صحة

التهاب الكبد الفيروسي B

مرض التهاب الكبد من نوع B

يلعب الغذاء دورا كبيرا ومهما في عملية الإحساس والشعور بالسعادة وسرعة الشفاء أو عكس ذلك , فالأكل السريع والأغذيه غير التغذوية Junk Food تسبب عدم اتزان الإنسان نتيجة وجود نوع من الدهون غير الصحية المستخدمة في تحضيرها , أو أنها قد تحتوي على مكونات تزيد سوءا , ومن أهم هذه الأغذية : اللحوم الحمراء , والقمح المبشور ومنتجاته , والأغذية المحتوية على السكريات والدقيق الأبيض والمعلبات ذات المحتوى العالي من السكريات ـو الملح , جميعها تحتوي على حامض دهني أرشيدونيك Arachidonic  هذا الحامض من الأحماض الدهنية الضرورية في تغذية الإنسان , والأكثار منه قد يجعل التهابات الكبد وغيرها في حالة سيئة جدا .

أسباب وانتشار المرض 

يسبب هذا المرض فيروس التهاب الكبد B وينتشر عن طريق الدم والحيوانات المنوية والسوائل المهبلية (من ضمنها دم الحيض) من شخص مصاب إلى شخص سليم عن الطرق التالية :

  1. الدم ومشتقاته
  2. أبر الحقن الملوثة بالفيروس (مدمنى المخدرات ).
  3. فرش الأسنان أو أمواس الحلاقة .
  4. المعالجة بالإبر Acupuncturists.
  5. الاتصال الجنسي بالشخص المصاب .
  6. إصابة المولود به خلال الولادة من أم مصابة به .
  7. قد ينتقل الفيروس إلى الأشخاص القائمين على عناية المريض , مثلا أبر الحقن الملوثة بدم المريض .
  8. ينتشر هذا المرض بين المدمنين المخدرات واللواطين بصفة خاصة .

مدة الحضانة وأعراض المرض

مدة حضانة الفيروس في جسم الإنسان بين شهرين إلى ستة أشهر لإحداث المرض التي تشابه الأعراض المرضية للالتهاب الكبدي من نوع A , وتتمثل في الأعراض التالية :

  1. فقد الشهية للأكل
  2. الشعور بالتعب
  3. شعور بالألم في المعدة
  4. عدم الشعور بالجوع
  5. فقد الوزن
  6. شعور بألم في الجهة اليمنى من البطن تحت القفص الصدري (موقع الكبد) .
  7. ألم في العضلات
  8. الكره الشديد للتدخين
  9. دوخة
  10. آلام في العضلات وفي المفاصل
  11. حمى خفيفة

وتصل الإصابة المزمنة به بنسبة 1/20 , ومن أهم الأعراض الإصابة المزمنة , أعراضها مثل : الشعور بالتتعب , وألام في المفاصل والعضلات , وشعور بعدم الراحة نتيجة الآلام تحث عضلات الصدر اليمنى بسبب تضخم الكبد , وقد يتحول المرض إلى تلف كبدي بنسبة 1/5 من المرضى به من خلال 15 سنة من الإصابة بالفيروس من نوع B , بجانب تعقيدات مرضية أخرى .

طرق منع انتشار الفيروس المسبب للمرض 

يمكن الحماية من تلوث بفيروس التهاب الكبد من نوع بتفادي تلامس سوائل الجسم ومنى الشخص المصاب به , ولمنع الإصابة به ينصح باتباع النقاط التالية :

  1. الأبتعاد عن الحقن التي سبق استعمالها من قبل .
  2. عدم الأستعمال أمواس الحلاقة أو فرش تنظيف أسنان الغير .
  3. أستعمل الواقي أثناء الإتصال الجنسي .

التطعيم باللقاح ضد المرضى 

يوجد لقاح مؤثر جدا ضد الفيروس من نوع B متوفر في الأسواق حاليا . ويتم حقن الشخص بهذا اللقاح لثلاثة مرات , ويعطى اللقاح للمرة الثانية والثالثة بعد إعطاء الحقنة الأولى بستة شهور , واللقاح مطلوب للمجموعات التاية :

  1. لجميع أفراد الأسرة الواحدة عند إصابة أحدهم بالمرض .
  2. للفرد الغير المصاب عند اتصاله بشريكه جنسيا .
  3. للمولد حديث الولادة من أم مصابة بالمرض
  4. للمدمنين بالمخدرات
  5. اللواطين
  6. الدكاترة والممرضين وغيرهم في المستشفيات المعالجة لهذا المرض ولمه اتصال مباشر بدم المريض .

