ثقافة عامة

التغيرات المناخية وأثرها على البيئة

بواسطة: عاتكة البوريني – آخر تحديث: 5 نوفمبر، 2017

محتويات

التغيرات المناخية

يقصد بمصطلح التغيرات المناخية مجموعة الاختلالات التي تطرأ على حالة المناخ العامة في الكرة الأرضية والتي تُسبب تغيراً جذرياً في الطقس نتيجة عدة عوامل، ومن أهم هذه التغيرات حدوث ارتفاع حاد في درجات الحرارة في المناطق التي كانت تُصنف سابقاً بأنها معتدلة أو حدوث فيضانات في المناطق التي كانت تُصنف بأنها مناطق جافة وغير هذا من التغيرات، ويزداد التخوف من تفشي هذه الظاهرة وتفاقمها أكثر فأكثر، خصوصاً في ظل ازدياد الملوثات وتغير نمط الحياة الذي يُعدّ سبباً أساسياً في حدوث هذه الظاهرة.

أسباب التغيرات المناخية

  • حدوث ظاهرة الاحتباس الحراري نتيجة كثرة استخدام غازات الدفية المتصاعدة من المصانع ووسائل النقل والأنشطة البشرية المختلفة ومن أبرزها غاز الفلوروكلوروكربون.
  • تفاقم مشكلة ثقب الأوزون واتساعه مما سبب وصول المزيد من أشعة الشمس الضارة إلى طبقات الجو.
  • فقدان التنوع الحيوي والضغط على الموارد البيئية مما يُسبب اختلال في التوازن البيئي الذي يؤثر بشكل غير مباشر على التغيرات المناخية.
  • انتشار ظاهرة التمدن والاعتماد على إنتاج الطاقة من استهلاك الوقود الأحفوري الذي يُسبب إنتاج الملوثات التي تؤدي ظاهرة الاحتباس الحراري.
  • حدوث بعض الظواهر الطبيعية التي تُسبب تلوث البيئة مثل البراكين والزلازل.

أثر التغيرات المناخية على البيئة

تُسبب التغيرات المناخية مشاكل مدمرة على البيئة ومن أهمها ما يلي:

  • دمار الغابات المطيرة وانهيارها.
  • انجراف التربة وتعرض الطبقة السطحية منها لعوامل التعرية نتيجة الفيضانات والانجرافات الشديدة، وفي المقابل حدوث ترسيب في مناطق أخرى.
  • ارتفاع نسبة الرطوبة بشكلٍ كبير مما يؤثر على الإنسان والحيوان والنبات وجميع العناصر البيئية بشكلٍ عام.
  • حدوث سوء في توزع مياه الأمطار في مناطق العالم.
  • حدوث الكوارث البيئية مثل حرائق الغابات.
  • انتشار الآفات والأمراض والأوبئة نتيجة انتشار البعوض والحشرات الناقلة للأمراض بسبب ارتفاع درجات الحرارة وتهيؤ الظروف لعيش هذه الحشرات وتكاثرها.
  • تعرض الغطاء النباتي للدمار بسبب التغيرات الجذرية في حالة المناخ وعدم قدرة النباتات على التكيف.
  • انتشار ظاهرتي الجفاف والتصحر في مناطق معينة، وحدوث الفيضانات في مناطق أخرى.
  • حدوث تغيرات في خصائص مياه الشرب.
  • انصهار الثلوج في القطبين مما يُسبب ارتفاع منسوب مياه البحار والأنهار والمحيطات واختفاء عدد من الجزر وغرق الكثير من المدن الساحلية والقريبة من الشواطئ.
  • حدوث تطرف في حالات الطقس كالانخفاض الحاد في درجات الحرارة حيناً، وارتفاع درجات الحرارة لدرجة قياسية في حينٍ آخر.
  • تأثر الحيوانات وانقراض أعداد كبيرة منها بسبب التغيرات المناخية التي تمنع تكيفها كأن يحدث ارتفاع كبير في درجات الحرارة أو انخفاض شديد عليها.
اظهر المزيد