صحة

الحلاقة تنمّي الشعر والشفرة الجديدة تجرح.. شائعات عن الحلاقة لا تصدقها!

إن فنّ الإطلالة بمنظر مبهر أمام العامة لهو أمر شخصي بالدرجة الأولى، مرتبط ببعض الحيل التي يمكن أن يعتمدها الرجل والمنتجات التي بين يديه.

هل يجب أن أكون باللحية أو بدونها؟ ماذا يجب أن أرتدي اليوم؟ هل الحلاقة هي أمر روتيني أم دوري؟ هل باتت اللحية الطويلة هي السائدة فقط؟ هل من العيب أن أحلق يوميا؟ أسئلة تراود الرجل بشكل دائم. 

هذه الأسئلة تتناتشها الشائعات التي تحوم حول هذا الموضوع والتي ما زال الكثير منّا يعتبرها حقيقة حتى يومنا هذا. فما هي أبرز تلك الشائعات؟ 

1-الحلاقة اليومية تجعل الشعر ينمو بسرعة: هذه أول شائعة قد تعتبرها صادمة بالنسبة لك لأن التحكم بنمو الشعر، سماكة الشعر أو حتى لونه هو أمر مرتبط بالجينات لدى الإنسان ولا علاقة لعدد الحلاقات بهذا الأمر

2-الشفرات الجديدة تجرح أكثر: هذه أيضا شائعة كبيرة في عالم الحلاقة لأنه بكل بساطة إذا جربت العكس أي أتيت بشفرة تالفة ستتعرض للكثير من الندوب والجروح. تأكد أنه كلما كانت الشفرة قديمة كلما اضطررت إلى الضغط أثناء الحلاقة وليس العكس مما يجعل الجروح تتكاثر في الوجه. ما عليك هنا إلا الإستعانة بشفرات “جيليت” التي تقلل جدا من الإصابة كشفرة “ماك 3 توربو”.

-3-الشفرات يجب أن تتغير أسبوعيا: هذا أمر ليس مبدأ عاما بل هو يعتمد على أمور عدة بينها طريقة الحلاقة، نوعية الشفرة، كيفية العناية بالشفرة بعد الحلاقة. الأسئلة المطروحة: هل استعملت رغوة الحلاقة وهل استعملت جل ما بعد الحلاقة. عليه فإن القصة تكمن هذه العوامل: أن تستعمل واحدة من أفضل شفرات “جيليت” كـ”فيوجن بروجلايد” يمكن أن تخدمك لمدة شهر!

4- الحكة الدائمة: الحكة هي أمر مرتبط بالجلد وليس بالشفرة. لذلك كل ما عليك فعله هو معرفة اختبار منتجات الحلاقة فالبشرة الحساسة بحاجة إلى جل خاص بها وليس أي نوع آخر: Gillette Series Sensitive على سبيل المثال!

5- المرطبات تجعل الجلد دهنيا أكثر: هذه شائعة كبيرة لأن الأمر هو معاكس تماما.المرطبات مصممة لحماية البشرة من العناصر اليومية التي تؤثر بالوجه عدا أنها تؤمن الرطوبة الطبيعية للجلد

المصدر:مجلة الرجل