صحة

التهاب الفقرات القطنية

إنّ الفقرات القطنية هي الفقرات التي تأتي بين الفقرات الصدرية والفقرات العجزية، أي أنّها تقع في منتصف العمود الفقريّ، وهي فقرات تتميّز بحجمها الكبير وحملها لصفات الفقرات النموذجية بمعنى أنّها خالية من فتحة النتوء المستعرض كما هو موجود في الفقرات الصدرية، بالإضافة إلى عدم وجود أوجه مفصليّة على جوانب الفقرة، وتكون نتوآتها الشوكية متباعدة عن بعضها كما تأخذ شكلاً رباعياً موازٍ لسطح الأرض، ويكون النتوء المستعرض فيها قصيراً، أمّا فتحة الفقرة فهي تأخذ شكل المثلث نظراً للسويقة القصيرة.

العوامل المؤدية للإصابة بالتهاب الفقرات القطنية

  • حدوث التشنجات والتقلصات في فقرات الظهر السفلية التي تنتج عن التعرض للضغوطات النفسية.
  • الإصابات المفاجئة والتعرض للحوادث المختلفة.
  • إصابة العظام بالضعف والهشاشة.
  • إصابة الجسم بمختلف الأمراض والمشاكل الصحية مثل تعرض الرحم للتقلصات وإصابة المبايض بالالتهابات إضافةً إلى حدوث التهابٍ في المثانة والمغص الكلوي.
  • القيام بالأنشطة البدنية الخاطئة التي تعرض منطقة أسفل الظهر للأوجاع والالتهابات.
  • زيادة وزن الجسم عن معدله الطبيعي والإصابة بالسمنة يتسبب بحدوث ضغطٍ كبير على الفقرات المتواجدة أسفل الظهر.
  • تتعرض الحامل للإصابة بالتهابٍ في الفقرات القطنية نتيجةً لزيادة وزنها ووزن جنينها.

أعراض التهاب الفقرات القطنية

  • الشعور بالصداع.
  • شعور المصاب بوخزٍ وآلامٍ شديدة في منطقة أسفل الظهر.
  • إصابة المريض بالإعياء.
  • شعور المصاب بآلامٍ حادة في منطقة الركبة والمفاصل.
  • يفقد المريض قدرته على ثني ظهره.
  • الشعور بأوجاعٍ في منطقة أسفل القدم.
  • فقدان القدرة على النوم بسبب الآلام الحادة.
  • شعور المريض بأوجاعٍ شديدة عند قيامه بأي حركةٍ مفاجئة خاصةً بعد الجلوس بفتراتٍ طويلة.

طرق علاج التهاب الفقرات القطنية

  • عدم الوقوف لفترةٍ طويلة كما يجب اتخاذ وضعية الوقوف الصحيحة.
  • إذا كانت السمنة هي المسبب لحدوث الالتهاب يجب على المريض تخفيف وزنه.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي يحددها الطبيب والتي تساعد على تقوية عضلات الظهر.
  • تطبيق كمادات من شاي البابونج على المكان المصاب لتخفيف الألم.
  • يُفضل أن يقوم المصاب بإراحة جسمه لمدة لا تقل عن أسبوعين.
  • استخدام المسكنات التي تخفف الآلام بعد أخذ استشارة الطبيب المختص.
  • استخدام المراهم الموضعية لعلاج الالتهابات.
  • عند إصابة عضلات المريض بالتقلصات المصاحبة للأوجاع يتم إخضاع المريض للجلسات الكهربائية.
  • يلجأ الطبيب في بعض الحالات لإجراء حقنٍ موضعي في مكان الإصابة.
  • إذا لم يستجيب المريض للعلاجات السابقة وتطور الالتهاب لديه بتم اللجوء للتدخل الجراحي.

الوقاية من التهاب الفقرات القطنية

  • عند الجلوس لفتراتٍ طويلة يُفضل استخدام الكرسي المناسب والمريح للظهر، كما يجب المشي بعد كل ساعة من الجلوس لمدة خمس دقائق تقريباً لتنشيط الدورة الدموية في الجسم وحماية منطقة الظهر.
  • عدم القيام من السرير بصورةٍ سريعة أو مفاجئة إذ يجب النهوض بهدوء كي لا تتعرض الفقرات لأية أضرار.
  • تجنب حمل الأوزان الثقيلة لأنها تزيد من الضغط على منطقة أسفل الظهر مسببةً له الآلام الحادة، كما يجب على المرأة الحامل الحرص من فعل ذلك واستخدام العربة لحمل الأشياء التي تريدها.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: