الجبير يكشف عن نتائج القمة الإسلامية الأمريكية في الرياض

قال عادل الجبير ، وزير الخارجية السعودي: إن قمة اليوم بين المملكة وأمريكا تمثل بداية تاريخية للعلاقة مع المملكة ومع الدول العربية، موضحًا أنه تم توقيع إعلان شراكة استراتيجية بين البلدين؛ على أثره ستتطور علاقات البلدين بشكل قوي.
أضاف، خلال مؤتمر مع نظيره الأمريكي، في الرياض: “سنكافح الإرهاب وسنزيد من قدراتنا الدفاعية والاستراتيجية، بالإضافة إلى تعاون يشمل مجالات الاستثمار والتعليم والعمل للتعامل مع التحديات التي توجهنا؛ فلم يتم توقيع مثل هذه الاتفاقيات الضخمة بالنسبة للبلدين من قبل، وبالإضافة إلى ذلك وقعنا استثمارات تجارية والبنية التحتية والاستثمارات السعودية في البنية التحتية الأمريكية، سواء في قدراتنا الدفاعية أو غيرها، والإعلام تحدث كثيرًا عن هذا، وهي خلال عشرة أعوام مقبلة، وسيكون هناك تحول تقني وخلق فرص كثيرة بسببها”.
وأوضح أن الرئيس ترامب وخادم الحرمين ناقشا خطر الإرهاب والتطرف وكيفية مواجهة هذه الأمور، واستئصالها، والمخاطر التي تشكلها إيران في المنطقة، ووقعا اتفاقيات بين البلدين لوقف تمويل إيران للإرهاب ودعمها لها، ووقف انتهاكات حقوق الإنسان التي تمارسها طهران، كما استعرضا الوضع في سوريا.
وأشار إلى أن الرئيس ترامب لديه منهج جديد وعزم على إنهاء الصراع القائم منذ زمن طويل في المنطقة، موضحًا أن الرئيس الأمريكي عازم على اتخاذ إجراءات تقضي بالسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
وأوضح الجبير، أنهم حظوا بغداء ولقاءات رائعة مع الجانب الأمريكي، وأن لديهم قمة مجلس التعاون الخليجي والقمة العربية وستشمل كلتاهما الولايات المتحدة؛ رغبة في زيادة حجم الشراكة الأمريكية العربية والإسلامية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى