ثقافة عامة

الثوم على الريق فوائد وأضرار

يحتوي الثوم على عناصر عدة، ومنها النُحاس بنسبة 0.63 ملغ، وعنصر الحديد بنسبة 1.20 ملغ، والمانجنيز بنسبة 0.86 ملغ، والزنك بنسبة 1.93 ملغ، والكربوهيدرات بنسبة 20.8 ملغ، ويحتوي أيضاً على البروتينات بنسبة 6.3 ملغ، ويحتوي على بعض الفيتامينات، وأكثر الفيتامينات وجوداً في الثوم هو فيتامين ج بنسبة 13 ملغ

أنواع الثوم

ينقسم الثوم إلى عدد كبير من الأصناف، وفيما يلي بيان لأنواع الثوم:

  • الثوم المزروع.
  • الثوم البلدي.
  • الثوم اليبرودي.
  • الثوم الصيني.
  • الثوم الفرنسي.

فوائد الثوم على الريق وأضراره

يُعتبر عنصر الأليسين المادة الفعّالة في الثوم، إذ يمتلك هذا العنصر خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات. ويكون مفعول عنصر الأليسين أقوى عندما يتم تقطيع الثوم إلى قطع صغيرة جداً أو عند الهرس، حيث أن الفائدة الصحية للثوم تزداد كلما ازداد الثوم تقطيعا إلى قطع صغيرة أو هرسه بشكل أكثر.

يُعتبر الثوم من النباتات المفيدة والضارة في نفس الوقت، إذ ينصح الأطباء بتناوله بصورة معتدلة لما له من فوائد كثيرة على صحة جسم الإنسان، وخاصة في الفترات الصباحية عند الاستيقاظ من النوم وقبل تناول الفطور أو شرب السوائل، وفيما يلي بيان لأهم فوائد تناول الثوم على الريق:

  • يُساعد الثوم على تخفيض مستوى سكر الجلوكوز في الدم، حيث يحسّن مستوى الأنسولين فهو من الأغذية العلاجية المناسبة لمرضى السكري.
  • يُساعد على الوقاية والعلاج من أمراض السرطان كسرطان الثدي والمريء والمثانة والقولون.
  • يُعالج مرض الروماتيزم ويقلل من ألم المفاصل.
  • يعمل على خفض نسبة الكولسترول في الدم.
  • مميّع للدم.
  • محاربة السُّمنة والوزن الزائد من خلال التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم.
  • علاج المشاكل العصبية واضطرابات الجهاز العصبي.
  • منع تطور مرض الزهايمر.
  • علاج فعّال للإسهال.
  • يعمل على زيادة الكفاءة الجنسية لدى الرجال.
  • يُعطي الوجه النضارة والحيوية ويُطّهر البشرة ويخلصها من الجراثيم المسببة لحبّ الشباب.
  • يعمل كمدّر للبول بسبب الزيوت الموجودة فيه.

أضرار الثوم

وكما أنّ للثوم فوائد، فإن له مضار، إذ أنّ تناول الثوم بكميات كبيرة يؤدي إلى الأضرار التالية:

  • يسبب أحياناً عُسر في الهضم ويؤدي إلى تلبّكات ومشاكل هضمية.
  • رائحته كريهة جداً في الفم.
  • يُسبب مشاكل للمعدة التي تكون مصابة بتقرحات والتهابات.
  • له أثار جانبية منها هبوط سكر الدم، الصداع، الغثيان والتعب.
  • يرفع من خطر الإصابة بالنزيف وخاصة في الحالات التي يتم فيها تناول المميّعات.

فوائد و اضرار اخرى للثوم

يُخفض نسبة الكوليسترول وذلك ببلع فصين من الثوم على الريق وشرب كأس من الشمر بعدها مع ملعقة من العسل مع الاستمرار في تناول هذه الخلطة لمدة أُسبوع فيطهر الثوم المعدة.
يُهدئ الأعصاب ببلع نص من فص الثوم مع صحن من اللبن به القليل من العنبر. يقضي ويحمي من الإنفلونزا وذلك بشرب كأس من عصير الليمون أو عصير البرتقال وبعدها بلع رأس كامل من الثوم واستنشاق بخار الثوم قبل النوم.
يُعالج تصلب الشرايين وذلك بدق 4 فصوص من الثوم ووضعه بزيت الزيتون وتؤخذ منه ملعقة يومياً لمدة شهر أو أكثر.
يُساعد في التخسيس وذلك ببلع فص من الثوم مع كأس من الماء الدافئ يومياً فذلك يُخلص من الكرش.
تكون أضرار الثوم في عدم استخدامه بشكل صحيح أو بالمقدار الصحيح أو التناول المُفرط له فيجب تناول مقدار معقول وعدم الزيادة به.
قد يُسبب الثوم عسر الهضم في بعض الأحيان وقد يُسيء عمل الجهاز الهضمي ويؤدي إلى مشاكل هضميّة.
يُسبب مشاكل عدة للمعدة التي تكون مصابة بتقرحات والتهابات. يكون رائحة كريهة في الفم في الفترة الصباحية، لذا يُنصح بعدم تناوله قبل الخروج من البيت.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: