التهاب البروستاتا غير البكتيري

عند تعرض الذكر لعرض التهاب البروستاتا قد يترتب عليها الكثير من الآلام والآثار الجانبية، فهناك التهاب بكتيري و التهاب غير بكتيري وهذا ما سنقوم بتقديمه من خلال هذا المقال، حيثُ تعتبر البروستاتا من غدد الرجال التناسلية فهي خلف المثانة أسفل الحوض، وأمام القناة الشرجية، وتشترك البروستاتا مع غدة كوبر في إنتاج ما يقارب ثلث السائل المنوي، فعند تعرضها للاحتقان هو أول حالات الالتهاب الذي يصيبها، وهو من أكثر الأمراض المنتشرة عند الرجال، ولهذا سنقوم بعرض كل ما يخص التهاب البروستاتا غير البكتيري فتابعونا.

التهاب البروستاتا غير البكتيري

Prostate inflammation
التهاب البروستاتا غير البكتيري

إن تعرض البروستاتا للاحتقان المزمن ينتج عنها الالتهاب الغير بكتيري، وهناك بعض الالتهابات بسبب الجراثيم والعدوى البكتيريا.

أسباب لالتهاب البروستاتا الغير بكتيري

التهاب البروستاتا غير البكتيري
التهاب البروستاتا غير البكتيري
  • العادات السيئة التي يقوم بها الذكور مثل العادة السرية.
  • التعرض للإثارة الجنسية بشكل متكرر، حيثُ يلجأ لمشاهدة العديد من الأفلام الإباحية، وهذا بسبب تعدى الذكر سن الزواج وحاجته لتفريغ المني.
  • إطالة الذكر لفترة الجماع أثناء العلاقة الحميمية، فيقوم بحبس المني، وبالتالي يتعرض لاحتقان البروستاتا المؤدي إلى لالتهابها.
  • هناك تشابه ما بين حالة التهاب البروستاتا البكتيري والتهاب البروستاتا الجرثومي من حيثُ :.
  1. الشعور بألم عند منطقة أسفل الظهر.
  2. عند التبول يشعر مريض التهاب البروستاتا في كلا الحالتين بحرقة عند التبول، وألم شديد عند التبرز.
  3. زيادة مرات عدد التبول في اليوم وظهور دم عند نزول البول.
  4. عدم شعور المريض الذي يعاني من التهاب البروستاتا بالراحة عند دخوله المرحاض وحتى بعد قضاء حاجته.
  5. عند التبول تنزل بعض القطرات الشفافة قبل التبول وبعده، وقد تنزل بعض من قطرات البول في وقت متأخر بعد الدخول إلى المرحاض.
  6. التعرض لضعف عام في جسم المريض بالإضافة إلى الحمى.

يمكن التخلص من التهاب البروستاتا عن طريق التخلص من العادات السيئة التي اعتاد أن يقوم بها مريض البروستاتا.

فلابد عند الشعور بالحاجة إلى دخول المرحاض التوجه مباشرة أليه، وممارسة الرياضة والابتعاد عن الطرق الغير سليمة في تفريغ المني.

وعدم إطالة فترات الجماع، والابتعاد عن ممارسة العادة السرية، وشرب المياه بشكل مستمر، وتجنب تناول المياه الغازية، وتناول غذاء مناسب بعيدًا عن الأطعمة المليئة بالدهون.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى