الثقب الأسود… العلماء يلتقطون صورة الثقب الأسود لأول مرة عبر التاريخ

الفضاء الخارجي دائما مايمثل لغز كبير ومخيف في الواقع للعقول البشرية، التي تخشي كل مجهول ولكن الشغف والبحث فيما وراء الطبيعية هي حالة كل علماء الفلك، ومن الظواهر الفلكية الثقب الأسود وعبر التاريخ لم يستطيع أحد التقاط صورة له، وفي إنجاز علمي كبير أعلنت اليوم المؤسسة الأمريكية المسئولة عن مشروع إيفنت هورايزون تليسكوب عن التقاط أول صورة  واقعية للثقب الأسود، فكل الصور المتداولة عنه محل افتراض وتصور العلماء، لذلك هذا الحدث يعتبر أهم ظاهرة كونية في القرن الحالى،  البعض يطلق على الثقب مصطلح “نقطة اللاعودة”، لأن أي شيء يقترب منه يختفي من الوجود، سوف نقدم لكم صورة مبسطة عن تلك الظاهرة الفريدة، وكيف تتكون، مع عرض لصور الثقب الأسود التي تم عرضها في مؤتمر اليوم.

الثقب الأسود

يمكن تعريف الثقب الأسود على أنه ذلك المكان الغير مرئي في الفضاء، يملك قوة هائلة جداً لجذب الأشياء، حتى أنه يمتص الضوء ويمنع من الخروج مرة أخري، وتتكون الثقوب السوداء بعد موت النجوم، ولتمكن من رؤيتها ومراقبتها إخترع علماء الفلك تليسكوب خاص باكتشاف ذلك المكان المخيف في الكون، ويوجد منها العديد من الأنواع، الضخم جدا، والمتوسط والصغير، وعادة ماتتحول النجوم الضخمة إلى ثقوب في النهاية، أما الصغير منها تتحول إلى أقزام بيضاء أو إلى نوعية نجوم أخرى تعرف “نجوم نيترونية”.

 مشروع إيفنت هواريزون تليسكوب

هو عبارة عن مشروع تم إنشائه خصيصاً  لدراسة بيئة الثقب الأسود ومحاولة رصدها من خلال تكوين شبكة من التلسكوبات 8 منها وموزعه في العديد من الأماكن بالعالم وترصد نفس البيانات بالضبط، والاختلاف يكون فقط في الوقت التي وصلت به الإشارة إلى التلسكوب، الفكرة من إنشاء 8 تليسكوبات في أماكن متفرقة بالكون، هو أن تصوير الثقب الأسود كان يحتاج إلى خلق تلسكوب بحجم الكرة الأرضية وكانت تلك طريقة تنفيذه.

ماذا نشاهد في صورة الثقب الأسود

عند النظر إلى الصورة نشاهد سواد حالك يتوسطه ضوء يشبه الأسطوانة، وتلك الصورة هي عبارة عن رصد لذلك المكان الغير مرئي وهو يبتلع الضوء، فكما ذكرنا أنه يجذب ويبتلع كل مايمر من حوله بسبب قوة الجاذبية الهائلة التي يتمتع بها، والثقب الذي تم الإعلان عنه اليوم تم رصده في مجرة إم 87، وهي دليل قطعي على وجود الثقب والعديد من الأجرام السماوية والحقائق الكونية التي كنت مجرد تكهنات وافتراضات.

 شاهد الثقب الأسود لأول مرة

وحش الفضاء

ماذا يوجد داخل “الثقب الأسود”

إذا كنت ترغب في معرفة مايوجد داخل الثقب تخيل معي أنك تذهب إلى الفضاء مستقل مركبة فضائية  على الرغم أن الوصول إلى أحد الثقوب يحتاج إلى آلاف السنين، ولكن العلم دائما في تطور، وحتى نكتشف الأمر فعليا دعونا نعيش في عالم افتراضي.

الثقب الأسود الملقب أيضا” بوحش الفضاء” يملك جاذبية غير طبيعية من شدتها تستطيع أن تجذب الضوء، وغيرها من الأشياء التي نجهلها إلى الأن فهو حالك السود ولا يظهر منه سوا بقعة الضوء التي يجذبها، وفكرة أن يقترب شخص ما من الثقب مستحيلة، فهي رحلة بلاعودة، ونهايتها الموت بأعنف الطرق الكونية، لذلك ليس أمامنا سوي الافتراض في الوقت الحالى.

عندما ينهار نجم كوني ضخم جدا ويكون حجمه أضعاف حجم الشمس ب 25 مرة، يتحول إلى ثقب، ولأن الكون مليء بمليارات النجوم فمن المتوقع وجود نحو 100 مليون ثقب، ولا يمكن الوصول إليه إلا بعد آلاف السنوات، وإذا افترضنا أننا وصلنا إلى هناك كل ماسنشاهده هو ألا شيء مجرد سواد حالك.

جوجل تغير شعارها إلى ثقب أسود

اتجهت أنظار العالم خلال الساعات الماضية إلى الاكتشاف التاريخي المذهل بعدما استطاع العلماء أخيرا التقاط أول صورة حقيقة لثقب أسود، واحتفال بذلك وكعادة جوجل غيرت شعارها إلى صور الثقب، حتى تزيد من انتباه المستخدمين حول ذلك الاكتشاف العلمي المذهلة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى