الحصول على العناصر الغذائية الهامة عن طريق الطعام الصحي أفضل من الحصول عليها عن طريق المكملات الغذائية

توصلت دراسة حديثة إلى أن الحصول على الفيتامينات أو المعادن عن طريق المكملات الغذائية قد لا يعود بالفائدة على المريض، بل على العكس، قد يعود بالضرر عليه.

الطعام الصحي

الطعام الصحي
الطعام الصحي

وبحسب الدراسة الأمريكية، فإن المكملات الغذائية للفيتامينات أو المعادن قد لا تُقلل من خطر الوفاة، في حين أن الجرعات المفرطة من الكالسيوم قد تزيد من خطرها.

عاين الباحثون بيانات أكثر من 30 ألف بالغ في الولايات المتحدة الأمريكية. اشتملت تلك البيانات على استجواب المشاركين حول نظامهم الغذائي في الساعات الأربع والعشرين السابقة، بالإضافة إلى المكملات الغذائية التي تناولوها في الأيام الثلاثين الماضية.

جرت مقاطعة تلك البيانات مع سجلات الوفيات في السنوات الست اللاحقة. ووجد الباحثون ارتباطاً محدوداً بين تناول المكملات الغذائية وزيادة خطر الوفاة لاحقاً.

إلا أن هناك عدة جوانب قصور في الدراسة، فلم يكن من الواضح ما إذا كان المشارك يتناول المكملات الغذائية لحاجة طبية أو لمجرد النقاهة، كما أن الكثير من المشاركين أفادوا عن إصابتهم بالسرطان في بداية الدراسة. وهو ما يلقي بالشك على نتائج الدراسة.

بشكل عام، لم تؤثر نتائج هذه الدراسة على النصائح الحالية بخصوص المكملات الغذائية والنظام الغذائي. إذ يُنصح الجميع باتباع نظام غذائي صحي يحتوي على وفرة من الفيتامينات والمعادن دون القلق بشأن الحصول على أنواع محددة منها عن طريق المكملات الغذائية.

ولعل الاستثناء الوحيد هو الفيتامين د الذي قد لا يتوفر بكميات كافية في النظام الغذائي، كما إن الشمس قد تغيب لفترات طويلة في بعض مناطق العالم، مما يستدعي تناول مكملات غذائية له مع ضرورة الانتباه لعدم تجاوز الحد الأعلى اليومي المسموح منه.

جرى نشر نتائج الدراسة مؤخرًا في مجلة حوليات الطب الباطني Annals of Internal Medicine.

المصدر: خدمات الصحة الوطنية البريطانية NHS

https://www.nhs.uk/news/food-and-diet/dietary-supplements-do-not-help-improve-health-outcomes/

زر الذهاب إلى الأعلى