وجبة، بحيث يتم شُرب لتران منه يومياً على الأقل، حيث يعمل هذا على فقدان الوزن، وعلاج مشاكل الهضم، وآلام الأسنان، والصداع،.
  • الإغتسال: ويُستخدم التداوي بالماء من خلال الإغتسال في حالات تسكين آلام الجسم والعظام وفي علاج الأمراض الجلدية، ويكون بالماء البارد أو الدافئ وفقاً لما تستدعيه الحالة.
  • الينابيع الطبيعية: فيوجد الكثير من الينابيع الساخنة التي تسخدم في السياحة العلاجية في كل أنحاء العالم، مثل ينابيع باموكالي في تركيا، وينابيع كاسكات ديل مولينو قي إيطاليا، ونبع البراق في الولايات المتحدة الأمريكية, ونبع تاكاراجاوا أنسين في اليابان، وينابيع براهاماكوند في الهند، وأبار الفرافرة وعيون موسى في مصر، وغيرهم الكثير والكثير من الينابيع الحارة الطبيعية التي صنعها لنا الخالق سبحانه وتعالى.
  • أحواض المياه الدافئة والباردة (الجاكوزي): وتُستخدم تلك الطريقة في المنتجعات العلاجية ومراكز العناية بالصحة والبشرة، حيث تكون من خلال ملئ أحواض الإستحمام بالمياه الدافئة، ويجلس بها الفرد لتساعده على شفاء آلام العظام الروماتيزمية، وتهدئة الأعصاب، وعلاج الأرق، وأحياناً يتم إضافة بعض الأعشاب والزيوت للأحواض لتعزيز قدررتها العلاجية وإستخدامها لعلاج أمراض أخرى تتعلق بالرئة والأوعية الدموية، ويوجد أيضاً أحواض المياه الباردة التي تستخدم في علاج مشاكل البشرة وبعض الأمراض الجلدية، مثل الإكزيما.
  • بخار الماء: ويكثر إستخدام بخار الماء في مجال العناية بالبشرة، حيث يساعد على توسيع مسام البشرة للسماح بتنظيفها بشكل صحي وعلاجها من البثور والحبوب والرؤوس السوداء، كما يستخدم بخار الماء كوسيلة لفقدان الوزن من خلال جلسات الساونا، ويساعد أيضاً في علاج بعض أمراض الرئة، والشعب الهوائية، ونزلات البرد، والأنفلوانزا.
  • مكعبات الثلج: تستخدم مكعبات الثلج على البشرة مباشرةً لعلاج الكدمات، والإصابات، وعلاج التورم، والمساعدة على إلتئام الجروح، ووقف النزيف، وعلاج بعض مشاكل البشرة، وقبض المسام، وتهدئة الإنتفاخات.

طريقة فعالة للتداوي بالماء

التداوي بالماء
التداوي بالماء
  • بعد الإستيقاظ مباشرةً يتم تناول 4 أكواب من الماء أي ما يعادل 640 ملليلتر تقريباً، على أن يكون هذا قبل الإفطار وقبل تفريش الأسنان، بحيث يكون الماء أول شئ يتم إدخاله إلى المعدة.
  • بعدها يتم تفريش الأسنان بالطريقة المعتادة، ويمكن بعدها تناول الإفطار وشُرب السوائل كالمعتاد لكن مرور 45 دقيقة من الإستيقاظ.
  • بعد كل وجبة يجب مرور ساعتان على الأقل قبل تناول أي شيء آخر سواء أطعمة أو مشروبات.
  • يتم إتباع تلك الطريقة لمدة 10 أيام لعلاج إلتهابات المعدة و الإمساك.
  • يتم إتباع تلك الطريقة لمدة 30 يوم لعلاج الإرتفاع في ضغط الدم ومرض السكري.
  • يتم إتباع تلك الطريقة لمدة 90 يوم لعلاج مرض السل.
  • ويفضل إتباع تلك الطريقة مدي الحياة للوقاية من الأمراض بشكل عام.