ثقافة عامة

التغيرات البسيطة في لون الوجه قد تشي عن عواطف الإنسان

HealthDay News : 03-Apr-2018

هل يمكن لتقنيات الذكاء الاصطناعي أن تتمكن يومًا ما من معرفة أو توقع أحاسيسك بمجرد النظر إليك؟

يبدو أن المراهنة على ذلك قد تكون رابحة، بحسب ما أفاد به باحثون من جامعة أوهايو قاموا بدراسة التعابير العاطفية عند البشر.

وبحسب الباحثين، فإن التغيرات البسيطة في لون بشرة الوجه قد تكشف عن مشاعر الشخص. وقد قام الباحثون بناءً على ذلك بتصميم خوارزميات حاسوبية يمكنها الكشف عن مثل تلك التغيرات.

وخلصت الدراسة إلى أنه من الممكن عن طريق تحري التغيرات البسيطة في التروية الدموية لمناطق محددة في الوجه، مثل المنطقة حول الأنف، أو الحاجبين، أو الوجنتين، أو الذقن، التنبؤ بمشاعر الشخص بنسبة دقة تصل إلى 75 في المائة.

يقول المعد الرئيسي للدراسة أليكس مارتينيز، أستاذ الهندسة الكهربائية والحاسوبية بحامعة أوهايو الأمريكية: “لقد تمكنا من تحديد أنماط من التلون الوجهي الفريدة لكل حالة عاطفية، ونعتقد بأن هذه الأنماط اللونية الناجمة عن التغيرات الطفيفة في التروية الدموية تنجم عن تحفيز من الجهاز العصبي. وقد تمكنا من استخدام تلك الأنماط لتحري عواطف الآخرين.”

وبناءً على تلك المعطيات، قام الباحثون بتصميم خوارزميات حاسوبية تستخدم لون البشرة للتعرف إلى عواطف الإنسان في 90 في المائة من الأوقات. وبحسب الباحثين، فإن تلك الخوارزميات قد تؤدي إلى نوع جديد من الذكاء الاصطناعي الذي يستطيع تمييز ومحاكاة العواطف البشرية.

جرى نشر نتائج الدراسة مؤخرًا في مجلة محاضر الأكاديمية الوطنية للعلوم Proceedings of the National Academy of Science.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: Ohio State University, news release, March 2018

Copyright © 2018 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=732150

— Robert Preidt

اظهر المزيد