الخطوات لمنع انتشار المرض بين أفراد الأسرة الواحدة

-الحذر من المرض لحماية الأسرة والزوجة من الإصابة بهذا المرض .

-التوقف عن التدخين وشرب الخمر .

-في حالة الإصابة المزمنة بالمرض لأحد أفراد الأسرة يجب فحصه طبيا بانتظام .

تشخيص المرض ومعالجته

يتم تشخيص المرض بالطرق التالية :

  1. اختبار المضاد المستضاد للفيروس من نوع ب , لدم المريض
  2. البحث عن مكونات الفيروس (ب) في الدم .
  3. قد تحدد اختبارات الدم عن وجود أنواع مختلفة من مكونات الفيروسات المختلفة .
  4. تجرى اختبارات الدم للأشخاص المصابين بالفيروس المعروفة باسم HBsAg , وعند وجوده , يدل بأن المريض سوف يتعرض في المستقبل إلى الكثير من التعقيدات المرضية .
  5. تجرى اختبارات الدم عن وظائف الكبد, للتأكد من مدى شدة الإصابة بهذا المرض .
  6. وفي حالة الإصابة المزمنة بالفيروس من نوع (ب) , والتأكد من شدة الإصابة به , يجرى اختبار على نسيج الكبدى .
  7. ليس هناك دواء معين لمعالجة المريض من هذا النوع من الفيروسات 100% .
  8. قد يتعرض المصاب أو المريض بالمرض الوبائي من نوع (ب) المزمن إلى فشل الكبدى ( 1:200) ثم الوفاة .
  9. يتحول الفشل الكبدي إلى تليف الكبدى ونادرا ما يتحول لإلى سرطان في الكبد .
  10. يمكن معالجة المريض بمرض التهاب الكبد الوبائي من نوع B المزمن (وهناك أمل في معالجته ) بحقنة بمركب اسمه ( Interferon alfa) وذلك عند التأكد من المرض عن طريق اختبارات الدم أو عن طريق اختبار أنسجة الكبد (تصل نسبة النجاح بهذا العقار 1:2) .
  11. لمعالجة المريض لمدة طويلة , يعطى للمريض عقار اسمه Lamivudine . كمضاد للفيروس , وقد يساعد هذا العقار على الشفاء لبعض المرضى به .

أهم المخاطر الإصابة بالفيروس من نوع B

من أهم المخاطر الإصابة بالفيروس من نوع B التي يمكن التحكم فيها لنقل وانتشار المرض وتشمل النقاط التالية :

  1. استعمال الواقي أثناء الاتصال الجنسي .
  2. عدم اتصال جنسيا مع أكثر من شريك واحد غير مصاب .
  3. الإبتعاد عن استعمال إدوات المريض مثل الملاعق والحقن والقطن والماء .

مخاطر الإصابة بالمرض أثناء العمل 

تشمل مخاطر الإصابة بالمرض أثناء العمل التالية :

  1. الأشخاص الذين يتعاملون في نقل دم أو سوائل المصاب بالمرض .
  2. الأشخاص الذين يقومون برعاية المريض المقعد المصاب بالمرض .
  3. الأشخاص الذين يتعاملون مع السجناء لمدة طويلة .
  4. الإبتعاد عن الأمكنة الموبوءة بالمرض .
  5. التعامل مع اللواطين .
  6. العيش مع شخص مصاب بالمرض الكبد الوبائي من نوع B المزمن .
  7. الوشم وثقب الأذن للحلق .

المخاطر التي يمكن التحكم فيها 

المخاطر التي لايمكن التحكم فيها لنقل أو انتشار المرض وتشمل:

  1. إصابة الجنين أثناء الحمل (الأم المصابة بالمرض).
  2. عدم تطعيم المولود الجديد بلقاح ضد المرض بعد الولادة مباشرة .
  3. القضاء في مكان موبوء أكثر من ستة أشهر .
  4. عضة الشخص المصاب .
  5. ينتقل المرض عن طريق اعتلال أمراض الدم  Clotting disorder blood مثل تبرع الدم من مريض بمرض الهيموفيليا Hemophilia (النزف الوعائي )
  6. الغسيل الكلوي .
  7. الإتصال جنسيا بشخص مصاب بمرض الكبد الوبائي من نوع B أو بالإيدز.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock